بابــــل الجديدة

الثلاثاء09192017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية علوم وتقنية

تقنية

سامسونغ تطلق «غالاكسي إس 4» بتقنية اللمس عن بعد

أطلقت شركة "سامسونغ" الكورية الجنوبية، امس هاتفها الذكي الجديد "غالاكسي إس 4" في فرنسا، وتأمل "سامسونغ"، التي تحتل المرتبة الأولى في مبيعات الهواتف الذكية في العالم، بأن تصل نسبة بيع المنتج الجديد المنتظر إلى 30 مليون وحدة في 3 أشهر.

وقدمت شركة "سامسونغ" الصحافة التقنية في العاصمة الفرنسية هاتفها الذكي الجديد "غالاكسي إس 4"، الذي طرح في الأسواق اليوم في فرنسا، وأيضًا في 155 دولة في العالم، وبلونين هما الأبيض والأسود، بهيكل من "البولي كربونيت".

ويشبه "غالاكسي إس 4" في تصميمه سلفه "غالاكــسي إس 3"، ويجب التحديق جيدًا في الإطار الجانبي لاكتشاف الفرق، فالجهاز أنحف بقليل 7.9 ميليمتر، والشاشة هي أيضًا أكبر بقليل، وهي فائقة الوضوح، والجهاز يدعم تكنولوجيا الجيل الرابع من شبكة الاتصالات اللاسلكية الخلوية LTE، والمعروفة باسم G 4، كما إن الوزن أخف من وزن الـ "غالاكسي إس 3"، إذ يزن 130 غرامًا.

أما نظام التشغيل فهو أندرويد 4.2.2، والمعروف باسم "جيلي بين". وزوّدت "سامسونغ" الهاتف الذكي "غالاكسي إس 4" بشاشة قياس 5 بوصة، من نوع Super AMOLED بدقة Full HD، أي بدرجة عالية الوضوح "1080×1920" بكسل، وبكثافة تصل إلى 441 بكسل لكل إطار، والشاشة مدعومة بطبقة من زجاج "غوريلا 3"، المقاوم للصدمات والخدوش.

وتدعم الشاشة اللمس مع قفازات، وهي تقنية مشابهة للتقنية المتوافرة في جهازي نوكيا Lumia 920 وLumia 520 والـ Huawei Ascend Mate. وركزت سامسونغ على ميزة Air Gesture/Air View أي ميزة التفاعل مع شاشة اللمس عن بعد، دون لمس الشاشة مباشرة، وذلك عبر وضع الإصبع مثلًا على بعد مليمترات فوق الشاشة، التي تتعرف إلى حركة الإصبع وأيضًا التعرف إلى حركة اليد من دون لمس لإدارة التطبيقات.

كشفت "سامسونغ" أيضًا عن ميزة جديدة في الهاتف هي خاصية Dual Camara، والتي تتيح للمستخدم التصوير بالكاميرا الخلفية والأمامية في وقت واحد، وذلك إضافة إلى ميزة Sound & Shot التي تسجل خمس ثواني من الصوت قبل التقاط الصورة.

وزود الهــاتف "غـــالاكسي إس 4" بكاميرا خلفية بدقة 13 ميغابكسل، وأخرى أمامية بدقة 2 ميغابكسل، ومن المميزات الجديدة التي دعمت بها الشركة الكورية الجنوبية هاتفها ميزة DRAMA SHOT، والتي تتيح للمستخدم التقاط 100 صورة، ووضعها في إطار واحد، حيث تستطيع كاميرا "غالاكسي إس 4" التقاط حتى 100 لقطة في 4 ثوان فقط.

هذا وكشفت "سامسونغ" عن تقنية Smart Pause، وهي تقنية طورت بناءً على تقنية Smart Stay التي يتسم بها "غالاكسي إس 3"، إذ يتعرف جهاز "غالاكسي إس 4" إلى ما يقوم به المستخدم، فعندما ينظر بعيدًا، يقوم بإيقاف العمل المؤقت مثلًا لفيديو يشاهده، ثم يعود لمتابعة الفيديو من المقطع، الذي توقف عنده المستخدم، وذلك فور ما يعود إلى النظر إلى الشاشة مرة أخرى. والذي لاحظه الصحافيون أن هذه الميزة لا تعمل إلا مع تطبيقات "سامسونغ" فقط.

من التطبيقات التي زوّد بها الهاتف الذكي الجديد تطبيق S Translator الذي يتيح الترجمة الفورية للمقاطع الصوتية والنصوص إلى 9 لغات، لا تشمل العربية في الوقت الحاضر.

ويبدو أن تلك الميزة تعمل حتى في حالة عدم الاتصال بالإنترنت، كما قامت "سامسونغ" بتحسينات في خدمة المساعد الصوتي S Voice لإدارة التطبيقات وتحسين مستوى التفاعل الصوتي عند قيادة السيارة.

أما ميزة Group Play فتتيح الاتصال بين هواتف "غالاكسي إس 4" عدة عبر تقنية الاتصال اللاسلكي واي فاي أو البلوتوث وتشغيل أغنية واحدة مثلًا من مكبرات الصوت الخاصة بالهواتف المتصلة مجتمعة. هذا إضافة إلى عدد من التطبيقات التي تضاف إلى كم كبير من الإمكانات التقنية كـالـ S Health وChatON والتي على المستخدم العادي للهاتف أن يجد الوقت للاستفادة منها.

هذا وستطرح "سامسونغ" هاتفها الجديد في فرنسا بمعالج رباعي النواة من "كوالكوم" S600 بسرعة 1.9 غيغاهرتز، وهو غير المعالج المعتاد لأجهزة غالاكسي Exynos 5 Octa.

أما الذاكرة العشوائية فهي بسعة 2 غيغابايت، والبطارية بقدرة 2600 ميلي أمبير، وسيطرح الـ"غالاكسي إس 4" بثلاث سعات تخزين 16و32و64 غيغابايت، مع إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية حتى 64 غيغابايت. أما السعر المعلن للجهاز في فرنسا فهو 700 يورو.

وستطـــرح سامسونغ في أسواق الخليج اليوم نسختين من "غالاكسي إس 4"، إحــــداهما متوافقة فقط مع شبكات الجيل الثالث 3G، وستتوافر بسعر 700 دولار، بينما سيتوافر الإصدار المتوافق مع شبكات الهاتف من الجيل الرابـع 4G الأكثــر سرعــة بتصفح الإنــترنت في منتصف أيار وبسعر تقريبي هــو 750 دولار أميركي.

واتس آب تنفي المفاوضات مع غوغل بشأن استملاكها

نفت خدمة واتس آب ذات الشعبية الواسعة للتراسل الفوري التقارير التي أفادت بأنها تجري محادثات مع غوغل بشأن استملاكها مقابل مليار دولار.

قال نيراج ارورا مدير تطوير الأعمال في واتس آب ان الشركة لا تجري محادثات مع محرك البحث العملاق غوغل بهدف استملاكها. وجاء النفي بعد تقارير أشارت الى استمرار المفاوضات بين واتس آب وغوغل منذ ما يربو على شهر وان خدمة التراسل الفوري تبدي ممانعة لضمان سعر أفضل من غوغل.

وتقول دراسات ان تطبيق واتس آب قام بدور مباشر في تراجع نمو الرسائل النصية القصيرة وان أرباح الشركة تصل الى 100 مليون دولار سنويا.ويتولى تطبيق واتس آب إيصال نحو 18 مليار رسالة في اليوم وهو متاح في 100 بلد على 750 شبكة للهاتف الخلوي ، كما افادت صحيفة الديلي تلغراف.

ويوجد تطبيق واتس آب عادة بين أهم التطبيقات المتداولة في هذه البلدان المئة.وقال مراقبون ان خدمة واتس آب تعتبر جائزة كبرى لأي شركة تستملكها من الشركات العملاقة في منطقة سليكون فالي مركز الصناعة التكنولوجية.وتتقاضى الخدمة رسما سنويا اسميا لتحريرها من الارتهان للاعلانات التجارية ولديها اتفاقات مع بعض شبكات الهاتف الخلوي للرسائل الدولية.

وكانت شائعات ذكرت ان فايسبوك ايضا تتفاوض لشراء خدمة واتس آب.ولكن فايسبوك حاولت في الآونة الأخيرة استدراج مزيد من المستخدمين الى خدمتها هي للتراسل الفوري عبر برمجية فايسبوك هوم الجديدة بنظام اندرويد التي أطلقتها فايسبوك مؤخرا.

ويبدو من المنطقي ان تحاول غوغل استملاك واتس آب لا سيما وان تقارير أفادت بأنها تعمل على تطوير خدمة تراسل جديدة اسمها "بابل".واعترف مدير المنتوجات نيكيل سنغهال ان أداء غوغل في هذا المجال لم يكن بالمستوى المطلوب.

Apple تعتزم إطلاق iPad 5 شباط المقبل

بابل الجديدة: قالت مدونة "Macotakara" اليابانية إن آبل تستعد لإطلاق حاسبها اللوحي الجديد "آيباد 5" في مارس المقبل من عام 2013، وذلك نقلًا عن مصادر من داخل الشركة. وهذا الآيباد الجديد سيكون أقل سماكةً وأخف وزنًا من سابقه، بشكلٍ مشابه لما تم تصنيع آيباد ميني على أساسه، وذلك حسب التقرير نفسه.

وسيأتي آي باد المقبل أقل ارتفاعًا من سابقه بمقدار 4 ميلي ميتر، وأقل عرضًا بمقدار 17 ميلي ميتر، وأنحف بمقدار 2 ميلي ميتر عن آيباد الحالي. وفي حال المقارنة بين آيباد الجيل الرابع وآيباد ميني، فإن الأول أبعاده هي 241.2×185.7×9.4 ميلي ميتر، بينما نسخة آيباد ميني أبعادها 200×134.7×7.2 ميلي ميتر. ولا يكشف التقرير عن أي مواصفات فنية أخرى للجهاز القادم، إلّا أنه إذا صح الموعد فإن آبل تبدو قد زادت سرعة إنتاج النسخة القادمة من آيباد، لأنها كانت تعتمد دورة مقدارها سنة، وقامت بتسريعها إلى 8 أشهر في 2012، والآن تعود لتقليص دورة إطلاق آي باد.

يذكر أن التقرير تحدث أيضًا عن نسخة محدّثة من آيباد ميني يتم العمل عليها، مع شاشة ريتينا بدقة 1536×2048 بيكسل، وشاشة بقياس 7.9 إنش، وبمعالج A6X مثل المستخدم في آيباد الحالي.

سامسونج تكشف رسمياً عن 'جالاكسي إس 4'

كشفت شركة “سامسونج” الكورية الجنوبية، اليوم الجمعة، عن هاتفها الذكي الجديد “جالاكسي إس 4″ وذلك في مؤتمرها الذي أقيم بمدينة نيويورك الأمريكية.
 
وأزاح جيه كيه شين مدير قسم الهواتف المحمولة في الشركة الكورية الجنوبية الستار عن الهاتف الجديد، الذي يشبه كثيراً في تصميمه الهاتف “جالاكسي إس 3″ عدا الإطار الجانبي والشاشة الأكبر والوزن الأخف حيث يزن 130 جرام فقط.
 
ويمتلك الهاتف الذكي “جالاكسي إس 4″ شاشة قياس 5 بوصة، من نوع Super AMOLED بدقة Full HD أي بدرجة وضوح 1920×1080 بكسل، وكثافة بكسلات 441 بكسل لكل إطار، مدعومة بطبقة من زجاج “جوريلا 3″ المقاوم للصدمات والخدوش.
 
وستطرح “سامسونج” هاتفها الجديد بنسختين الأولى تدعم شبكات اتصالات الجيل الرابع بمعيار LTE، والأخرى لاتصالات الجيل الثالث فقط وذلك للمناطق التي لم تصلها بعد شبكات الجيل الرابع.
 
وستملك النسخة الداعمة لاتصالات الجيل الرابع معالج Octa-core Exynos ثماني النواة بسرعة 1.6 جيجاهرتز، والنسخة الأخرى بمعالج رباعي النواة من “كوالكوم” بسرعة 1.9 جيجاهرتز، وكلا النسختين ستحصل على ذاكرة عشوائية سعة 2 جيجابايت، وبطارية ذات قدرة 2600 ميلي أمبير، وسيطرحا بثلاث سعات تخزين هما 16 و32 و64 جيجابايت مع إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية حتى 64 جيجابايت.
 
وستطلق نسختا الهاتف “جالاكسي إس 4″ حسب “جيه كيه شين” في 155 دولة حول العالم خلال نهاية إبريل القادم، وبلونين هما الأبيض والأسود، ومدعومتين بهيكل من “البولي كربونيت”، ومزودتين بعدد من التقنيات والمميزات الجديدة.
 
وكشفت “سامسونج” عن ميزة جديدة في الهاتف هي خاصية “Dual Camara” والتي تتيح للمستخدم التصوير بالكاميرا الخلفية والأمامية في وقت واحد، وذلك بالإضافة إلى ميزة “Sound & Shot” التي تسجل خمس ثوان من الصوت قبل التقاط الصورة.
 
ويملك الهاتف “جالاكسي إس 4″ كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل، وأخرى أمامية بدقة 2 ميجابكسل؛ وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن من المميزات الجديدة التي دعمت بها هاتفها وتستهدف بشكل خاص عشاق التصوير هي ميزة “DRAMA SHOT” والتي تتيح للمستخدم التقاط 100 صورة ووضعها في إطار واحد، حيث تستطيع كاميرا “جالاكسي إس 4″ التقاط حتى 100 لقطة في 4 ثوان فقط.
 
ومن المميزات الجديدة التي حصل عليها الهاتف هي ميزة “S Translator” التي تتيح الترجمة الفورية إلى 9 لغات، ليس من ضمنهم حتى الآن اللغة العربية؛ وتعمل تلك الميزة حتى في حالة عدم الاتصال بالإنترنت؛ كما قامت سامسونج بتحسينات في خدمة المساعد الصوتي S Voice خاصة في عمليات الملاحة، وكل ذلك بالإضافة إلى تطبيقات S Health وAir Gesture وChatON وGroup Play.
 
يذكر أن الهاتف “جالاكسي إس 4″ سيعمل بنسخة أندرويد 4.2.2 والمعروفة باسم “جيللي بين”، ولم تكشف الشركة الكورية الجنوبية عن السعر المنتظر لهاتفها الجديد.

سياسة فايسبوك بشأن الخصوصية تتعارض مع القوانين الأوروبية


بابل الجديدة: نقلت صحيفة واشنطن بوست عن نائب رئيس لجنة حماية المعلومات في إيرلندا غاري ديفيز ان أجهزة الرقابة الأوروبية نبهت فايسبوك الى المشكلة بعد فترة وجيزة على إعلان الشركة عن إجراء تغييرات جذرية في طريقة تعاملها مع معلومات المستخدمين الشخصية. وتتولى اللجنة الايرلندية مراقبة عمليات فايسبوك في دول الاتحاد الاوروبي نظرا لوجود مقر فايسبوك الاوروبي في العاصمة الايرلندية دبلن.

كما تعرضت سياسة فايسبوك الجديدة لانتقادات من منظمات الدفاع عن الخصوصية في الولايات المتحدة قائلة ان التغييرات ستضع مزيدا من المعلومات في متناول شركات الاعلان من دون موافقة المستخدمين الصريحة انتهاكا للاتفاق المشترك الذي توصلت اليه شركة فايسبوك ومفوضية التجارة الفيدرالية العام الماضي. وجاء الاتفاق بعد الشكاوى التي قُدمت احتجاجا على طريقة فايسبوك في التعامل مع المعلومات الشخصية.
وقال جيف تشيستر مدير مركز الديمقراطية الرقمية ان فايسبوك لا تقول للمستخدمين ما تعنيه سياستها الجديدة وكيف ستُطبق. وتعتزم منظمته الانضمام الى مركز معلومات الخصوصية الالكترونية في تقديم شكوى الى مفوضية التجارة الفيدرالية على التغييرات التي اعلنتها فايسبوك في سياستها بشأن الخصوصية.

وأعرب ديفيز في ايرلندا عن ثقته بأن شركة فايسبوك ستجري تعديلات تمنح المستخدمين الأوروبيين حق قبول او رفض تقاسم معلوماتهم الشخصية مع كيانات تابعة لفايسبوك مثل انستاغرام. وكانت فايسبوك استملكت شركة انستاغرام مقابل مليار دولار في نيسان(أبريل) الماضي ولكنها ما زالت شخصية قانونية مستقلة.

وقال المتحدث باسم فايسبوك اندرو نويس ان فايسبوك تمشيا مع نموها تستملك شركات تصبح جزء لا ينفصل منها ولكن هذه الشركات تعمل احيانا بوصفها شركات منتسبة "وأردنا ان نوضح اننا نتقاسم المعلومات مع شركاتنا المنتسبة وبالعكس للمساعدة في تحسين خدماتنا وخدماتها".

وكانت اجهزة الرقابة في اوروبا ومناطق اخرى انتقدت غوغل بشدة في تشرين الأول(أكتوبر) لإجراء تغييرات في سياستها بشأن الخصوصية حين بدأت الشركة تسمح بتعقب المعلومات الشخصية عبر جملة خدمات تقدمها غوغل مثل بريدها الالكتروني جي ميل ويوتيوب ومتصفح كروم.

 

الهاتف الذكي يغزو أسواق بغداد ويطيح بالكومبيوتر المحمول

بابل الجديدة: تلاقي تجارة الهواتف المحمولة رواجاً ملحوظاً في السوق العراقية بعد دخول الهواتف الذكية التي تعمل بأنظمة التشغيل المتطورة، والتي تتيح لمستخدمها مجالاً واسعاً من التمتع بخدمات اتصالات سهلة وغير مكلفة، وبدأت معالم سوق الهواتف تتبدل حيث بدأت بالانتعاش بعد أن لاقت ركوداً في السنوات الماضية.

ويؤكد تجار عراقيون أن تجارة الهواتف المحمولة تعيش الآن عصرها الذهبي بسبب إقبال المواطنين على الهواتف الذكية بشكل منقطع النظير، حيث أشاروا الى أن نسبة زيادة الأرباح خلال 2012 وصلت الى 30 % مقارنة مع 2011.

ويقول صاحب وكالة جيفوري التجارية لبيع الهاتف المحمول في العاصمة بغداد ويدعى أحمد فلاح إن "من النادر حالياً أن يطلب مشترٍ هاتفاً محمولاً من الأنواع القديمة وغير المتطورة"، مشيراً إلى أن "الإقبال على شراء الهواتف الذكية يشمل جميع فئات المجتمع وخاصة الموظفين والشباب".

شهدت سوق الكمبيوتر المحمول تراجعاً واضحاً أمام إقبال المستهلكين على شراء الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، على الرغم من تخفيض الوكالات لأسعار الكمبيوتر المحمولة والمكتبية بنسبة 15% إلا أن الإقبال على هذه الاجهزة تضاءل خلال العام الماضي.

وتشبه الهواتف الذكية جهاز كمبيوتر شخصي صغير الحجم، ووصلت من القوة بحيث صار من الصعب تسميتها هواتف بعد الآن، لان هذه الاجهزة يمكن من خلالها إجراء المكالمات وتشغيل مقاطع الفيديو والتقاط الصور واستخدام الانترنت بالإضافة إلى المزيد من التطبيقات المتطورة.

ويقول صاحب وكالة NCCلبيع الحاسبات في شارع الصناعة في بغداد بهاء ضياء الأعسم في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الإقبال على شراء الحاسب المحمول انخفض بنسبة 25 % وخاصة بين فئة الشباب، لتوجههم الى الهواتف الذكية والتي تحمل مواصفات تغنيهم عن استعمال الحاسوب المحمول"، مشيراً إلى أن "الهواتف الذكية أثرت بشكل كبير على مبيعاتنا، التي أغلبها يباع الآن للدوائر الحكومية والشركات" .

ويضيف الأعسم "أنا أفكر بتجربة تجارة الهواتف الذكية باستحداث قسم في وكالتي نظراً للإقبال المتزايد للطلب على اقتنائها".

دفعت الرغبة للحصول على الهواتف الذكية بعض الشباب والطلاب الى العمل في مهن تتطلب الجهد الكبير والسهر، ومن أجل الحصول على هاتف محمول ذكي عمل الطالب باقر صادق في معمل لصناعة الأثاث بعد انتهاء دوامه في الجامعة لتوفير المبلغ الذي يمكنه من شراء الهاتف الذكي الذي يحمله.

ويقول صادق في حديث لـ"السومرية نيوز"، "أنا سعيد جداً لأني استطعت بعد جهد مضنٍ أن اقتني جهاز I Phone 5"، مشيراً إلى أن "عائلتي لا تتمكن من توفير مبلغ الجهاز لذلك عملت لمدة ثلاثة أشهر وبدوام مسائي في معمل لصناعة الأثاث المنزلي من أجل تحقيق حلمي بامتلاك جهازي العزيز".

ويضيف صادق أن "إصراري على اقتناء هذا الجهاز سببه رغبتي في توفير المال الذي كنت اصرفه لتعبئة هاتفي، ولكي أتمكن من الاتصال بأصدقائي عن طريق البرامج المجانية التي يوفرها هذا الجهاز بالمجان، بالإضافة إلى إمكانية أن استخدم الانترنت بأي مكان أكون فيه".

وتتراوح أسعار الهواتف الذكية في السوق العراقية بحسب وكلاء بيعها مابين 500 إلى 800 دولار أمريكي، والأجهزة الرائجة والمطلوبة في السوق هي أجهزة I Phone و Samsong في الوقت التي تراجعت هواتف كانت تسيطر على سوق المبيعات من بينها هواتف Nokia بجميع أنواعها.

يلجأ معظم الشباب الذين لا يستطيعون توفير مبلغ شراء الهواتف الذكية الى طرق تمكنهم من الحصول عليها، منها الشراء بالآجل من المحلات والجمعيات الاستهلاكية الموجودة في العاصمة بغداد.

ويقول صاحب محل البسملة لبيع الهواتف بالجملة في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الكثير من الشباب يأتون الى المحل ويطلبون شراء جهاز هاتف ذكي بالآجل"، مشيراً إلى أن "انتشار محلات بيع الهواتف المحمولة بالآجل في الآونة الأخيرة سببه عدم تمكن الكثير من أصحاب الدخل المحدود من شرائها نقداً".

ويقول الموظف هيثم قاسم في حديث لـ"السومرية نيوز"، إني "اشتريت تلفون SAMSONG GALAXY من الجمعية التعاونية الاستهلاكية الخاصة بالوزارة التي أعمل بها، لعدم تمكني من شرائه من السوق نقداً"، معرباً عن تذمره من "النسبة التي أضافتها الجمعية الى سعر الهاتف والتي تصل الى 20 %، وهي نسبة كبيرة".

حكومات العالم تخترق أمن مستخدمي خدمات "غوغل" الشخصي لحماية أمنها القومي

بابل الجديدة: أشار أحدث تقرير نشرته غوغل عن طلبات إزالة محتوى أو تسليم معلومات تتعلق بمستخدمين إلى تزايد العمليات التي تراقب حياة المواطنين على الانترنت.

وتبيّن حسابات خدمة غوغل البريدية "جي ميل" وعمليات إزالة أشرطة فيديو من موقع يوتيوب أن السلطات في أنحاء العالم قدمت خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي 20939 طلبًا للإطلاع على معلومات شخصية عن مستخدمي غوغل، بما في ذلك نتائج ما أجروه من عمليات بحث. وسجلت هذه الطلبات زيادة حادة بالمقارنة مع 12539 طلبًا في الأشهر الستة الأخيرة من عام 2009 عندما نشرت غوغل أول تقرير لها عن الشفافية.

وقدمت السلطات في أنحاء العالم 1791 طلبًا إلى غوغل لإزالة 17746 مادة في النصف الأول من عام 2012 بالمقارنة مع 949 طلبا قُدمت في الفترة نفسها من العام الماضي، و1048 طلبًا في الأشهر الستة الأولى من عام 2011.

وقالت غوغل في مدونة على موقعها إن هذه هي المرة السادسة التي تنشر فيها بيانات كهذه، وإن الاتجاه الذي أصبح واضحًا في ضوئها هو تزايد عمليات المراقبة الحكومية.

أعلى الزيادات في طلبات إزالة مواد في تركيا
وسُجلت واحدة من أعلى الزيادات في طلبات تركيا. إذ تبين أرقام غوغل حدوث زيادة في طلبات السلطات التركية بنسبة 1031 في المئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير الجديد، بينها 148 طلبًا لإزالة 426 من أشرطة الفيديو على يوتيوب والمدونات ووثيقة من وثائق غوغل، ونتيجة بحث واحدة، بدعوى أن المواد المطلوبة إزالتها ومحوها تنتقد مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية أو الحكومة أو تسيء إلى "الهوية والقيم الوطنية".

ومنعت غوغل المستخدمين من الدخول إلى 63 في المئة من أشرطة الفيديو التي طلبت السلطات التركية إزالتها من يوتيوب، ولكنها أبقت على المواد الأخرى.

حصة الأسد لأميركا
واستأثرت السلطات الاميركية بحصة الأسد من الطلبات. وطلبت أميركا معلومات خاصة عن مستخدمي غوغل في 7969 مناسبة بالمقارنة مع 6321 مناسبة في التقرير السابق. ويشكل هذا الرقم أكثر من ثلث الـ 20938 طلبًا من أنحاء العالم للحصول على معلومات عن المستخدمين. واستجابت غوغل استجابة كاملة أو جزئية لـ 90 في المئة من الطلبات.

تلقت غوغل خلال الأشهر الستة التي يغطيها التقرير الجديد طلبات لإزالة 7 اشرطة فيديو من يوتيوب تنتقد أجهزة محلية وإقليمية وقوات الشرطة ومسؤولين. ولم تستجب غوغل لهذه الطلبات.

وتمثل الطلبات الأميركية نسبة عالية من إجمالي الطلبات لأسباب مختلفة، منها أن مستخدمي غوغل الأميركيين أكبر عددًا من الآخرين، وأن لدى السلطات الأميركية خبرة أوسع في التعامل مع غوغل، وأن البلدان الأجنبية تقدم طلباتها أحيانًا عن طريق أجهزة أميركية. وتُسجل هذه الطلبات على أنها طلبات أميركية، لأن غوغل لا تُطلع على منشأ الطلب الأصلي.

بريطانيا أرادت إزالة روابط تتهم الشرطة بالعنصرية.. وغوغل رفضت
وهناك خمس دول أوروبية بين الدول العشر الأولى بعدد الطلبات في العالم للحصول على معلومات عن المستخدمين. وهذه الدول هي فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا. وارتفع عدد الطلبات لإزالة مواد بنسبة 98 في المئة في بريطانيا، و60 في المئة في إسبانيا.

وطالبت قوات الشرطة المحلية في بريطانيا بإزالة روابط إلى مواقع تتهم الشرطة بالتستر على الجريمة وممارسة العنصرية، ولكن غوغل لم ترضخ لهذه المطالب. وتدرس بريطانيا حاليًا إصدار قانون يفرض على شركات الانترنت والهاتف أن ترصد كل مرة يستخدم فيها المواطن الشبكة العنكبوتية والهاتف الخلوي، بما في ذلك المواقع الاجتماعية، وتحفظها لمدة 12 شهرًا.

غوغل استجابت لنصف الطلبات التي تلقتها من فرنسا وألمانيا
كما زادت الطلبات التي قدمتها فرنسا وألمانيا على طلبات أي بلد أوروبي آخر خلال الفترة التي يغطيها التقرير، علمًا أن هذين البلدين يتصدران المطالبة بتعزيز الخصوصية على الانترنت. واستجابت غوغل إلى أقل من نصف مجموع الطلبات التي تلقتها من هذين البلدين.

إزالة مواد التشهير وحماية الخصوصية والأمن أكثر تبريرات الحكومات للحجب
تتمثل الأسباب الثلاثة الأولى التي تتعلل بها الحكومات في طلباتها إزالة مواد بالتشهير وحماية الخصوصية والأمن. وأشارت غوغل في تقريرها إلى أنها تلقت عددًا من الوثائق القضائية المزورة التي تطالبها بإزالة مواد.

وقالت غوغل في مدونتها "إن المعلومات التي تكشفها ليست إلا جزءًا معزولاً يبين كيف تتفاعل الحكومات مع الانترنت، لأننا لا نعرف ما تقدمه الحكومات من طلبات إلى شركات أخرى تعمل في قطاع التكنولوجيا والاتصالات".

ورحّبت غوغل بمبادرة شركات أخرى منذ العام الماضي لتبادل الإحصاءات والأرقام معها، مثل دروب بوكس ولنكدين وسونك دوت نت وتوتير. وأعربت غوغل عن الأمل بأن تغني زيادة المعلومات النقاش العام حول إيجاد أضل السبل لإبقاء الانترنت حرًا ومفتوحًا.

أجهزة ” آي باد ” من انتاج وزارة الصناعة وباسعار مدعومة وبالتقسيط المريح

بابل الجديدة: تنفذ شركة العز العامة احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن مشروع تصنيع الاجهزة الالكترونية بانواعها المختلفة المتمثلة بالحاسبات الاعتيادية والحاسبات المحمولة ( اللاب توب ) والتلفزيونات نوع ( LCD ) والبدالات واجهزة اللاسلكي واجهزة التابليت ( الاي باد ) وكافة الاجهزة الالكترونية وبمعدات وخطوط انتاج من مناشيء عالمية وهي شركة سامسونج الكورية عن طريق شركة سنرجي التركية الوكيل الاقليمي لشركة سامسونج ويعتبر من المشاريع المهمة الذي يهدف الى بناء قاعدة تصنيعية ومادية متطورة لتصنيع الاجهزة الالكترونية والكهربائية.

وقال المهندس يوسف غضبان مدير عام الشركة في تصريح نقلة المكتب للاعلامي للوزارة الاحد : ان هذا المشروع هو احد مشاريع الخطة الاستثمارية بتمويل مركزي من قبل الوزارة والذي يمثل قفزة نوعية كبيرة للصناعة العراقية بصورة عامة حيث تم نصب خطوطه الانتاجية بشكل كامل من قبل كوادر الشركة المختصين الذين تم تدريبهم في بلد المنشأ الكوري”.

واشار الى ” ان هذا المشروع يتضمن مكائن متخصصة ومبرمجة للزرع السطحي لمكونات البطاقة الالكترونية smt وبصورة مبرمجة حديثة ومتطورة بدل العملية التقليدية التي كانت تستخدم سابقا المتمثلة بتثقيب البطاقة الالكترونية واجراء عملية زرع المكونات داخل الثقوب مؤكدا ان المشروع سيدخل مرحلة الانتاج الفعلي خلال شهر”.

واوضح ” ان لهذا المشروع جدوى اقتصادية تتمثل بانتاج كميات كبيرة وبسرعة مذهلة ودقة عالية تصل الى 20 الى 30 الف بالساعة اضافة الى ان هذا المشروع سيؤدي الى استقطاب اعداد من المهندسين بعد تأهيلهم وتدريبهم عل هذه الخطوط ويمثل smtالمحور الاساس لكل الاجهزة الالكترونية والذي يتم من خلاله تجميع او انتاج اي كارت الكتروني او لوحة الكترونية او موذر بورد وبطرق حديثة ومتطورة “.

واعلن يوسف ” ان الشركة ستقوم خلال الاسابيع المقبلة بطرح انتاجها من اجهزة الاي باد الالكترونية التجميعية كمرحلة اولى وباسعار مدعومة وبالاقساط المريحة تتراوح من 120 الف الى 300 الف دينار للجهاز الواحد وهذه الاجهزة متطورة جدا وبنفس المواصفات الاستيرادية “.

واوضح ” ان الشركة ستعمل على استيراد معدات مساعدة للخط الانتاجي الجديد خاص بتصنيع الاجزاء الصغيرة للاجهزة الالكترونية وصولا الى مرحلة تصنيعها بايادي عراقية 100% ” .

على الصعيد ذاته اكد غضبان ان للشركة مشروعا رياديا اخر تم افتتاحه قريبا وهو مشروع انتاج الكيبلات التخصصية وهو خط انتاجي يعمل على سد احتياج الشركة من الكيبلات اتخصصية المستخدمة في المنظومات الصورية ومنظومات المراقبة مشيرا الى ان الشركة كانت في السابق تقوم بشراء كميات كبيرة من هذه الكيبلات اما الان فالشركة تسد حاجتها وحاجة وزارة الكهرباء من هذه الكيبلات التخصصية.

وتحدث رئيس مهندسين اياد فاضل مدير مصنع انتاج القابلوات قائلا ان هذا المصنع يعتبر من المصانع المتكاملة التي تقوم بتخمير النحاس وتحويله الى شعيرات حسب المواصفات المطلوبة من قبل وزارتي الكهرباء والنفط والاسواق المحلية مؤكدا ان هذا المصنع انتج بداية العام الجاري وبمكائن حديثة ومبرمجة ذات منشأ صيني وطاقة انتاجية تصل الى 400 م /الساعة مشيرا الى ان المواد الاولية المستخدمة داخل المصنع هي النحاس المستورد ذات المواصفات العالمية والذي يتم تخميره وتحويله من نحاس ذات سمك 8و3 ملم الى 0،2 وبما يحقق ارباح سنوية تقارب الـ (20)% من ارباح الشركة .

آيباد يساعد أصحاب الرؤية الضعيفة على القراءة

بابل الجديدة: قال الباحثون في كلية روبرت وود جونسون للطب في تقريرهم السنوي إلى الأكاديمية الأميركية لطب العيون في شيكاغو أن الحواسيب اللوحية مثل أجهزة "آيباد" و"كيندل" تحسن سرعة القراءة لدى المرضى الذين يعانون من ضعف في الرؤية. يمكن لظروف مثل الضمور البقعي ومشاكل في الرؤية بسبب مرض السكري أن تضر الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين، والتي بدورها تهدد الرؤية المركزية. في شبكية العين، التي تقع في الجزء الخلفي من العين، تعالج الضوء والصور وتحولها إلى إشارات عصبية يتم إرسالها إلى المخ.

التلف في الشبكية، وعلى وجه الخصوص في البقعة الصفراء أو الجزء المركزي، يؤدي إلى صعوبة في فك التفاصيل وتمييز الكلمات أثناء القراءة. وفي معظم الحالات، يقترح أطباء العيون على هؤلاء المرضى استخدام الأدوات التي تساعد على القراءة مثل المكبّر والإضاءة الفوقية لتخفيف صعوبة مهمة القراءة. لكن العلماء أجروا دراسة جديدة شملت 100 مشارك طُلب منهم قراءة فصل كامل في ثلاثة أشكال: الشكل التقليدي المطبوع، وعلى "آيباد" وجهاز "كيندل". وأظهرت النتائج أن المشاركين تمكنوا من قراءة الفصل ذاته مرتين على الآيباد وكيندل.

عند استخدام جهاز الآيباد، أظهرت الدراسة ان سرعة القراءة ارتفعت إلى 42 كلمة في الدقيقة، مقارنة مع القراءة في الكتاب المطبوع. أما من خلال "كيندل" فق ازدادت سرعة المشاركين بنسبة 12 كلمة في الدقيقة. وبشكل عام، تحسنت قراءة المصابين بضعف النظر بنسبة 15 كلمة في الدقيقة في المتوسط. ويعتقد الباحثون ان السبب يعود إلى الشاشات الخلفية المضاءة المستخدمة في الحواسيب اللوحية، والسبب أنها توفر تباين أكبر بين الشاشة والكلمات تسمح برؤية أوضح.

ويقول المشرف على الدراسة الدكتور دانيال روث، وهو أستاذ مشارك السريرية في كلية روبرت وود جونسون الطب ان"كل صورة تنظرون إليها لديها أشعة ضوء تصل إلى العين. أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في شبكية العين، فسيكون لديهم صعوبة في تمييز الصور والكلمات. لكن الضوء القادم من تلك الأحرف على الأجهزة اللوحية، فإن الأشعة تكون في موقعها المناسب لشبكية العين الضعيفة، وبالتالي يستطيع المرضى من القراءة بشكل سهل".

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا