بابــــل الجديدة

الإثنين11202017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار د. الشلاه: زيارات النجيفي الى تركيا غرضها التسويق لنفسه للمحافظة على منصبه

د. الشلاه: زيارات النجيفي الى تركيا غرضها التسويق لنفسه للمحافظة على منصبه

اكد عضو ائتلاف دولة القانون د. علي شلاه، الاحد، أن زيارات رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الى تركيا الغرض منها تسويق نفسه كرئيس لمجلس النواب والمحافظة على منصبه في الدورة البرلمانية المقبلة، فيما شدد على حاجة التحالف الوطني لاعادة حساباته وترشيح رئيسا للوزراء.

وقال الشلاه في بيان له، ان "النتائج التي افرزتها نتائج الانتخابات التشريعة في العراق واضحة المعالم اذ ان ائتلاف دولة القانون عبر الـ100مقعد والاخرون من اقرب منافس لنا لم تتجاوز مقاعدهم 35 مقعدا"، مضيفا "نحن بحاجة اليوم إلى اعادة فهم التجربة الديمقراطية بمعنى هل نحن نقبل بخيار نتائج الانتخابات برحابة صدر وروح رياضية عند ذلك نستطيع تشكيل الحكومة".

وأشار إلى أن "البعض يتحدث عن أمكانية تشكيل الحكومة ويريد أن يستثني بعض الاطراف وهذا غير صحيح"، مبينا "نحن اليوم بحاجة إلى أن يعيد التحالف الوطني حساباته ويخرج بمرشح لمنصب رئيس الوزراء المقبل وفق آلية ديمقراطية ونفضل التصويت بهذا الخصوص ثم نمضي به إلى الفضاء العراقي الاخر".

واوضح الشلاه الى انه "لا يستطيع اي طرف أن يغير نتائج المعادلة السياسية التي افرزتها نتائج الانتخابات التشريعة في العراق، الا اذا كانت النتائج نفسها نتائج غير حاسمة".

وشدد عضو ائتلاف دولة القانون "لن نقبل بما يقال وما نسمعه بأن هذا المرشح يرفضه الكرد والاخر يقبله السنة واخر يؤيده الشيعة"، مستدركاً بالقول "نحن نتحدث بأفق وطني ولا نستطيع أن نقبل بالتجارب التي حدثت في الماضي على أنها مقياس".
وأكد الشلاه ان "نواب دولة القانون اليوم متفائلون بتشكيل الحكومة باسرع وقت من المرة الماضية وبرئاسة نوري المالكي"، مشيرا الى ان "تركيا ليست رقما صعبا في المعادلة العراقية عكس ايران التي هي اصعب رقم في المعادلة".
واعتبر الشلاه ان "زيارات رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الى تركيا الغرض منها تسويق نفسه كرئيس لمجلس النواب و المحافظة على منصبه في الدورة البرلمانية المقبلة"، لافتا الى أن "هذا الامر لن يتحقق بعيدا عن بغداد ويجب أن تكون التفاهمات عراقية - عراقية بعيدا عن التدخلات الخارجية".
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت في الـ19 من أيار 2014 الحالي، النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب، وبموجبها حصل ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي على 94 مقعداً برلمانياً، في حين حلت كتل التيار الصدري بالمرتبة الثانية بـ34 مقعداً، وحصل ائتلاف المواطن على المرتبة الثالثة بـ31 مقعداً، كما حصل ائتلاف النجيفي على المرتبة الرابعة بـ23 مقعداً، في حين حصل ائتلاف علاوي على المرتبة الخامسة بـ21 مقعداً من اصل مقاعد مجلس النواب الـ328.

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا