بابــــل الجديدة

السبت11182017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية تحقيقات

الشيعة غير مستعدين أن يبادوا بحجة أن ليس كل السنة سيئون

تقي علوان كاظم: نطرح سؤال قبل البدء.. اذا (السنة ليس كلهم قاعدة او وهابية).. وعنفهم يفجر الشيعة يوميا.. (فكيف الحال لو كلهم اشرار)ـ سؤال يطرح بشدة.

وهناك حقيقة يجب ان يعرفها الجميع.. ملخصها .. (لا يوجد تنظيم قاعدة بين السنة.. فالسنة كلهم تنظيم قاعدة ووهابية .. اذا كان الطرف المقابل شيعة).. هذه حقيقة يجب ان يعرفها الجميع.. ولكن يختلفون بمستويات دعمهم لها.. وتذكروا بان المذهب الحنبلي هو المذهب الرابع عند اهل السنة والجماعة.. الذين يطلق عليهم (الشيعة).. بالوهابية..

وعلى الشيعة ان يعلمون (ان السني لن يضحي بالحنبلي الوهابي.. لخاطر عيون الرافضي الشيعي).. ومهما اصبحت خلافات تصل لمعارك بين (الفصائل السنية).. كما حصل بين الصحوات والقاعدة.. فهو صراع سني سني داخلي..ليس لخاطر عيون الشيعة.. كحال الصراع بين (جبهة النصرة والجيش الحر بسوريا).. فاصبحت معارك بينهما ولكن كلاهما متفقين على ابادة الشيعة.. كذلك الصراع بين حزب النهضة الحاكم بتونس وانصار الشريعة.. والصراع بين الاخوان المسلمين السنة وبين الجيش المصري السني ومعارضي مرسي السنة اصلا..

ونرد على من يدعي (ان الشيعة ليس كلهم ملائكة.. فيوجد بينهم اشرار).. نقول.. اشرار الشيعة.. لو كانوا مثل اشرار السنة.. لما بقى سني بالعراق.. ثانيا اشرار الشيعة لا ينتحرون ولا يفجرون السيارات المفخخة ولا يذبحون من الرقاب.. فهذه افعال القوى المسلحة السنية..

وبما اننا لا يمكن لنا فرز الاشرار من الاخيار من اهل السنة.. مع ارتفاع نسبة الارهاب السني ضد الشيعة.. الذي ثقله المثلث السني .. وعجز الشيعة عن حماية انفسهم بظل عراق مركزي مقيت مع السنة.. فالتقسيم هو الحل.. ومن يضن غير ذلك فهو واهم.. فالشيعة غير مستعدين ان بادون ويتم قتلهم الى ما لانهاية.. بحجة (ان ليس كل السنة سيئيين)؟؟ فاذا ليس كل السنة سيئيين.. والارهاب السني يفجر الشيعة بعمليات فوق الكبرى شبه يوميا (فاذا كانوا سيئيين ماذا كانوا سوف يفعلون يا ترى؟؟ )؟؟ والاخطر الاوضاع تشير بان ضربات كيمياوية سوف تقوم بها قوى سنية مسلحة ضد الشيعة بالعراق.. فالى متى البقاء راكدين نتظر الابادات بحجة اوهام واكاذيب العراق الواحد.. والاخوة الزائفة ..

لذلك لا حل الا بتشكيل اقليم وسط وجنوب (اقليم سومر).. لرفع مستوى الدفاع الذاتي لدى الشيعة بمنطقة العراق.. وخاصة ان ازمة العراق اليوم هي الضعف الشيعي فيه.. فلو كان الشيعة اليوم اقوياء لما استطاع العنف السني استهدافهم..

ونرد على من يسال (ما مصير الاقلية السنية ببغداد).. نجيبهم.. لا يعني تاسيس اقليم وسط وسط وجنوب.. ان يطرد او يباد السنة فيه او يهجرون.. فباكستان انفصلت عن الهند.. وبقى فيها 25 مليون هندوسي فيها.. والهند بقى فيها 150 مليون مسلم.. وكوردستان اليوم اقليم مستقل بل شبه دولة.. وفيها مئات الاف من المسيحيين والتركمان والعرب واليزيديين.. فالقضية هي تشكيل (اقاليم ذات نسيج ديمغرافي متجانس بشكل كبير).. ليكون الاستقرار.. فقوة الدول بتجانس طيفها السكاني الداخلي.. اساسا.. والدول المركبة مركزيا هي دول مصطنعة لحسابات استعمارية واقليمية ليس لشعوب تلك الدولة اي مصلحة فيها.

والذي يقول (ما يضمن ان الاقلية السنية باقليم وسط وجنوب ومنها بغداد) لن ينشطون بالارهاب .. نرد عليهم بمثال (اي شخص من عشيرة.. اذا كان بين عشيرته تكون شخصيته جامحة).. ولكن (لو ذهب بعيدا عن عشيرته.. لمنطقة عشيرة اخرى مستقلة بحالها) تكون شخصية هادئة.. مثال حال السنة الذين يقيمون باستراليا او اليابان او ايران .. او اذربيجان.. لا يستطيع ان (يندفع بايذاء احد).. لمعرفته انه اقلية.. وليس لديه داخل ذلك البلد منطقة ثقل يمكن ان يعتمد عليها في اثارته للازمات.

كذلك (الاقلية السنية بين الشيعة) في حالة انفصال الاقليم.. وتكوين اقليم شيعي.. سوف يبتعد تأثير المثلث السني الحاضنة للارهاب المركزية.. ويلجئون السنة بالاقليم الشيعي.. للهدوء وارضاء المجتمع الذي حولهم كحال المسيحيين بالعراق.. (فلو اليوم كان المنطقة الغربية بالعراق (مسيحيا).. التي فيها 4 ملايين نسمة.. هل كانت سوف تكون الشخصية المسيحية مثل ما هي اليوم) بالطبع كلا.. سوف تستقوي بمنطقة اكثريتها المليونية.. ويكون مطالبهم ايضا شرسة.. وليس ببعيد المسيحيين الصرب في الحرب البوسنية.. ولكن قلتهم تدفعهم الى الاستكانة.. وهذه هي طبيعة المكونات بالعالم وعبر التاريخ.

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق).... بعشرين نقطة.. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،..

حيدر الملاَ يواصل العزف والرقص على أنغام الطائفية

انتقد القيادي في الكتلة الوطنية البيضاء النائب عزيز شريف المياحي، السبت، انشغال النائب حيدر الملا بالصور المعلقة للمراجع الدينية في بغداد وتركه هموم الناس او انتقاد العمليات الارهابية التي يذهب ضحيتها العشرات من الابرياء يوميا.

وقال المياحي في بيان صحفي ان "الملا كما عرفناه في كل مناسبة يعمل على طرق طبول الطائفية والبحث عن المفردات الرنانة في امور لاتخصه ويترك حاجات الشعب العراقي دون التطرق لها".

واضاف المياحي ان "وجود وجوه كهذه تمثل السلطة التشريعية لا يمكن وصفه إلا بكونه امراً معيبا لهذه السلطة ولابد من اسكات تلك الاصوات الشاذة التي لم يجن منها العراق وشعبه سوى التاجيج الطائفي ومحاولات زرع الفتنة للصعود على اكتاف الشهداء متوقعا ان هذا الاسلوب سيشفع له "، ودعا المياحي الملا الى "عدم التجاوز والتطاول على الشخصيات الوطنية او المراجع الدينية التي لم ولن يصل الى جزء من جمهورها او اعمالها وان يبحث عن الامور الصغيرة التي تتلائم مع مستواه وحجمة داخل البرلمان وخارجه ".

وكان النائب عن الكتلة العربية للحوار الوطني حيدر الملا، قد انتقد في وقت سابق وضع صور السيد روح الله الموسوي الخميني، والسيد علي خامنئي في الشوارع العراقية.

السعودية تضع العريفي قيد الإقامة الجبرية

 بغداد/ بابل الجديدة: استدعت السلطات السعودية رجل الدين المثير للجدل محمد العريفي للتحقيق معه قبل أن تشير عليه بمنعه من السفر إلى قطر. وأكدت الأنباء بحسب مصادر وصفها موقع "الشرق الأوسط أونلاين" بالمطلعة أن السلطات السعودية منعت العريفي الذي يتمتع بجماهيرية واسعة من إلقاء محاضرة دينية في الدوحة الخميس.

 

وكان العريفي المقرب من الإخوان المسلمين سيحل ضيفاً على "ملتقى نسائم الخير" في قطر. وأبلغهم الشيخ - حسب ناشطين عبر موقع "تويتر" - الخميس بمنعه عن السفر.

 

وتأتي هذه الأنباء بحسب فضائية "العالم" مع تحركات السلطات السعودية لإقصاء مناصري جماعة الإخوان من مناصبهم في تطور يربطه المحللون بردود أفعال إخوان السعودية الرافضة لعزل الجيش في هذا البلد للرئيس السابق محمد مرسي الذي دعمته وتدعمه الرياض بقوة.

 

ويعتقد البعض أن العريفي يناصر ويؤيد جماعة الإخوان المسلمين ومؤخراً أثارت تغريدات نشرها الداعية السعودي على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حفيظة نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين انتقدوا موقفه تجاه الأحداث التي تشهدها مصر.

 

وغرد العريفي الذي أكد على دعمه لمتظاهري رابعة العدوية المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وطالب متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بتوثيق صور المواجهات ونشرها بتغريدات بمختلف اللغات حتى تصل للدول الأجنبية.

 

وقال العريفي في تغريدة له "أرجو من الإخوة الذين أتابعهم، نشر الصور والفيديو، بتغريدات إنكليزية، ووضع 3 أو 4 هاشتاغات عالمية معها، وإن تيسر لغة تركية وفرنسية وأسبانية فجيد".

 

ويتعرض الداعية السعودي محمد العريفي لهجمة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر نتيجة لموقفه المؤيد لعودة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مرة أخرى إلى سدة الحكم في مصر.

 

وقام مناهضون للعريفي على خلفية مواقفه المؤيدة لعودة الرئيس المعزول المصري مرسي بإطلاق حملة في تويتر دعوا فيها إلى مقاطعته وعدم التجاوب معه من خلال حسابه أو تغريداته على الموقع.

 

واتهم المشاركون في الحملة العريفي بتعبئة عدد لا يستهان به من الشباب، مما أثار الفوضى والفتنة في الشوارع المصرية وأدت تلك الفوضى إلى سقوط عدد من القتلى.

 

وانتقد المستخدمون لموقع التواصل أسلوبه في التعامل مع الوضع ذاته مع مبارك، حيث نشر عدد من المستخدمين خطبة للعريفي يوصي فيها بحقن دماء المسلمين.

 

ويقول مراقبون أن الداعية السعودي خرج أكبر الخاسرين من سقوط الإخوان في مصر ـ بعد أن وجد له موضع قدم هناك ـ ما جعله يصر إصراراً على دعم مرسي ولو من خلال فتاوى تويتر.

 

وشنّ عدد من أعضاء هيئة العلماء المسلمين حملة فتاوى تكفيرية بحق عدد من القنوات التلفزيونية وعلى رأسهم الداعية محمد العريفي وعبدالعزيز الطريفي ومحمد البراك عضو رابطة العلماء المسلمين.

 

وكان محور الهجوم الذي يعد الأعنف من قبل دعاة إسلاميين موقف القناة من عزل الرئيس المصري محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين في مصر وطال الهجوم دولاً عربية.

 

يذكر أن التلفزيون المصري ألغى قرارات صلاح عبدالمقصود، وزير الإعلام الإخواني السابق، بتخصيص برامج لدعاة الإخوان، منها إلغاء برنامج الداعية السعودي محمد العريفي نهائياً في آخر لحظة، في خطوة لاقت ترحيب المغردين.

استنفار أمني وعشائري لاعتقال الهاربين من سجن أبو غريب

بغداد – بابل الجديدة: قررت رئاسة مجلس النواب تضييف وزير العدل والمسؤولين عن حماية سجني ابو غريب والتاجي، لمناقشة الهجومين الارهابيين اللذين تم فيهما تهريب نزلاء ينتمون لتنظيم القاعدة من السجنين.

يأتي ذلك في وقت استنفر فيه مجلس صحوة ابناء العراق جميع قواته لاعتقال الهاربين ممن يحاولون الدخول الى حدود محافظة الانبار، فيما تحقق القوات الامنية مع عدد من الارهابيين اعتقلتهم قرب منطقة ابو غريب للتوصل إلى معلومات عن الهاربين.

مقرر مجلس النواب محمد الخالدي، قال في تصريح لـ"المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي": ان "رئاسة البرلمان قررت تضييف وزير العدل حسن الشمري والمسؤولين عن حماية سجني بغداد المركزي في ابو غريب والحوت في التاجي، لمناقشة الهجومين الارهابيين اللذين استهدفا تهريب نزلاء محكومين بالاعدام ينتمون لتنظيم القاعدة من السجنين". وكانت وزارة العدل قد اعلنت احباط عمليتي اقتحام سجني أبو غريب والتاجي، بعد قيام مجاميع إرهابية بمحاولة اقتحام السجنين مساء الاحد الماضي، من خلال الهجوم بقنابر الهاون وقذائف (RBG)، فضلاً عن انتحاريين يقودون سيارات مفخخة وآخرين يرتدون أحزمة ناسفة ومهاجمين بأسلحة متوسطة، وقيام نزلاء السجنين اثناء الهجوم بأعمال الشغب وإشعال حرائق داخل القاعات. يذكر ان خلية الأزمة برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي اصدرت امس الاول، تقريراً تضمن أن السجنين تعرضا إلى هجومين ارهابيين مبنيين على تخطيط مسبق لاقتحامهما، وكشف عن حصول تواطؤ بين بعض الحراس الاصلاحيين والعصابات الإرهابية المهاجمة خلال عمليتي استهداف السجنين. في تلك الاثناء، استنفر مجلس صحوة ابناء العراق، جميع قواته لمساندة قوات الجيش والشرطة في ملاحقة الارهابيين الفارين من سجن أبو غريب غربي بغداد .

وقال رئيس المجلس وسام الحردان: ان "المجلس وجه جميع القيادات الميدانية للصحوات في الاقضية والقرى القريبة من بغداد، باتخاذ الاجراءات الخاصة بملاحقة الارهابيين الفارين من سجن ابو غريب".واكد الحردان أن مجلس الصحوة استنفر جميع قواته لاعتقال اي من الهاربين في حال حاولوا الدخول الى حدود محافظة الانبار.

 

تفاصيل موسعة

    قررت رئاسة مجلس النواب تضييف وزير العدل والمسؤولين عن حماية سجني ابو غريب والتاجي، لمناقشة الهجومين الارهابيين اللذين استهدفا تهريب نزلاء ينتمون لتنظيم القاعدة من السجنين.وفي حين اكدت رئاسة البرلمان انها ستحدد موعد التضييف بعد تقديم لجنة الأمن والدفاع النيابية تقريرها المفصل بشأن الحادثين، اوصت الامن والدفاع بتشكيل لجنة برلمانية لمتابعة الخطط المتبعة في حماية جميع السجون في البلاد.في تلك الاثناء، استنفر مجلس صحوة ابناء العراق جميع قواته لاعتقال الهاربين ممن يحاولون الدخول الى حدود محافظة الانبار، فيما تحقق القوات الامنية مع عدد من الارهابيين اعتقلتهم قرب منطقة ابو غريب للتوصل إلى معلومات عن الهاربين.

متابعة البرلمان

 

مقرر مجلس النواب محمد الخالدي، قال: إن "رئاسة البرلمان قررت تضييف وزير العدل حسن الشمري والمسؤولين عن حماية سجني بغداد المركزي في ابو غريب والحوت في التاجي، لمناقشة الهجوم الارهابي الذي استهدف تهريب نزلاء محكومين بالاعدام ينتمون لتنظيم القاعدة من السجنين".

واوضح الخالدي ان "موعد التضييف سيحدد يوم الاربعاء المقبل، بعد ان تقدم لجنة الامن والدفاع النيابية تقريرها بشأن الحادث"، مبيناً انه "ستتم خلال التضييف مناقشة مسألة دخول الهواتف النقالة إلى المعتقلين الخطرين وتجميعهم في زنزانة مشتركة".

وكانت وزارة العدل قد اعلنت احباط عمليتي اقتحام سجني أبو غريب والتاجي، بعد قيام مجاميع إرهابية بمحاولة اقتحام السجنين مساء الاحد الماضي، من خلال الهجوم بقنابر الهاون وقذائف (RBG)، فضلاً عن انتحاريين يقودون سيارات مفخخة وآخرين يرتدون أحزمة ناسفة ومهاجمين بأسلحة متوسطة، وقيام نزلاء السجنين اثناء الهجوم بأعمال الشغب وإشعال حرائق داخل القاعات.

 

حماية السجون

 

في غضون ذلك، تقدمت لجنة الأمن والدفاع النيابية بتوصية جديدة إلى رئاسة البرلمان تقضي بتشكيل لجنة لمتابعة الخطط المتبعة في حماية جميع السجون في البلاد، عقب توصيتها بتشكيل لجنة تقصي حقائق في حادثة استهداف سجني التاجي وابو غريب. 

وذكر عضو اللجنة عمار طعمة لـ"المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي" امس الاربعاء، ان "لجنته تقدمت بطلب إلى رئاسة البرلمان لتشكيل لجنة تحقيقية من مجلس النواب للاطلاع على اوضاع السجون ومتابعتها في جميع المحافظات"، مؤكداً ان "استهداف السجون ظاهرة خطيرة تستدعي العمل على مراجعة جميع الخطط المتبعة فيها".

واشار طعمة الى ان "الامن والدفاع النيابية اوصت بتشكيل لجنة تحقيقية من مجلس النواب تطلع على تداعيات محاولة استهداف سجني التاجي وابو غريب"، موضحاً ان "الدلائل المتوفرة تشير الى ان تنظيم القاعدة وحده المسؤول عن هذه الهجمات التي طالت السجنين".

يذكر ان خلية الأزمة برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي اصدرت امس الاول، تقريراً تضمن أن السجنين تعرضا إلى هجومين ارهابيين مبنيين على تخطيط مسبق لاقتحامهما، وكشف عن حصول تواطؤ بين بعض الحراس الاصلاحيين والعصابات الإرهابية المهاجمة خلال عمليتي استهداف السجنين.

وبين التقرير أن القوات الأمنية قتلت عدداً من الإرهابيين خارج أسوار السجنين في أثناء محاولتهم اقتحامهما، كما تم التصدي لعدد من السجناء خلال محاولتهم الفرار والتعرض إلى القوات الأمنية، مشيراً الى هروب عدد من النزلاء في سجن أبو غريب ولم يتمكن أحد من نزلاء سجن التاجي من الفرار بسبب تصدي قوات الأمن لهم ومنعهم.

ولفت التقرير الى ان البحث ما يزال جارياً عن الفارين من سجن أبو غريب، داعياً الأهالي إلى التعاون مع القوات الامنية والإبلاغ عن الفارين.

 

استنفار عشائري

 

وفي هذا الصدد، استنفر مجلس صحوة ابناء العراق، جميع قواته لمساندة قوات الجيش والشرطة في ملاحقة الارهابيين الفارين من سجن أبو غريب غربي بغداد .

وقال رئيس المجلس وسام الحردان ان "المجلس وجه جميع القيادات الميدانية للصحوات في الاقضية والقرى القريبة من  بغداد، باتخاذ الاجراءات الخاصة بملاحقة الارهابيين الفارين من سجن ابو غريب".

واكد الحردان أن مجلس الصحوة استنفر جميع قواته لاعتقال اي من الهاربين في حال حاولوا الدخول الى حدود محافظة الانبار.

 

طوق أمني

 

قوات من الجيش والشرطة، تفرض طوقا امنيا في محيط ابو غريب منذ الاحد الماضي، فيما تقوم بعمليات دهم وتفتيش في المنطقة لاعتقال الفارين.

وتجري القوات الامنية تحقيقات مع عدد من الارهابيين ينتمون لتنظيم القاعدة، القت القبض عليهم جنوب بغداد، للتوصل إلى معلومات عن الهاربين من سجن ابو غريب.

وذكرت مصادر امنية رفيعة المستوى في تصريح ، ان "قوة من فرقة 17 نفذت عملية امنية اسفرت عن اعتقال 7 ارهابيين متورطين باعمال عنف في منطقة الرضوانية جنوب العاصمة بغداد "، مبينةً أنه "يجري التحقيق مع هذه المجموعة بهدف التوصل إلى معلومات واضحة عن السجناء الذين هربوا من سجن ابو غريب" .

صراع الداخل والخارج يحاصر "الكفاءات" من مزدوجي الجنسية

بغداد/ بابل الجديدة :فيما أقرّ مجلس الوزراء العراقي، الثلاثاء، مشروع قانون يُلزم أصحاب المناصب العليا ممّن يمتلكون جنسيات غير عراقية، بالتخلي عنها في حال أرادوا الاحتفاظ بمناصبهم، يتصاعد الجدل عن الاسباب الموجبة التي تحرم العراقي سواء كان مواطناً عادياً أم مسؤولاً من حق يكفله الدستور العراقي الذي "أباح للمواطن العراقي امتلاك أكثر من جنسية غير جنسيته".

ويرى عراقيون ان هنالك "مسائل" اكثر حساسية من مسألة "ازدواجية الجنسية" فيما يتعلق بالأمن والحصانة من نفوذ الاجندة الخارجية الى الشأن العراقي، كان الأجدر حسمها ووضع التشريعات الخاصة بها، وان التركيز "المفرط" على هذه المسألة بالذات وراءه دوافع مصالحية مبيتة تسعى الى حرمان العراق من كفاءاته وكوادره التي عاشت لفترة طويلة في الخارج معارِضة لنظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ونجحت في عرض مظلومية الشعب العراقي وتأليب المجتمع الدولي على إسقاطه العام 2003.

 

وكان سياسيون عراقيون ممّن يحملون جنسية ثانية وتسلّموا مناصب وزارية في الحكومات المتعاقبة على حكم البلاد بعد عام 2003، تمكّنوا بحكم علاقاتهم الواسعة من استقطاب الرأي العام العالمي الى تفهّم طبيعة القضية العراقية، كما سعوا عبر علاقاتهم الواسعة مع المغتربين الى تنظيم "لوبي" عراقي في الدول المختلفة التي يوجدون فيها، لتعزيز التأثير العراقي في سياسات الدول واعلامها، وتمكين الجاليات العراقية من دوام التواصل مع الوطن الام.

 

ومقابل ذلك، فان هناك من يبرّر مسعاه الى تشريع "التخلي عن الجنسية الثانية" الى "احتمال" احتماء السياسيين الفاسدين بجنسية الدولة التي يحملها لتجنب الملاحقة القانونية.

 

وغالباً ما يشير المعارضون لحيازة النائب او المسؤول لجنسية ثانية الى الخشية من فرار مسؤولين متهمين بالفساد ممن لديهم جنسية مزدوجة كما حصل في سنوات سابقة، حين شجع ذلك على "هروب" بعض الوزراء المتهمين بالاختلاس او الفساد الإداري، من القضاء وأحكامه باستخدام جنسيات غير عراقية يحملونها، ومنهم وزير الكهرباء الأسبق أيهم السامرائي حين اتهم بقضايا فساد في وزارته، ووزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني وهروب وزير الدفاع السابق عبد القادر محمد العبيدي إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

لكن مراقبين يرون ان الافتراض على هذا النحو، ينطلق من نيّات مبيّتة تحمل جانب "السوء" تجاه سياسيين عراقيين ونواب عُرِفوا بالكفاءة والخبرة التي اكتسبها من طوال اقامتهم في الدول الغربية.

 

وبالمقابل، فان الكثير من العراقيين يتفهمون، الاسباب التي حملت بعض المسؤولين العراقيين على حيازة جنسية ثانية، في الفترات التي عانوا فيها من طغيان ومطاردة النظام العراقي السابق واجهزته القمعية، حين كان اولئك المسؤولين اشخاصاً لاجئين اضطروا الى طلب جنسية البلاد الذي يقيمون فيه ليعودوا بعد سقوط النظام السابق ويتبوأوا مناصب عالية في الدولة بحكم الخبرة السياسية والفنية التي اكتسبوها من فترة اقامتهم في المغترب ولاسيما اوربا والولايات المتحدة.

 

وحدّدت المادة 18 من الدستور العراقي بعد العام 2003 بعض الوظائف الحسّاسة والمهمّة التي يجب على أصحابها حمل الجنسية العراقية فقط, وأنَّ مَن عُيّن بهذه الوظائف والمناصب الحساسة وهو يحمل جنسيات أخرى وجب عليه التخلي عن جنسيته الأخرى.

 

وكان مصدر حكومي، قال الثلاثاء إن "مجلس الوزراء صادق على مشروع قانون يلزم أصحاب المناصب العليا كالوزراء ووكلاء الوزراء والسفراء والنواب، ممن يمتلكون جنسيات غير الجنسية العراقية بالتخلي عنها في حال أرادوا الاحتفاظ بمناصبهم".

 

وأوضح أن "هذا القانون سيتم إرساله إلى مجلس النواب قريباً تمهيداً للتصويت عليه".

 

وكانت الحكومة العراقية أحالت العام 2009، إلى مجلس شورى الدولة، مشروع قانون يلزم المسؤولين الذين يتولون مناصب سيادية وأمنية رفيعة بالتخلي عن جنسياتهم الأجنبية، غير أن هذا المشروع لم يُقر بمجلس النواب الى الآن.

ويحمل عشرات النواب وكبار المسؤولين العراقيين جنسيات مزدوجة برغم أن المادة 18 من الدستور العراقي تمنع ازدواج الجنسية لدى المسؤولين العراقيين الذين يشغلون مناصب عليا في الدولة.

ويحتفظ الكثير من المسئولين والنواب البرلمانيين والسفراء في العراق بجنسياتهم الأخرى ولم يعملوا على إسقاطها والتخلي عنها، وبينما ابدى بعضهم استعدادهم للتخلي عن جنسيتهم الثانية، يرفض البعض ذلك مشيرين الى ان الدستور العراقي يسمح في الاساس بحمل الجنسية الثانية اذا تم استثناء شرط المنصب "الحساس".

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا