بابــــل الجديدة

الإثنين11202017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية علوم وتقنية

تقنية

قطار ينطلق بسرعة 500 كيلومتر في الساعة

بابل الجديدة : أجرت الصين في مطلع الاسبوع تجربة على قطار فائق السرعة ينطلق بسرعة 500 كيلومتر في الساعة.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) ان القطار الجديد مصمم على شكل سيف صيني قديم وهو من انتاج شركة (سي.اس.ار) الفرعية المحدودة وهي أكبر شركة في الصين لصناعة القطارات.

ونقلت الوكالة عن شين تشيون خبير القطارات قوله "انه سيكون مرجعا مفيدا لعمليات السكك الحديدية فائقة السرعة."

ونقلت بكين مورنينج نيوز عن تشاو شياو قانغ رئيس شركة (سي.اس.ار) قوله ان هذه القطارات لن تسير بالضرورة بهذه السرعة الفائقة واستطرد " نهدف الى ضمان سلامة عمليات القطارات."

وعانت صناعة السكك الحديدية من عام سيء شهد تصادم قطارين في يوليو تموز ومقتل 40 شخصا على الاقل. وتوقفت منذ ذلك الحين تقريبا صناعة القطارات فائقة السرعة في الصين.

وفي فبراير شباط اقيل وزير السكك الحديدية ليو تشي جين الذي وقف وراء ازدهار القطاع بسبب مزاعم فساد لكنه لم يحاكم بعد.

"فيسبوك" تطلق رسمياً خدمة الماسنجر للويندوز

بابل الجديدة :أطلق موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" رسمياً خدمة برنامج الماسنجر الخاص به للأجهزة التي تعمل بأنظمة ويندوز، في محاولة منها على ما يبدو لمنافسة برامج المحادثة الشهيرة مثل "ياهو ماسنجر" و"ويندوز لايف"و"سكايب" وغيرها.

ومن المقرر أن يتمكن مستخدم البرنامج الجديد بعد تثبيته على جهازه من استخدام قائمة أصدقائه في "فيسبوك" للدردشة دون الحاجة إلى وجوده في الموقع نفسه، وفقاً لصحيفة "اليوم السابع" المصرية أمس السبت.

كما سيتمكن مستخدم البرنامج من الحصول على التحديثات الخاصة بأصدقائه مباشرة من خلال البرنامج، بالإضافة إلى إخطاره الفوري بأي تحديثات في حسابه، كما يحدث على الموقع.

يُذكر أن أعلنت شركة "مايكروسوفت" للبرمجيات رسمياً عن شبكتها الاجتماعية الجديدة التي أطلقت عليها اسم "So-cl"، والتي يتم التسجيل فيها عن طريق حساب المستخدم في "فيسبوك"، حيث سيظهر اسم وصورة المستخدم من موقع "فيسبوك" على شبكة "So-cl"، لكن فيما يعد لن يظهر أي محتوى خاص بالأخيرة على "فيسبوك".

ويندوز 8 : تسجيل الدخول عن طريق الصور

بابنيوز: كشفت مايكروسوفت عن مزيد من التفاصيل حول إمكانية استبدال الكلمات المرورية بخاصية تحديد الأماكن في إحدى الصور، وهي الميزة المتاحة على نظام التشغيل ويندوز 8 و الموجهة بشكل كبير لواجهات الأجهزة اللوحية، لأنها تتطلب خاصية العمل باللمس.

 

وتتم عملية تسجيل الدخول عن طريق الصور من خلال خطوتين رئيسيتين. أولًا، يجب اختيار صورة خاصة بالمستخدم بدلًا من الصور الخاصة بمايكروسوفت. بعد ذلك، يقوم المستخدم بتحديد مجموعة من النقاط. حيث تأخذ الخاصية في الاعتبار شكل الصورة ونقطة البداية والنهاية بالإضافة إلى الاتجاه.

 

وعلى الرغم من أن الأشكال والنقاط تقتصر على تعقب الخطوط أو الدوائر، ترى مايكروسوفت أن هذه الخاصية  تحسن سرعة تسجيل الدخول ثلاث مرات أكثر من الأساليب الأخرى.

 

وعندما يتم تحديد الأماكن بطريقة خاطئة لن يتم تسجيل الدخول. وإذا قام المستخدم بعمل خمس محاولات فاشلة، سيتم إغلاق الجهاز، حتى يتمكن المستخدم من تسجيل الدخول عن طريق النسخة الاحتياطية للنص الأصلي والمعروفة باسم   plain text backup.

 

 

أول هاتف ذكي يعتمد على معالج إنتل الجديد

بابل الجديدة : تستعد شركة "إل جي إلكترونيكس" لإنتاج أول هاتف ذكي يعتمد على معالج إنتل "Atom-SoC Medfield" النقال الجديد المخصص للهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية ويعمل بنظام التشغيل "أندرويد" من جوجل، وسوف يتم طرحه بمعرض "CES 2012" القادم.

وقال مدير فرع شركة "إنتل" بكوريا الجنوبية لي هي سونغ إن الرئيس التنفيذي لشركة إنتل باول أوتيليني يخطط لطرح أول هاتف ذكي يعمل بنظام التشغيل أندرويد ويستند إلى منصة إنتل الخاصة وذلك بمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية لعام 2012.

يُذكر أن أوتيليني سبق أن صرح في معرض "CES" العام الماضي عن تقديم نموذج لهاتف ذكي يعتمد على منصة إنتل النقالة ومن إنتاج شركة "إل جي إلكترونيكس"، ويعتمد على معالج شركة إنتل المعروف باسم "SoC Moorestown" ويعمل مع نظام التشغيل "1Moblin 2" المخصص للهواتف المحمولة التابع لشركة إنتل والذي يستند إلى لينكس، إلا أن هذا الاتفاق لم يتم بالفعل، وانتهى بتخلي الشركتين عن المشروع القائم بينهما والتي تعود لوجود مشاكل في التسويق.

ومن المتوقع أن يتم طرح الهاتف الذكي الجديد بالأسواق بحلول شهر مارس المقبل، لكنها لم تفصح عن السعر بعد.

فيسبوك تتيح ميزة Timeline لكافة المستخدمين

بابل الجديدة : بعد أسبوع من اطلاق فيسبوك لميزة timeline في نيوزيلندا، قامت فيسبوك بجعل الميزة متاحة لكافة المستخدمين في أرجاء العالم.

 

الميزة الجديدة والتي كشفت فيسبوك عنها شهر أيلول الماضي تعيد تصميم الصفحة الشخصية للمستخدمين، حيث تقوم بعرض التفاصيل على شكل قائمة تحتوي على التفاصيل المتعلقة بالمستخدم بالاضافة لعرض الاهتمامات والأنشطة الخاصة بالمستخدم، ويتم العرض بتسلسل زمني للأحداث مع امكانية معرفة الأنشطة التي حدثت في وقت معين.

 

وتم تعزيز TimeLine باضافة Activity Log والتي تمكن المستخدم من التحكم بالأنشطة التي يرغب في عرضها على TimeLine الخاص به.

 

وقامت فيسبوك باجراء تحديثات على نسخة تطبيقها العاملة على أجهزة أندرويد لتشمل ميزة TimeLine والتحديثات الخاصة بالموقع.

 

يذكر أن الاطلاق الأول لميزة TimeLine صاحبه العديد من الانتقادات المتعلقة بخصوصية المستخدمين وامكانية تسرب بياناتهم الخاصة بسبب سهولة الوصول اليها، الا أن فيسبوك قدمت لمستخدميها أسبوعاً لتحديد البيانات التي يرغبون بعرضها واخفاء ما يرغبون باخفائه.

كومبيوترات بحجم وحدات «يو إس بي» الجيبية

بابل الجديدة : يرى البعض أن الكومبيوتر المحمول هو قمة التقنية، حيث صممت الكثير من الدارات الإلكترونية المتطورة بحجم صغير مقارنة بالأجهزة المكتبية، بينما يرى البعض الآخر أن الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية تفوقت على الكومبيوترات المحمولة في هذا المجال، حيث إنها تقدم غالبية الخدمات الموجودة في الكومبيوترات المحمولة ولكن في حجم أصغر بكثير. ولكن الهواتف الذكية تعتبر «ديناصورا» من حيث الحجم مقارنة بما أصبح يعرف بـ«كومبيوترات يو إس بي»، وهي عبارة عن كومبيوترات متكاملة في وحدة «يو إس بي» صغيرة محمولة، ليتحول تعريف الكومبيوتر المحمول من جهاز يحمل في حقيبة على الكتف إلى جهاز في جيوب المستخدمين!

* كومبيوترات صغرى

 

* من الأجهزة الصغيرة هذه «كوتون كاندي» Cotton Candy (حلوى القطن أو غزل البنات) الذي تصنعه شركة «إف إكس آي تكنولوجيز» FXI Technologies (http://www.fxitech.com)، الذي يستخدم معالجا ثنائي الأنوية ويعمل بنظام التشغيل «آندرويد» ويمكن وصله بأي تلفزيون عالي الدقة من خلال مأخذ «إتش دي إم آي 1.4» المدمج، أو أي كومبيوتر («ماك أو إس إكس» أو «ويندوز») أو جهاز لوحي يحتوي على مأخذ «يو إس بي 2.0»، وذلك لاستخدام شاشة ذلك الجهاز للعمل.

 

ويعمل الجهاز بنظام التشغيل «آندرويد» (إصدار 2.3)، مع دعمه لنظام «أوبونتو لينوكس» Ubunto Linux، ووجود برمجيات خاصة لإيجاد بيئة افتراضية تعمل في داخل نظامي التشغيل «ويندوز» و«ماك» لتشغيل نظام «آندرويد»، وهو يستمد طاقته من مأخذ «يو إس بي»، ويمكن للمستخدم حمل مهايئ «يو إس بي» يتصل بالكهرباء من جهة وبالجهاز من الجهة الأخرى في حال أراد وصله بتلفزيون أو شاشة ما لا تحتوي على مأخذ «يو إس بي».

 

وترى الشركة أن هذا الكومبيوتر صغير الحجم سيجعل الحوسبة السحابية أقرب إلى المستخدم من السابق، وسيسرع تطوير الشاشات والتلفزيونات الذكية التي يمكن أن تتحول بسرعة إلى كومبيوتر متطور. ويمكن بهذه الطريقة استخدام جهاز واحد آمن أينما كان المستخدم، ومن دون الحاجة إلى البحث عن مقاهي الإنترنت والمغامرة بتشغيل الملفات المهمة أو الشخصية (مثل الصور) للمستخدم في أجهزة عمومية.

 

وحول تسمية الجهاز بـ«حلوى القطن»، فيعود السبب وراء ذلك إلى الشبه بها، حيث إن حلوى القطن التي يحبها الأطفال موضوعة على أصبع خشبي، الأمر الذي يشابه «السحابة» الموضوعة في إصبع «يو إس بي». ومن المرجح أن تغير الشركة هذا الاسم إلى علامة تجارية خاصة بها لدى طرح الجهاز. وقدمت الشركة حاليا الجهاز لشركات صناعة التلفزيونات والكومبيوترات والهواتف الذكية وشركات صناعة وحدات الذاكرة (فلاش)، بالإضافة إلى شركات صناعة السيارات، وذلك حتى تدعم الشركات المذكورة هذه الوحدة في داخل أنظمتها بشكل مباشر وسلس على المستخدم.

 

* عروض وموسيقى

 

* وبالنسبة للمواصفات التقنية للجهاز، فهو يستخدم معالج «آرم كورتيكس إيه 9» ARM Cortex A9 (مع دعم امتدادات البرمجيات «تراست زون» TrustZone الأمنية، وامتدادات «نيون» Neon لتسريع التعامل مع ملفات الوسائط المتعددة ومعالجة البيانات، حيث تستطيع هذه الامتدادات تشغيل ملفات الموسيقى «إم بي 3» MP3 باستخدام معالج يعمل بسرعة 10 ميغاهيرتز فقط) ويعمل بسرعة 1.2 غيغاهيرتز، ووحدة معالجة رسومات رباعية الأنوية من طراز «آرم مالي - 400 إم بي» ARM Mali - 400 MP، وذاكرة بحجم 1 غيغابايت، وهو يدعم شبكات «بلوتوث 2.1» و«واي فاي» اللاسلكية («بي» و«جي» و«إن»)، مع القدرة على التحكم به من خلال فأرة ولوحة مفاتيح وشاشات الهواتف الجوالة والأجهزة اللوحية وغيرها من وحدات التحكم الأخرى التي تعمل من خلال مأخذ «يو إس بي» (أو تدعم الاتصال اللاسلكي من خلال تقنية «بلوتوث»، مثل الفأرة ولوحة المفاتيح اللاسلكية وبعض أدوات التحكم عن بعد)، بالإضافة إلى وجود مأخذ لبطاقات الذاكرة المحمولة «مايكرو إس دي» (لغاية 64 غيغابايت) لتخزين المعلومات عليها. هذا، ويستطيع «الجهاز» تشغيل عروض الفيديو عالية الدقة (1080 التسلسلية Progressive) بكل سلاسة.

 

ويبلغ طول الجهاز 2.5 سنتيمتر، وعرضه 8 سنتيمترات. ويبلغ وزنه 21 غراما فقط، ومن المتوقع أن يطرح قبل منتصف العام المقبل، بسعر يبلغ نحو 200 دولار أميركي.

 

* أجهزة رخيصة

 

* وعلى الصعيد نفسه، استطاع المبرمج ديفيد بريبين David Braben تطوير جهاز مشابه من حيث الحجم، بسعر 25 دولارا أميركيا، يمكن تقديمه للأطفال في المدارس لتعليمهم أسس الكومبيوتر. وبالنسبة للمواصفات التقنية للجهاز، فهو يستخدم معالجا من طراز «آرم 11» ARM11 يعمل بسرعة 700 ميغاهيرتز، ويوجد فيه مخرج «إتش دي إم آي» لوصله بالتلفزيونات وشاشات الكومبيوتر عالية الدقة، بالإضافة إلى استخدام 128 ميغابايت من الذاكرة، وقدرته على تشغيل عروض الفيديو عالية الدقة (1080 التسلسلية Progressive)، وتخزين البيانات على بطاقات الذاكرة «مايكرو يو إس بي». وسيستخدم هذا الجهاز نظام التشغيل «ديبيان لينوكس» أو «فيدورا لينوكس» وفقا لرغبة المستخدم، مع توفير المزيد من الإصدارات للتحميل أو الشراء على وحدات «مايكرو إس دي» في وقت لاحق، وذلك لتوفير القدرة على تصفح الإنترنت والعمل على البرامج المكتبية. ويوجد في الجهاز أيضا مخرج للصوتيات وآخر للصورة (بتقنية «آر سي إيه» RCA القياسية لوصله بالتلفزيونات القديمة وأجهزة البث الضوئي «بروجكتور»، بالإضافة إلى إمكانية إضافة كاميرا رقمية داخلية إليه.

 

وسيطرح طراز آخر من الجهاز يضيف مخرج شبكات سلكية «إيثرنت»، مع استخدام 256 ميغابايت من الذاكرة عوضا عن 128 ميغابايت، وبسعر يبلغ 35 دولارا أميركيا. وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن إضافة الكثير من الخصائص الجديدة إلى الجهاز من خلال مأخذ «يو إس بي» (أو وحدة USB Hub تسمح بوصل أكثر من ملحق «يو إس بي» بالجهاز)، مثل ميكروفون وشبكات «واي فاي» اللاسلكية والقدرة على عرض الصورة من خلال مأخذ «في جي إيه» VGA، وغيرها. هذا، ويمكن تشغيل الجهاز باستخدام 4 بطاريات عادية من مقاس AA.

 

وسيتم توزيع هذا الجهاز من خلال مؤسسة «راسبيري باي» Raspberry Pi الخيرية (http://www.raspberrypi.org) المعنية بتطوير آلية تعليم علوم الكومبيوتر في المدارس. ومن المتوقع أن يطرح الجهاز بداية العام المقبل.

 

مايكروسوفت تطلق شبكتها الاجتماعية So.cl ..مزج بين البحث والتواصل

بابل الجديدة: أطلقت Microsoft اليوم شبكتها الاجتماعية الجديدة So.clالتي صُممت خصيصا للطلبة والباحثين في مجال الإعلام الاجتماعي “لتساعدهم  على توسيع تجربتهم التعليمية، وتسمح لهم إعادة النظر في كيفية التعلم والتواصل”، مثلما تشير إليه Microsoft على هذه التدوينة.

لكن ما هي  So.cl بالضبط (يُنطق Social) ؟  حسب موقع zdnetفإن الأشياء بأضدادها تُعرف، ويكفي أن نعرف ما الذي لا تُقدمه So.cl لنعرف ماهيتها بالضبط، وهو أمر منطقي إلى حد كبير، فمن جهة لا تنوي Microsoft  منافسة Facebook، حيث تشير TechCrunchأن So.cl يعتمد على Facebook، كما أن زر التسجيل حاليا يعطي نفس الانطباع. ومن جهة أخرى لا تود Microsoft لشبكتها الجديدة أنها تكون منافسة لشبكة Twitter أو لخدمة Tumblr، وستبقى بعيدة كل البعد عن منافسة Google+.

 

So.cl ليس محرك بحث جديد بل هو مشروع بحثي (يعني يمكن أن يبقى على هذه الحالة دون أن يعمم) موجه للباحثين والأكاديميين تجمع ما بين التواصل الاجتماعي والبحث، وتحاول أن تخلق بيئة جديدة للبحث على الإنترنت مبنية بطريقة مختلفة، لأن طريقة البحث الحالية نشأت قبل أن تنشأ الشبكات الاجتماعية.

 

الشبكة الاجتماعية مفتوحة حاليا بشكل حصري لطلبة ثلاث جامعات أمريكية، وتتيح حاليا لمستخدميها ما تتيحه الشبكات الاجتماعية “الكلاسيكية” من تشارك للصور، ونشر للحالات وتضيف إليها إمكانية تشارك نتائج البحث (باستخدام محرك Bing طبعا)، إضافة إلى إمكانية تجميع أكثر من محتوى تخص موضوعا واحدا في مكان واحد (ألا يذكركم ذلك بشبكة WebDoc التي حدثناكم عنها الأسبوع الماضي؟)

 

ستبقى مبدأ شبكة So.cl غامضا بعض الشيء إلا أن يتم توفيرها لشريحة أكبر من المستخدمين، رغم أن الصور المتوفرة حاليا عنها تعطي الانطباع بأنها لن تختلف كثيرا عما هو متوفر حاليا في سوق الشبكات الاجتماعية (انقر على الصور لتكبيرها).

الحوسبة السطوحية Surface computing

بابل الجديدة تعتمد الحواسب السطوحية أو مايسمى ب Surface computers على جعل الحاسب مختلف عن الشكل الذي نعرفه مثل شاشة ولوحة مفاتيح وماوس أو فأرة، بل أصبح بشكل سطح مثل طاولة أو لوح أو جدار ويمكن التفاعل معه عبر اللمس touch او اللمس المتعدد multi-touch وكذلك الأيماءات أو حركات الأصابع أو اليدين Gestures سواء مع لمس أو عن بعد.

لذلك فأن الحواسب السطوحية لها ميزتين أساسيتين هما السهولة والتلقائية بالإستخدام وكذلك تعدد المستخدمين، فهي تعتمد واجهة مستخدم جديدة تختلف عن الواجهات التقليدية التي نستخدمها، مثل واجهة المستخدم الرسومية GUI أو النصية CLI، وتسمى هذه الواجهة الجديدة واجهة المستخدم الطبيعية Natural User Interface أو اختصارا NUI، فهذه الواجهة هدفها تسهيل الإستخدام بشكل كبير والإبتعاد عن أي وسيلة إدخال وجعل كل شئ طببعي ومنطقي، بدون أي حاجة إلى تدريب أو تعليم أو حفظ وكذلك دعم تعدد المستخدمين.

 

فمثلا إذا أردت أن تستعرض ألبوم صور على حاسب سطحي على شكل طاولة، فالصور ستكون مرتبة أو منثورة على الطاولة وتستطيع بلمسة سحبها إلي مكان، وإن أردت تكبيرها فما عليك إلا أن تضع إصبعين عليها وتبعدهما عن بعضهما فتكبر الصورة، وكذلك إذا أرد تدويرها، ثم إن أردت وضعها على أحد مواقع مشاركة الصور فبكل بساطة من اللمكن سحبها إلى إيقونة مخصصة وانتهى الأمر.. تخيل نفس العملية في حواسبنا إن أردت تكبير صورة لتراها عن كثب عليك أن تفتح الصورة بأحد البرامج ثم تذهب إلى أحد القوائم وتختار الأمر المخصص لتغير حجم الصورة ثم يسألك عن النسبة المئوية أو البكسلات ألخ..وفي أسهل البرامج عليك أن تسحب شريط تمرير لتكبير أو التصغير بنسبة مئوية معينة كل هذا غير طبيعي وعلينا تعلمه ويحتاج إلى تدريب.

 

أما تعدد المستخدمين فهو شائع في الحواسب السطوحية على خلاف التقليدية، فبإمكان أكثر من شخص استخدام الحاسب السطحي نظرا لدعم تعدد اللمس الذي يبدأ من لمستين في أن واحد إلى اللانهاية من اللمسات في نفس الوقت، وهذا يتيح المشاركة والتعاون لهذا فهو مفيد جدا في الترفيه والتعليم والإجتماعات والتخطيط، فمن اللمكن على طاولة متعددة اللمس أن يجلس عدة أشخاص هذا يشاهد ملفات فيديو والآخر يتصفح الإنترنت، وكل واحد يجلس في ركن أو طرف حيث أنه عادة لا توجد جهة محددة للواجهة فكل شخص يستطيع سحب التطبيق الذي يريده وتدويره وتوجيه للجهة التي تناسبه من حيث الإستخدام (أتمنى أن تستطيع تخيل الواجهة معي بإمكانك مشاهدة ملفات الفيديو المرفقة في الأسفل).

 

وهناك ميزة أخرى هي التفاعل مع الأشياء، هذه الميزة موجودة في بعض الحواسب السطوحية، حيث أنها لا تتفاعل مع اللمسات فقط بل أيضا مع بعض الأجهزة الإلكترونية أو حتى الأشياء الجامدة، فمثلا في بعض هذه الحواسب مثل Microsoft Surface يمكنك وضع هاتفك المحمول فتظهر محتوياته من صور وفيديوهات فورا. وفي بعضها الآخر كالذي شاهدته في أحد شركات البناء، الحاسب عبارة عن طاولة كبيرة وهناك نماذج مصغرة للأبنية التي بنتها هذه الشركة وكل ما عليك هو حمل أي نموذج ووضعه على الطاولة فتظهر كل المعلومات المتعلقة!

 

استخدامات الحواسب السطوحية متعددة لكن عادة كل حاسب يستخدم لغرض معين حسب التطبيق الذي يشغل عليه فبعضها موجه لعرض خدمات أومنتجات أو أي شئ من اللمكن تواجده في صالات البيع أو المعارض أو المتاحف والبعض الآخر لتطبيقات تعليمية للمدارس والجامعة وبعضها لأغراض التخطيط مثل الحواسب السطوحية العسكرية  … وهناك أيضا منتج جديد اسمه Inno-Anatomy  من شركة ماليزية اسمها Innovation Now يستخدم منتجها لتشريح جسم الإنسان فمن اللممكن تقطيع الجسم وتشريحه شريحة شريحة وعمل مقاطع في الجسم أو في عضو معين وكل ذلك عبر لمسات سهلة حيث لا يحوي كل البرنامج إلا على زر أو زرين على الأكثر وهو مفيد للجامعات والمدارس.

 

من أشهر شركات الحواسب السطوحية هي شركة مايكروسوفت بمنتجها Microsoft Surface وكذلك شركة PerspectivePixel  التي أسسها جف هان أحد رواد هذه التكنولوجيا والشركة الماليزية Innovation Now Sdn Bhd التي لديها الكثير من التطبيقات وهي من تأسيس أحد المغتربين العرب.

 

فيديوهات  حول بعض الحواسب السطوحية:

Innovation Now Sdn Bhd Inno-Anatomy Fist video Demo http://www.youtube.com/watch?v=4o1-_8dlgow

 

Innovation Now Inno-Table http://www.youtube.com/watch?v=B5hZXIfyA3g&feature=related

 

Microsoft Surface V1 http://www.youtube.com/watch?v=6VfpVYYQzHs

 

Microsoft Surface V2 http://www.youtube.com/watch?v=0NesSYWODmM

 

إذا أردت مشاهدة المزيد فقط قم بالبحث في اليوتيوب حول multitouch أو surface computing وستجد الكثير من الإبداعات

 

أهم الشركات:

Microsoft Surface: http://www.microsoft.com/surface/

 

Innovation Now Sdn Bhd: http://www.innovationnow.com.my/

 

Perspective Pixel: http://www.perceptivepixel.com

 

Acer تدخل تعديلات على أجهزتها في 2012

بابل الجديدة: كشف رئيس شركة Acer عن عزم شركته إجراء تعديلات كبيرة على تشكيلة الأجهزة التي ستطرحها في الأسواق في عام 2012، حيث قررت أن تقلص عدد المنتجات بمقدار الثلثين، وهو القرار الذي تم اتخاذه بعد إجراء تقييم شامل لجميع منتجات Acer.

 

ويفترض المتابعون لعالم التكنولوجيا أن يشمل هذا التقليص تلك المنتجات الأقل شهرة والتي لم تحقق نجاحاً قوياً على صعيد المبيعات، مستبعدين في نفس الوقت أن يتم إقصاء أي من أجهزة أندرويد اللوحية من خريطة منتجات Acer لعام 2012.

 

هذا وقد أوضح “جيه تي وانج”، رئيس شركة Acer، أن خطة تقليص عدد منتجات Acer ستستغرق ثلاثة أعوام ليتم استكمالها، مشيراً إلى توقعات الشركة أن تحقق المنتجات المتبقية أداء أفضل على صعيد المبيعات، خصوصا أن Acer تتوقع أن تحقق زيادة إجمالية في مبيعاتها بنسبة 10% في عام 2012.

 

من جانبه أعرب “وانج” عن تفاؤله بشأن مستقبل تحالف Wintel (تحالف مايكروسوفت وإنتل)، مشيراً إلى هذا التحالف بجانب شركة أبل ونظام أندرويد سيكونون قوى الدفع الرئيسية في دنيا الحاسبات الشخصية في الأعوام المقبل، كما توقع أن يشهد 2012 انخفاضاً ملحوظاً في أسعار الأجهزة من فئة Ultrabook.

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا