بابــــل الجديدة

الثلاثاء09192017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية رياضة

رياضة

شباب العراق يتأهلون الى نصف النهائي في مونديال تركيا

 بغداد/بابل الجديدة: بلغ المنتخب العراقي للشباب، مساء الاحد، دور نصف النهائي من مونديال تركيا بعد تغلبه على منتخب كوريا الجنوبية بركلات الترجيح في اطار الدور ربع النهائي، بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي بالتعادل بثلاثة لكلا الطرفين.

 

حقق المنتخب العراقي للشباب انجازا تاريخيا بفوزه على منتخب كوريا الجنوبية باطار دور ربع النهائي من كأس العالم المقام في تركيا، اذا انتقل لليوث الرافدين اثر هذا الفوز الى الدور نصف النهائي في انجاز غير مسبوق للكرة العراقية.

 

وكاد المنتخب العراقي ان ينهي المباراة قبل اللجوء الى ركلات الترجيح، اذ سجلوا الهدف الثالث في الدقيقة 117، بيد ان الكوريين تعادلوا بهدف قاتل في الثواني الاخيرة من عمر اللقاء.

 

وافتتح المنتخب العراقي نتيجة اللقاء بالهدف الاول عن ضربة جزاء نفذها بنجاح اللاعب علي فائز في الدقيقة 21، وبعد اربع دقائق تمكن المنتخب الكوري من ادراك التعادل في الدقيقة 25 عن طريق رأسية اللاعب كون تشانغ هون، ثم عاد المنتخب العراقي للتقدم من جديد في الدقيقة 42 عن طريق المهاجم البديل فرحان شكور، الذي حل محل اللاعب الموقوف مهند عبد الرحيم، لينتهي الشوط الاول من المباراة بتقدم ليوث الرافدين بهدفين مقابل هدف واحد.

 

وفي الشوط الثاني دخل المنتخب الكوري الجنوبي عازما على تحقيق التعادل، وكان له ما اراد بعد مرور خمس دقائق ليسجل اللاعب لي جوانج هون الهدف الثاني لفريقه، لتصبح نتيجة المباراة متعادلة بهدفين لكلا الطرفين.

 

وبالرغم من محاولات الفريقين لادراك هدف التقدم قبل نهاية الوقت الاصلي الا انهما لم يوفقا الى ذلك لتنتهي المواجهة بالتعادل والاحتكام الى الوقتين الاضافيين.

 

ومع بداية الشوط الاضافي الاول بدى الإرهاق واضحا على الجانبين، ولم يجد جديد بإستثناء تصدي الحارس العراقي محمد حميد لركلة حرة خطيرة ويحولها إلي ركنية بأصابعه في الدقيقة 100، وأخرى تعلو العارضة مباشرة أيضا من ركلة حرة عن طريق كوون تشانج هون في الدقيقة 112.

 

وجاء الهدف العراقي الثالث عن طريق اللاعب محمد جبار شوكان في الدقيقة 117 بعد ان تسلم رأسية في منطقة الست ياردات من اللاعب فرحان شكور، بيد ان شباب العراق لم يحسنوا قتل الوقت وحسم الفوز من دون اللجوء الى الركلات الترجيحية، اذا تمكن الشمشون الكوري من تسجيل الهدف القاتل في الدقيقة 121 من عمر اللقاء المدد بتسديدة من خارج منطقة الجزاء وتلامس رأس علي عدنان ويتغير اتجاهها الى المرمى العراقي، ليطلق الحكم صافرة النهاية بتعادل الفريقين بثلاثة.

 

ولجأ الفريقان لركلات الترجيح، ليهدر بيون جي مين من كوريا الجنوبية ومحمد جبار من العراق، ولكن يرد حميد تسديدة لي جونج هون لتتأهل العراق إلي نصف نهائي البطولة الكبيرة ليلاقي أوروجواي في مدينة طرابزون، وتنطلق الأفراح العراقية.

مباراتان في الدور ربع النهائي من كأس العالم للشباب

بغداد/ بابل الجديدة: تنطلق   السبت القسم الأول من مباريات الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم للشباب المقامة في تركيا.

ويلتقي منتخبا فرنسا وأوزبكستان في الساعة السادسة مساء بتوقيت بغداد على ملعب يني ريز شيهير.

وبينما تأهل الفريقان بصعوبة بعدما حصلت فرنسا على ثاني المجموعة الاولى خلف اسبانيا وأوزبكستان كأفضل ثالث من المجموعة السادسة، استعاد الفريقان توازنهما في دور الـ16 وهزمت فرنسا اصحاب الارض منتخب تركيا برباعية نظيفة، فيما هزمت أوزبكستان منتخب اليونان بهدفين مقابل لا شيء.

 

وتبدو حظوظ منتخب فرنسا هي الاقرب استناداً الى الخبرة والنتائج.

 

وفي الساعة التاسعة بتوقيت بغداد يلتقي أحد افضل الفرق في البطولة منتخب اسبانيا مع فريق اورغواي على ملعب بورسا اتاتورك.

 

ويمكن اعتبار هذه المباراة هي الاقوى في هذا الدور بسبب المستوى الفني العالي الذي يتمتع به الفريقان، والنتائج المتميزة التي حصلا عليها مع افضلية ملحوظة للاسبان.

 

تصدرت اسبانيا المجموعة الاولى برصيد كامل من النقاط فيما حل منتخب اورغواي على المركز الثاني في المجموعة السادسة بست نقاط.

 

وواصل الفريفان نتائجهما الطيبة فهزمت اسبانيا المكسيك واورغواي نيجيريا بنتيجة واحدة بهدفين لهدف واحد.

في مونديال الشباب .. كرواتيا تعبر نيوزيلاندا وتتأهل

بغداد- بابل الجديدة: فاز المنتخب الكرواتي 2-1 على المنتخب النيوزيلاندي وعبر بذلك إلي الدور السادس عشر على قمة مجموعته في لقاء الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات للمجموعة السادسة الذي أقيم اليوم السبت ضمن منافسات كأس العالم للشباب تحت 20 سنة تركيا 2013 FIFA.

سجل الأهداف لكرواتيا ستايب بيريكا (11)، أنتي ريبيتش (75) ولنيوزيلاندا لويس فينتون (84).

كان اللقاء هو الأول على الإطلاق بين المنتخبين، ودخله الجانبين على النقيض فكرواتيا دخلت بوضع مريح بضمان كبير للتأهل بعد فوز وتعادل جمعت بهما 4 نقاط تحتل بهم المركز الثاني (بفارق الأهداف فقط عن أوزبكستان الأولي)، في حين لاتملك نيوزيلاندا أي حصيلة من النقاط (وأيضا بلا بطاقات صفراء) بعد هزيمتين متتاليتين وبالتالي فقدت فرصتها تقريبا في تكملة المشوار.

لذلك بدأ الجانبان اللقاء لذلك بأعصاب هادئة، تمر الدقائق العشر الأولي بدون أحداث ولكن مع بعض الإستحواذ لكرواتيا بدون فاعلية، فجأة يتلقي ماتو ميلوش الكرة جهة اليسار عرضية سحرية وبالمقاس على رأس ستايب بيريكا المتواجد أمام المرمي يحولها مباشرة أعلي الحارس ماكسيم كروكومبي مسجلا هدف التقدم لفريقه (11).

تستمر السيطرة الكرواتية بعد الهدف ويضيع كرونو إيفانتشيتش هدف آخر لايضيع حين يسدد كرته من مسافة قريبة للغاية في العارضة (29). يتناقل الكروات الكرة بكل حرية ويبدو شباب نيوزيلاندا مغلوبا تماما على أمره ويتفرغون تماما لتشتيت الهجمات بعد أن تحول إتجاه اللعب في إتجاه واحد إلي مرماهم.

ينذر النيوزيلندي لوك أدامز من الحكم بعد خشونة، وهو الأول لبلاده في هذه البطولة (37).

وينقذ بيل تيولوما كرة خطيرة من القدم اليسري للبارع إيفانتشيتش قبل إنتهاء الشوط مباشرة ويمنع هدف كرواتي آخر أكيد من دخول مرماه عندما يقطع طريق الكرة برأسه وهي في طريقها للمرمي (44).

كاد شباب الكيوي إدراك التعادل بعد مرور الدقائق الأول من الشوط الثاني حيث بدأو في تبادل الكرات بجدية ويحسنون الإنتشار، يمر كاميرون هاويسون بمهارة من المدافعين ويسدد ترتد إلي بويد الذي يسدد على يسار سلوجا في أول ظهور جدي له ولكنه ينقذ الموقف (60).

وبالرغم من ظهور المنتخب النيوزيلندي بشكل أفضل كثيرا في هذا الشوط عن سابقه، يزيد البديل أنتي ريبيتش حصيلة كرواتيا بهدف آخر عندما يتسلم الكرة ومن حافة الصندوق يسدد عالية بيمناه علي يسار الحارس (75)، وهو هدفه الشخصي الثاني في هذه البطولة.

ينقذ سلوجا بعدها فرصة خطيرة لتحسين النتيجة من جانب نيوزيلاندا عندما يتصدي لتسديدة هاويسون القوية ويحولها بمهارة إلي ركنية (79). وأخري من تايلور بويد الذي يدور ويسدد ينقذها الحارس أيضا (81).

وكأن القدر أراد أن يكافئ شباب نيوزيلاندا على الجهد المبذول في الشوط الثاني، يفوزون أخيرا بركلة جزاء بعد عرقلة لويس فينتون داخل المنطقة، يتصدي لها فينتون بنفسه ويسددها قوية محرزا الهدف الأول على الإطلاق لفريقه في البطولة (84).

ولسوء حظ دانييل ميسكيتش تصطم كرته في العارضة من تسديدة بعيدة المدي من حوالي 20 ياردة (90) ويفلت مرمي كروكومبي من هدف ثالث. تنتهي المباراة 2-1 لكرواتيا وتعزز مركزها على قمة المجموعة برصيد 7 نقاط تعبر بهم إلي دور الـ16، في حين تودع نيوزيلاندا البطولة بلا رصيد من النقاط.

صحفيون رياضيون: منتخب العراق يمتلك مقومات الفوز والتفاؤل موجود لاجتياز باراغواي

بغداد/بابل الجديدة: ابدى صحفيون عراقيون، ، تفاؤلهم بفوز المنتخب العراقي على نظيره الباراغوايي في مباراته الحاسمة المؤهلة الى دور الثمانية التي تجري يوم غد الاربعاء في تركيا.

 

وقال  الاعلامي  الرياضي علي رياح ، "انا اكثر المتفائلين بمنتخب الشباب لاسيما بعد النتائج الايجابية التي خرج منها في المرحلة الاولى من منافسات كأس العالم وتمكنه من تصدر المجموعة الخامسة بجدارة".

وبين أن "مباراتنا امام الباراغواي ستكون صعبة كونه فريق متمكن وخصم يمتلك السرعة والمهارة وان شباب العراق سيواجهون فريقا قويا يضاهي الفرق التي واجهها في المرحلة الاولى وتغلب عليها".

وشدد على "ضرورة تحقيق الفوز في المباراة الحاسمة التي اما تؤهلنا الى دور الثمانية او تعود بنا الى العراق في حال الخسارة لا سامح الله".

الصحفي الرياضي حسن صاحب قال ، ان "لاعبي منتخب العراق ظهروا بمستوى جيد في المرحلة الاولى، وحققوا نتائج ايجابية، واتوقع ان يتواصلوا في تحقيق الفوز على منتخب الباراغواي في المباراة المقبلة والتأهل الى دور الثمانية لاسيما انه يحظى بدعم جماهيري واتحادي كبير".

واردف أن "كل مقومات الفوز متوفرة لدى المنتخب فلدى المدرب حكيم ادوات جيدة وسيكون الفوز حليفه فيما اذا احسن ادارتها خلال اللقاء، وكذلك اذ استثمر اللاعبون من جانبهم الفرص التي تتاح لهم خلال اللقاء".

وقال الصحفي الرياضي منذر العذاري ان "مباراة منتخب العراق امام الباراغواي ستكون بلا شك صعبة كونه سينزل الى الملعب وهو مطالب بتحقيق الفوز بغية التأهل الى دور الثمانية مباشرة، وهذا يتطلب جهدا كبيرا من قبل اللاعبين"، متوقعا، ان "يظهر اللاعبون كما عهدناهم مقاتلين داخل الملعب وساعين بكل قوة لتحقيق الفوز واسعاد الجمهور العراقي".

واشار الى ان "الفرصة كبيرة امام منتخب الشباب للتأهل الى المرحلة الثانية لاسيما مع تواجد العزيمة والاصرار على تحقيق ذلك".

وتأهل منتخب الشباب العراقي، الى دور الـ 16 بعد فوزين على كل من منتخبي مصر وتشيلي، وتعادل مع انجلترا.

زيكو يحمل الاتحاد العراقي لكرة القدم خسارة منتخب العراق كل مبارياته المقبلة

قال المدرب البرازيلي زيكو لصحيفة باهيا سبورتا البرازيلية بان منتخب العراق لن يتمكن من الفوز على اي فريق لانه منتخب تتقاذفه امواج الصراعات الادارية المالية وتدخلات المتنفذين في الاتحاد المفروضين على الرياضة العراقية.

واضاف: شخصيا عانيت الامرين منهم وقدمت لهم نصائح ثمينة بترك الفريق وعدم التدخل بشؤونه الفنية ولكن الانقسامات حالت دون ان يتمكن احدهم من سماعي وها هي النتيجة.

وعن خبر عودته الى المنتخب بصفقة سرية قال زيكو هذا لن يحدث ابدا لانهم ببساطة لايمتلكون روح المفاوض الواحد وحرية القرار . واكد مدرب المنتخب السابق انه يتمنى كل التوفيق للاعبي العراق فهم يمتلكون طاقات ومهارات عالية كان يتمنى ان توظف بشكل جيد من اجل خدمة الكرة العراقية

البرازيل تسحق إسبانيا وتنتزع كأس القارات

بغداد/بابل الجديدة: انتزع المنتخب البرازيلي صاحب الأرض لقب بطولة كأس القارات بعد فوزه على بطل العالم، المنتخب الإسباني، في المباراة النهائية التي جمعتهما ليل الأحد، ليرسل منتخب السامبا بذلك رسالة إنذار إلى كل المنتخبات المشاركة في كأس العالم المقبلة.

وسجل فريد غويديس للبرازيل في الدقيقة الثانية من عمر اللقاء، في تقدم سريع لأصحاب الأرض الذين انتظرا حتى الدقيقة 44 لتعزيز تقدمهم عن طريق نيمار.

وفي مطلع الشوط الثاني عاد غويديس ليسجل من جديد لصالح الفريق الفائز، في الدقيقة 47، علما أن اللقاء شهد إضاعة سيرجيو راموس لضربة جزاء لصالح إسبانيا في الدقيقة 54، بينما نال جيرارد بيكيه بطاقة حمراء في الدقيقة 68 بعد عرقلة نيمار، ليكمل الضيوف المباراة وسط نقص عددي.

وكان المنتخب الإيطالي قد أحرز المركز الثالث في البطولة قبل ذلك بساعات، بعدما فاز على أوروغواي بضربات الترجيح.

المنتخب الوطني العراقي يسقط في مسقط

خسر المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم امام نظيره العماني بهدف مقابل لا شيء في مباراة فقد فيها اداءه المعتاد وآخر الفرص للتأهل والتي جرت في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في مسقط ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014.

وجاء هدف الفوز لعمان عن طريق اللاعب اسماعيل العجمي في الوقت الذي اضافه حكم المباراة على زمن الشوط الاول منها، بعد ارتباك من اللاعب العراقي همام طارق في ابعاد الكرة خارج منطقة الجزاء لتدخل مرمى العراق.

وكان من المؤمل ان يظفر المنتخب العراقي بنقاطها الثلاث لينعش اماله في المنافسة على احدى بطاقات التأهل للمونديال قبل ان يتوجه لمواجهة اليابان في العاصمة القطرية الدوحة في الجولة الاخيرة من التصفيات.
ومع بداية الشوط الثاني توضحت رغبة المنتخب العراقي في العودة الى المباراة وقام بشن الهجمات من الطرفين، رغم عدم فاعلية المهاجمين يونس محمود وعلاء عبد الزهرة وهمام طارق، ما جعل المنتخب العماني يتراجع الى مناطقه الدفاعية ويعتمد على الهجمات المرتدة.

وأشرك بيتروفيتش سعد عبد الامير ومصطفى كريم بدلاً من همام طارق وسيف سلمان، بيد انه تأخر في اشراك امجد راضي بديلا لمثنى خالد، على أمل تفعيل خط المقدمة، الا ان الهجمات كانت نادرة، ولم يشهد المرمى العماني خطورة حقيقية من لاعبي المنتخب العراقي، بمقابل انقاذ نور صبري انفرادتين صريحتين للمنتخب العماني عن طريق اسماعيل العجمي وعبد العزيز المقبالي، كادت ان تتسبب بزيادة غلة عمان.

ولم تسفر الهجمات العراقية عن شيء يذكر، وسط استبسال الدفاع وحارس المرمى العماني بأجهاض جميع فرص التهديف من قبل لاعبي المنتخب العراقي، لتنتهي المباراة بفوز مهم لعمان وزيادة حظوظه بالتأهل لمونديال البرازيل، مقابل ابتعاد العراق بصورة كبيرة عن شواطئ ريو دي جانيرو.

يذكر ان هذه النتيجة ترفع رصيد المنتخب العماني الى تسع نقاط في المركز الثاني، في حين تجمد رصيد الفريق العراقي عند خمس نقاط في ذيل الترتيب بعد ان بدد آخر آماله في التأهل ليسقط في مسقط.

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا