بابــــل الجديدة

الخميس09212017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية علوم وتقنية

تقنية

علماء يصممون «مخا إلكترونيا» لعلاج الزهايمر

ببابل الجديدة: دأ علماء في أوروبا مشروعا علميا لبناء مخ إلكتروني يحاكي المخ البشري، في محاولة تهدف إلى تعرف حقيقة الأمراض العصبية، مثل الزهايمر والشلل الرعاشي، وإلى التوصل لعلاج ناجع لها.
كما يهدف مشروع المخ البشري المُمول من الاتحاد الأوروبي، الذي سيُنفَّذ ببناء آلة حاسوبية تتضمن جميع مكونات المخ؛ إلى معرفة أتقدر تلك الآلة على إنتاج شكل جديد من الذكاء على غرار الذكاء البشري أم تعجز.
وقال البروفيسور هنري ماركرام قائد فكرة المشروع في سويسرا، الذي سيتعاون مع علماء من مختلف أنحاء أوروبا «محاكاة هذا العضو سيجعل علاج وقياس أي جزء في المخ أسهل»، حسب صحيفة «ذا ديلي ميل» البريطانية.
وأضاف ماركرام الذي يأمل إتمام المشروع في 12 عاما: «تعقيدات المخ الذي يضم ملايين الخلايا العصبية المترابطة؛ تجعل من الصعب على علماء الأعصاب فهم كيفية عمله».
ويسعى القائمون على المشروع إلى إدخال كمية كبيرة من بيانات جمعها علماء الأعصاب في العالم لتحقيق محاكاة واحدة. وسيوضع «المخ» الافتراضي في حاسوب عملاق جديد بألمانيا.
وسيعرض الحاسوب صورا متحركة بأبعاد ثلاثية للمخ على شاشات ضخمة بحيث يتمكن العلماء من التحليق في عالم المخ وتكبير أو تصغير هياكل الأعصاب لمراقبة تدفق المعلومات بين مناطقه.
وإذا نجحت هذه التجربة سوف تصير ثورة علمية لفهم الأمراض العصبية المدمرة، خاصةً الزهايمر والشلل الرعاشي، وستلقي الضوء على كيفية التفكير واتخاذ القرار.
وفي تعليقه على المشروع العلمي، قال الدكتور حسام معاطي أستاذ جراحة المخ والأعصاب لـ(الديلي ميل) البريطانية «إن فكرة استحداث نموذج يحاكي المخ البشري أمر هام؛ لأنها ستساعد على اكتشاف مزيد من المعلومات عن المخ الذي لا يعرف العلماء عنه حتى الآن إلا القليل جدًّا، لكن الأمر يعتمد على النجاح في تنفيذ هذا النموذج».
وأوضح معاطي قائلاً إن «هذه المشاريع في الغالب تكون مفيدة علميا، خاصةً عن المخ، حتى لو لم تُكلَّل بالنجاح التام؛ لأنها على الأقل ستساعد في تعرف جزء من آلية عمله، ومن ثم ومواجهة المشكلات المتعلقة بها».

الإنسان‏ ‏الآلي‏ ‏يجري‏ ‏جراحات‏ ‏حديثة‏ ‏لتصغير‏ ‏المعدة

بابل الجديدة: الدراسات‏ ‏الطبية‏ ‏الحديثة‏ ‏أظهرت‏ ‏ارتباط‏ ‏السمنة‏ ‏المفرطة‏ ‏بارتفاع‏ ‏مستوي‏ ‏السكر‏ ‏بالدم‏ ‏وارتفاع‏ ‏ضغط‏ ‏الدم‏ ‏وأمراض‏ ‏القلب‏ ‏ومشاكل‏ ‏العمود‏ ‏الفقري‏ ‏والمفاصل‏ ‏و‏‏توقف‏ ‏التنفس‏ ‏المفاجئ‏ ‏أثناء‏ ‏النوم وفي‏ ‏اذار ‏الماضي‏ ‏أعلن‏ ‏الاتحاد‏ ‏الدولي‏ ‏لمرض‏ ‏السكر‏ ‏بمدينة‏ ‏نيويورك‏ ‏بالولايات‏ ‏المتحدة‏ ‏الأمريكية‏, ‏أن‏ ‏جراحات‏ ‏السمنة‏ ‏المفرطة‏ ‏علاج‏ ‏فعال‏ ‏لمرض‏ ‏السكر‏ ‏من‏ ‏النوع‏ ‏الثاني‏ ‏للأشخاص‏ ‏المرشحين‏ ‏بناء‏ ‏علي‏ ‏شروط‏ ‏معينة‏, ‏وتؤدي‏ ‏إلى ‏التوازن‏ ‏الهرموني‏ ‏داخل‏ ‏الجهاز‏ ‏الهضمي‏ ‏مما‏ ‏يؤدي‏ ‏إلى‏ ‏زيادة‏ ‏حساسية‏ ‏مستقبلات‏ ‏الأنسولين‏ ‏المفرز‏ ‏من‏ ‏الغدة‏ ‏البنكرياسية‏ ‏في‏ ‏الجسم‏ ‏و‏‏بالتالي‏ ‏يشفي‏ ‏المريض‏ ‏من‏ ‏مرض‏ ‏السكر‏ ‏خلال‏ ‏أيام‏ ‏من‏ ‏إجراء‏ ‏العملية‏ ‏حتى ‏قبل‏ ‏إنقاص‏ ‏وزنه‏.‏ ومن‏ ‏هنا‏ ‏بدأ ‏العلماء‏ ‏بالتفكير‏ ‏في‏ ‏كيفية‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏المرض‏ ‏المزمن‏ ‏بالطرق‏ ‏المختلفة‏ ‏وفي‏ ‏تطور‏ ‏جديد‏ ‏لتلك‏ ‏الجراحات‏ ‏تمكن‏ ‏الجراح‏ ‏العالمي‏ ‏رالف‏ ‏سينر‏ ‏أستاذ‏ ‏جراحة‏ ‏السمنة‏ ‏بجامعة‏ ‏كلوسينبرج‏ ‏بألمانيا‏ ‏وخبير‏ ‏جراحات‏ ‏السمنة‏ ‏بالمنظار‏ ‏باستخدام‏ ‏الإنسان‏ ‏الآلي‏ ‏من‏ ‏إجراء‏ ‏عملية‏ ‏جديدة‏ ‏لتصغير‏ ‏المعدة‏ ‏بإعادة‏ ‏تشكيلها‏ ‏بعد‏ ‏استئصال‏ ‏الجزء‏ ‏المريض‏ ‏منها‏ ‏بمساعدة‏ ‏الروبوت‏ ‏أو‏ ‏الإنسان‏ ‏الآلي‏ ‏حيث‏ ‏أجري‏ ‏حوالي‏ 240 ‏عملية‏ ‏خلال‏ ‏العام‏ ‏الماضي‏ ‏بمعهد‏ ‏ميسيتا‏ ‏لجراحات‏ ‏السمنة‏ ‏بميونيخ‏ ‏في‏ ‏ألمانيا‏, ‏كما‏ ‏أن‏ ‏العملية‏ ‏يتم‏ ‏إجراؤها‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏أوروبا‏ ‏منذ‏ 5 ‏سنوات‏ ‏نظرا‏ ‏لأنها‏ ‏حاصلة‏ ‏على‏ ‏موافقة‏ ‏هيئة‏ ‏الغذاء‏ ‏والدواء‏ ‏الأوروبية‏..‏ايميا‏.‏ وفي‏ ‏مصر‏ ‏أعلن‏ ‏الخبير‏ ‏الألماني‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏مؤتمر‏ ‏عقد‏ ‏تحت‏ ‏عنوان‏ ‏تحرر‏ ‏من‏ ‏حمولك‏ ‏نهائيا‏ ‏وابدء ‏الحياة‏ ‏عن‏ ‏إجراء‏ ‏تلك‏ ‏العملية‏ ‏باستخدام‏ ‏الإنسان‏ ‏الالي‏ ‏لأول‏ ‏مرة‏ ‏بعد‏ ‏دعوته‏ ‏لنقل‏ ‏تلك‏ ‏التكنولوجيا‏ ‏بالكامل‏ ‏من‏ ‏ألمانيا‏ ‏لتطبيقها‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏نظرا‏ ‏لنجاحها‏ ‏الكبير‏ ‏ودرجة‏ ‏أمانها‏ ‏المرتفعة‏.‏ وأوضح‏ ‏الدكتور‏ ‏رالف‏ ‏سينر‏ ‏أن‏ ‏العملية‏ ‏تعتمد‏ ‏على ‏استئصال‏ ‏الجزء‏ ‏الزائد‏ ‏المريض‏ ‏من‏ ‏المعدة‏ ‏بالطول‏ ‏ويشمل‏ ‏مركز‏ ‏الجوع‏ ‏على ‏الجدار‏ ‏لتعود‏ ‏المعدة‏ ‏إلى ‏حجمها‏ ‏الطبيعي‏ ‏قبل‏ ‏زيادة‏ ‏حجمها‏, ‏وذلك‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏استخدام‏ ‏جهاز‏ ‏جديد‏ ‏يقوم‏ ‏بقطع‏ ‏الجزء‏ ‏الزائد‏ ‏والكي‏ ‏والتدبيس‏ ‏في ‏‏الوقت نفسه‏ ‏لمنع‏ ‏حدوث‏ ‏نزيف‏, ‏لافتا‏ ‏إلى‏ ‏أن‏ ‏عملية‏ ‏تصغير‏ ‏المعدة‏ ‏بالطول‏ ‏تتميز‏ ‏عن‏ ‏غيرها‏ ‏من‏ ‏عمليات‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الوزن‏ ‏الزائد‏ ‏سواء‏ ‏التدبيس‏ ‏أو‏ ‏التحويل‏ ‏أو‏ ‏حزام‏ ‏المعدة‏ ‏بأنها‏ ‏تعتمد‏ ‏أساسا‏ ‏علي‏ ‏استئصال‏ ‏الجزء‏ ‏الزائد‏ ‏المتسع‏ ‏من‏ ‏المعدة‏ ‏و‏ ‏هو‏ ‏جزء‏ ‏مريض‏ ‏يسبب‏ ‏مشاكل‏ ‏و‏‏لا‏ ‏يفيد‏ ‏نظرا‏ ‏لأنه‏ ‏تسبب‏ ‏في‏ ‏كبر‏ ‏حجم‏ ‏المعدة‏ ‏مما‏ ‏أفقدها‏ ‏وظيفتها‏ ‏وأصبحت‏ ‏حملا‏ ‏زائدا‏ ‏على‏ ‏الإنسان‏ ‏يؤثر‏ ‏في‏ ‏وظائف‏ ‏التنفس‏ ‏نتيجة‏ ‏ضغطها‏ ‏على‏ ‏الحجاب‏ ‏الحاجز‏ ‏أثناء‏ ‏النوم‏. وعن‏ ‏مدى‏ ‏أهمية‏ ‏استخدام‏ ‏الإنسان‏ ‏الآلي‏ ‏كمساعد‏ ‏للجراح‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏العملية‏ ‏أوضح‏ ‏رالف‏ ‏أن‏ ‏جراحات‏ ‏الإنسان‏ ‏الآلي‏ ‏هي‏ ‏مجال‏ ‏جديد‏ ‏في‏ ‏الطب‏ ‏وثورة‏ ‏في‏ ‏عالم‏ ‏الجراحات‏, ‏واستخدامه‏ ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الجراحة‏ ‏يجعل‏ ‏إجراؤها‏ ‏أدق‏ ‏من‏ ‏اليد‏ ‏البشرية‏, ‏و‏‏يوفر‏ ‏المناخ‏ ‏الأمثل‏ ‏لإجراء‏ ‏العملية‏ ‏نظرا‏ ‏لإمكانية‏ ‏وصوله‏ ‏إلى‏ ‏الأماكن‏ ‏الضيقة‏ ‏والصعبة‏ ‏داخل‏ ‏الأمعاء‏ ‏في‏ ‏حالات‏ ‏السمنة‏ ‏المفرطة‏, ‏ويمكنه‏ ‏إجراء‏ ‏عملية‏ ‏دقيقة‏ ‏جدا‏ ‏في‏ ‏أصغر‏ ‏الأماكن‏ ‏التي‏ ‏تحتاج‏ ‏إلى‏ ‏الميكروسكوب‏ ‏في‏ ‏الأمعاء‏ ‏والتي‏ ‏لا‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏متاحة‏ ‏لليد‏ ‏البشرية‏, ‏كما‏ ‏أن‏ ‏استخدامه‏ ‏يقلل‏ ‏من‏ ‏الوقت‏ ‏المستغرق‏ ‏للتخدير‏ ‏والعملية‏ ‏ويخفض‏ ‏معدلات‏ ‏المشاكل‏ ‏المحتملة‏ ‏بشكل‏ ‏ملحوظ‏.‏ ويقول‏ ‏إن‏ ‏العملية‏ ‏لا‏ ‏تستغرق‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏ساعتين‏ ‏ولا‏ ‏تحتاج‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏ثلاثة‏ ‏أيام‏ ‏بالمستشفى‏, ‏و‏‏بعد‏ ‏العملية‏ ‏بأسبوع‏ ‏يستطيع‏ ‏المريض‏ ‏أن‏ ‏يعود‏ ‏لحياته‏ ‏الطبيعية‏ ‏و‏ ‏ممارسة‏ ‏الرياضة‏. ‏وهي‏ ‏مناسبة‏ ‏لكل‏ ‏من‏ ‏زاد‏ ‏وزنه‏ ‏عن‏ ‏الوزن‏ ‏المثالي‏ 30 ‏الى‏ 35 ‏كيلو‏ ‏غراما‏, ‏ويمكن‏ ‏إجراؤها‏ ‏لمريض‏ ‏عمره‏ 14 ‏عاما‏ ‏وحتى‏ 65 ‏عاما‏.‏ وأضاف‏ ‏أن‏ ‏من‏ ‏أهم‏ ‏مميزات‏ ‏عملية‏ ‏التصغير‏ ‏الطولي‏ ‏باستخدام‏ ‏الإنسان‏ ‏الآلي‏ ‏أنها‏ ‏أحد‏ ‏الحلول‏ ‏المهمة‏ ‏والآمنة‏ ‏للمرضى‏ ‏الذين‏ ‏فشلت‏ ‏معهم‏ ‏العمليات‏ ‏العادية‏, ‏حيث‏ ‏يتم‏ ‏تحديد‏ ‏حجم‏ ‏وقطر‏ ‏المعدة‏ ‏بعد‏ ‏العملية‏ ‏الأولى‏ ‏للتأكد‏ ‏من‏ ‏صلاحيتها‏ ‏للعملية‏ ‏الثانية‏, ‏وما‏ ‏هي‏ ‏درجة‏ ‏الخطورة‏ ‏وبعد‏ ‏التأكد‏ 100% ‏من‏ ‏صلاحيتها‏ ‏يتم‏ ‏إجراؤها‏ ‏ويكون‏ ‏هناك‏ ‏دور‏ ‏كبير‏ ‏لاستخدام‏ ‏الإنسان‏ ‏الآلي‏ ‏حيث‏ ‏تستغرق‏ ‏هذه‏ ‏النوعية‏ ‏من‏ ‏العمليات‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ 5 ‏ساعات‏ ‏وتحتاج‏ ‏الى ‏دقة‏ ‏كبيرة‏ ‏في‏ ‏إجرائها‏. ‏

إطلاق الموقع التجريبي لسكاي نيوز عربية

بابل الجديدة: أطلقت سكاي نيوز عربية الإصدار التجريبي لموقعها الإخباري على الإنترنت، ويأتي إطلاق الموقع بعد فترة وجيزة من انتقال سكاي نيوز عربية إلى مقرها الدائم، حيث الاستوديو الرئيسي للقناة.

وحسب القائمين على الموقع الإلكتروني فإن إطلاق الإصدار التجريبي في الوقت المحدد كان تحدياً كبيراً بالنسبة إلى فريقي التطوير والتحرير. ويعمل على تحديث الموقع وتغذيته بالأخبار والتقارير المصورة فريق عمل متكامل في أبوظبي يدعمه فريق من المراسلين من شتى أنحاء العالم.

ويمثل الموقع التجريبي الخطوة الأولى نحو إطلاق موقع إخباري شامل، ومتعدد الوسائط، ومتوفر عبر مختلف منصات التشغيل، بما فيها أجهزة الكمبيوتر اللوحية والهواتف الذكية.

وسيشهد الموقع التجريبي تطورات وإضافات مستمرة تمهيداً لإطلاق الإصدار النهائي منه بالتزامن مع إطلاق القناة التلفزيونية ربيع العام الجاري. ومن بين الإضافات التي سيقدمها الموقع مدونات المراسلين والصحافيين الميدانيين، وتعليقات القراء، والتصويت، إضافة إلى عرض الأخبار بأساليب مبتكرة تهدف إلى كسر رتابة الأخبار وزيادة عدد الزوار من مختلف الأعمار.

وبمجرد انطلاق القناة التلفزيونية سيكون بوسع المستخدمين مشاهدة البث المباشر للقناة عبر الموقع الإلكتروني، وكذلك عبر تطبيق الآيباد وتطبيقات الهواتف الذكية، مثل آيفون وبلاكبيري.

وثمة تركيز واضح على شبكات التواصل الاجتماعية، وعلى رأسها تويتر وفيسبوك وغوغل بلس، إذ تنتشر أيقوناتها إلى جانب كل ما ينشره الموقع من أخبار وملفات مصورة.

ويعتزم القائمون على الموقع إتاحة المجال أمام المستخدمين لاحقًا لمشاركة الأخبار والصور والفيديو ونشرها على الموقع.

وذكرت إدارة الموقع بأنها ترحب كذلك بآراء زواره وانطباعاتهم الأولى حول الشكل أو المضمون أو الأداء.

أول شاشة إلكترونية مرنة من البلاستيك

بابل الجديدة: كشفت شركة "إل جي" الكورية الستار عن نيتها إحداث ثورة تكنولوجية في عالم أجهزة القراءة الإلكترونية من خلال إطلاق أول شاشة عرض مرنة مزودة بتقنية الحبر الإلكتروني مصنوعة من البلاستيك خاصة بأجهزة القراءة الإلكترونية.

تأتي هذه الشاشة المرنة بقياس 6 بوصة وبدرجة وضوح 1024×768 بيكسل، وبنحافة تماثل رقة ونحافة طبقة الحماية الموجودة بالهاتف المحمول، حيث يبلغ سمكها 0.7 ملم، وبوزن 14 غراما، وبالرغم من نحافتها المتدنية ومرونتها العالية تتمتع أيضا هذه الشاشة بمتانة فائقة، حيث يمكن طيها بمقدار 40 درجة دون ترك أي خدش، معتمدة في ذلك على تقنية "TFT" المستخدمة في تصنيع شاشات الكريستال السائل المعرضة لدرجات حرارة عالية تفوق 350 درجة لإنتاج الشاشة البلاستيكية المرنة "Plastik-EPD"، وتحافظ هذه الشاشة على متانتها وقوتها حتى في درجات الحرارة العالية.

إلى جانب ذلك أثبتت هذه الشاشة كفاءتها أثناء إجراء اختبارات مكثفة عن قوة تحملها ضد السقوط من ارتفاع 1.5 متر كحد أقصى، علاوة على مقاومتها للخدوش والصدمات عند تعرضها للطرق، فلم ينتج عنها أبداً حدوث أية خدوش في الشاشة.

ويعرب "سانغ دوك يو" رئيس قسم عمليات التسويق وتطوير الشاشات المعتمدة على الصمامات الثنائية الباعثة للضوء في شركة "إل جي" عن النجاح الذي وصلت له الشركة قائلا " لقد أثبتت إل جي قيادتها وريادتها في مجال الابتكار مرة أخرى باستخدامها شاشات عرض مرنة مصنوعة من البلاستيك، ونحن نتطلع لتطبيق ودعم تلك المفاهيم في المستقبل". مؤكدا أن هذه التكنولوجيا تستند في الأساس على تقنية "Plastik-OLED" وشاشات العرض المرنة.

وحسب "إل جي" فإن تقنية شاشة الورقة الإلكترونية "EPD" وهي اختصار ل "Electronic Paper Display" تكون أنحف وأخف وزنا وأكثر متانة مع البلاستيك، بجانب استهلاكها المنخفض للطاقة وراحتها للعين وتكلفتها الأقل.

يُذكر أن شركة "إل جي" قد أعلنت منذ حوالي عامين في الرابع عشر من شهر يناير/كانون الثاني عام 2010 عن شاشة عرض مرنة بقياس 19 بوصة وبسمك متدني جدا يبغ 0.3 مم، لكنها لم تدخل حيز الإنتاج.

ووفقا للشركة، فستبدأ بإنتاج كميات ضخمة من هذه الشاشات البلاستيكية المرنة وستكون متوفرة أولاً في السوق الصينية، فقد وردت هذه الشاشات لعدد من شركات تصنيع الأجهزة بالصين. ومن المتوقع طرحها بالأسواق الأوروبية في شهر أبريل/نيسان المقبل.

غوغل يحتفل بالذكرى الـ200 لميلاد تشارلز ديكنز

بابل الجديدة: احتفل محرك البحث الشهير جوجل بالذكرى الـ200 لميلاد الكاتب تشارلز جون هوفام ديكنز، والذي يعتبر بإجماع النُّقّاد، أعظم الروائيين الإنكليز في العصر الفكتوري.

وولد ديكنز في 7 فبراير/شباط عام 1812 بـ"لاندبورت بورتسي" في جنوب إنكلترا لأبوين هما جون وإليزابيث ديكنز، وكان ثاني إخوته الثمانية.

وعاش ديكنز حياة بائسة نظراً لفقر والده، فقد اضطر للسلف والدين ولم يستطع السداد فدخل السجن.

وترك المدرسة ليعول أسرته بأجر زهيد ليشارك في نفقة الأسرة، وكان لهذه الطفولة البائسة بالغ الأثر في ترك انطباع بشأن الفقراء وحياتهم، الأمر الذي أثر في شخصيته الأدبية.

ويعد ديكنز من أعظم الروائيين الذين تميَّز أسلوبهم بالدُّعابة البارعة والسخرية اللاذعة، حيث كان مهتم بشؤون الفقراء، وبرع في تصوير مدى بؤس فقرهم، وشن على المسؤولين عن المياتم والمدراس والسجون في زمانة حملة شعواء.

وكتب ديكنز العديد من انطباعاته ورواياته المريرة في أعماله ورواياته، فرغم أنه عانى كثيرا، لكنه كان يستغل أوقات فراغه في العمل الشاق، فينكب على القراءة والاطلاع على الكتب.

كما كان يحرص على التجول وحيدا في الأحياء الفقيرة بمدينة الضباب الاصطناعي "لندن"، حيث يعيش الناس حياة بائسة مريعة وخارجة على القانون في بعض الأحيان.

ويذكر أن ديكنز كان عضوا في الجمعية الملكية للفنون، وعُرف باسم مستعار هو "بوز"، وكان من أشهر رواياته "أوليفر تويست" و"أوقات عصيبة".

ووصف ديكنز في رواياته الأحياء الفقيرة بكل تفاصيلها وبكل المآسي التي تدور فيها.

الأجهزة اللوحية الرقمية تشكل خطراً على الكمبيوتر

بابل الجديدة: قال خبراء تكنولوجيا إن جهاز الكمبيوتر التقليدي مهدد بسبب شعبية الأجهزة اللوحية المتزايدة، جاء ذلك خلال انعقاد مؤتمر حول وسائل الإعلام الرقمية بمدينة تورنتو.

وقال دانيال أوديو رئيس شركة "سوشالايز إينك" التي تسمح للمستخدمين بتصميم تطبيقاتهم الخاصة إن "الأجهزة اللوحية هي مسألة شغف وهي تقتل الكمبيوتر أكثر مما تتعدى على الهواتف الذكية".

ومن جانبه صرح، مايكل شنايدر، رئيس شركة "موبايل رودي"، التي ستطلق الاثنين تطبيقيا موسيقيا جديدا خاصا بجهاز "آي باد" أن مستخدمي الأجهزة اللوحية يشترون منتجات أكثر من المستخدمين الأوفياء للكمبيوتر.

وقد نجحت الأجهزة اللوحية أيضا في تحويل الأنظار عن الهواتف متعددة الوظائف بفضل شاشتها الأكبر حجما.

ووصف توم كامينغز أحد المسؤولين بشركة "ساوند كلاود" الإلكترونية التي تسمح بتحميل ملفات موسيقية الأجهزة اللوحية بالوسائل مذهلة".

وأضاف "يمكننا بواسطة جهاز لوحي أن نبتكر شيئا جميلا في دقيقة واحدة وأن نتشاركه مع الآخرين".

وقال إن الدليل على شغف المستخدمين بالأجهزة اللوحية هو أن موقع المعلومات الأميركي "هوفينغتون بوست" سيطلق قريبا مجلة أسبوعية مخصصة لجهاز "آي باد" الرقمي، الذي تنتجه شركة "أبل" العملاقة "تحتوي على أفضل التقارير والمدونات وأشرطة الفيديو"، بحسب ما أعلنت رئيسة الموقع أريانا هوفينغتون.

عالم مصري من ناسا ينتظر ظهور حياة من نوع جديد

بابل الجديدة: أعلن علماء محطة علمية روسية بالقطب الجنوبي عن بلوغهم عتبة ما حفروا 20 سنة للوصول إليه، وهي بحيرة تحت ثلج متلبد فوقها بسماكة 3600 متر، وما زالت مياهها كما كانت منذ 20 مليون عام.

البحيرة كما رصدتها الأقمار الاصطناعية

لم ير أحد بحيرة "فوستوك" قبل الآن، ولا لمس مياهها أيضا، لأنها تحولت الى "كبسولة زمن" نامت في ظلام تام خيم عليها منذ حدثت تغييرات حاسمة بمناخ الأرض فغطت الثلوج مياهها بما كان فيها من كائنات سبقت وجود الإنسان على الأرض بأكثر من 400 ألف عام، طبقا لما يؤكده علماء الأحياء.

 

وتقع البحيرة بمنطقة من القطب الجنوبي ترتفع 3500 متر عن سطح البحر، وهي أكبر 150 تجمعا للماء تحت الثلوج، وتم اكتشافها في 1996 برصد من أقمار اصطناعية ومجسات استشعار ورادارات بالمسح الاسترجاعي للضوء وجدتها تحت منطقة سبق للعلماء الروس أن بدأوا في 1991 بحفر بئر في ثلوجها لتجاربهم، فتابعوا حفره بعد اكتشافها بهدف اختراق سقفها الجليدي والوصول إلى مياهها للتعرف الى ما تحتويه.

 

ومن التفاصيل التي راجعتها "العربية.نت" عن البحيرة البالغة مساحتها 15690 كيلومتر مربع، أن مياهها العميقة 800 متر هي أنظف وأنقى ما يمكن للإنسان أن يعرفه، وهي عذبة ومشبعة بأوكسيجين يزيد 50 مرة عن الموجود في الماء العادي، وتكفي لسد حاجات دولة كالسعودية مثلا طوال 200 عام، لكن ما يرغب به العلماء هو معرفة ما إذا كانت تحتوي على الأهم، وهو أي نوع من الحياة يعتقدون بأنه مختلف عن التقليدي المعروف.

 

ومعظم التقارير عن "فوستوك" الأكبر مساحة من لبنان بأكثر من 5000 كيلومتر مربع، تنتهي بالتفاؤل في أن الوصول إلى مياهها سيحمل للإنسان مفاجآت، حتى ولو كانت طبقات الجليد المتراكمة فوق مياهها منذ ملايين السنين قضت على ما كان فيها من كائنات، لأن رواسبها بقيت في قعرها.

 

أما إذا اتضح أن الحياة مستمرة فيها، ولو في بكتيريا بدائية "فذلك سيؤكد إمكانية وجودها على الأقل في المريخ، أو قمر "أوروبا" الدائر حول المشتري، والمرشح لتبرعم الحياة بمعزل عن حرارة الشمس" بحسب ما قال الدكتور عصام حجي، وهو رئيس في "ناسا" لفريق ناشط ببرنامج يستخدم قمراً اصطناعيا حول الأرض للبحث عن المياه الجوفية في قطبي الأرض، كما في صحاريها، وتشارك فيه الكويت مع إيطاليا إضافة لوكالة الفضاء الأمريكية.

 

وشرح الدكتور حجي لـ"العربية.نت" عبر الهاتف من كاليفورنيا حيث يقيم وينشط في معمل محركات الدفع الصاروخي التابع لناسا، أن قمر "أوروبا" شبيه بالقطب الجنوبي، فسطحه ملبد بجليد سماكته بالكيلومترات ويعتقدون بأن في أسفله تجمعات مائية شبيهة بمياه "فوستوك" المعزولة عن البيئة التقليدية وضوء الشمس وحرارتها منذ ملايين السنين.

 

وذكر أن العثور على أي نوع من البكتيريا في "فوستوك" لن يدلنا إلى ما كانت عليه طبيعة الحياة قبل 20 مليون سنة على الأرض فقط، بل سيؤكد أن بإمكانها أن تتبرعم وتنشأ "في مظهر لا نعرفه، سواء في القطب الجنوبي أو أسفل ثلوج قمر أوروبا، أو في المريخ، بل وفي كواكب خارج المجموعة الشمسية" كما قال.

 

ولأن الحياة "لا تنشأ من دون أشعة الشمس وحرارتها، فإن العثور على أي مظهر لها في بحيرة "فوستوك" المعزولة عن العالم والأشعة الشمسية سيفتح نافذة للإنسان مهمة يطل منها على نوع جديد ومختلف من الحياة لم نعرفها من قبل" وهو ما ينتظره الكتور حجي ويتفاءل بوجوده.

 

نوكيا تتقدم ببراءة اختراع "الوشم القابل للاهتزاز"

بابل الجديدة:تقدمت نوكيا بطلب لتسجيل براءة اختراع لما أسمته بالوشم القابل للاهتزاز، وبحسب الوصف فالفكرة الأولى هي عبارة عن قطعة مربعة من النسيج يمكن لصقها بالظفر أو الذراع أو الساعد بحيث ترتبط لاسلكياً بالهاتف، وتقوم بالاهتزاز لتنبيه المستخدم بالمكالمات أو الرسائل الواردة. كما جاء في البوابة العربية للأخبار التقنية.

ويمكن أن يتم تخصيص الاهتزازات بحسب الشخص المتصل أو نوع الرسالة التي يتم تلقيها.

أما الفكرة الثانية التي تقترحها براءة الاختراع فهي عبارة عن إضافة نفس التأثير إلى حبر ممغنط يمكن طباعته على الجسم بشكل وشم، ويتم تغيير مغنطته بشكل يولد الاهتزاز المطلوب. ويمكن لهذا النوع أن يتم وشمه في أي موضع يمكن أن يتم فيه الوشم التقليدي من الجسم.

لكن ما تزال براءة الاختراع هذه في مرحلة الاطلاع والمراجعة من قِبل الهيئات المختصة، وقد لا ترى النور كتطبيق فعلي في النهاية.

الصين تنشر أول خريطة عالية الدقة لقمر مكتمل

بابل الجديدة: نشرت الصين أول خريطة عالية الدقة وصوراً لقمر مكتمل التقطها القمر الاصطناعي الصيني "شانج 2".

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن إدارة العلوم والتكنولوجيا والصناعة للدفاع الوطني إعلانها في بيان عن نشر الخريطة الأولى من نوعها للقمر المكتمل، مشيرة إلى انها عالية الدقة والتقطها ثاني قمر اصطناعي صيني في المدار "شانج 2".

وأضافت ألإدارة ان هذه هي أول مرة في العالم يمكن فيها الحصول ونشر 100% من التغطية لصور القمر بدقة 7 أمتار وأكثر.

يشار إلى ان القمر الاصطناعي يدور في مدار يبعد أكثر من 1.5 مليون كيلومتر عن كوكب الأرض.

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا