بابــــل الجديدة

السبت11182017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية صحة

صحة

الخلايا الجذعية لإنتاج صفائح دموية

بغداد – بابل الجديدة : تمكن علماء للمرة الأولى من إنتاج خلايا صفائح دموية بواسطة إعادة برمجة خلايا جذعية مأخوذة من خلايا شخص بالغ مما يوفر إمكانية مصدر متجدد لمكون الدم سريع الزوال.

 

وقدم باحثون في مركز أبحاث وتطبيقات الخلايا الجذعية بجامعة كيوتو في اليابان معلومات في سان دييجو أثناء اجتماع للجمعية الأمريكية لأبحاث الدم، تبين أنهم تمكنوا من إنتاج هذه الخلايا في المعمل وتأكيد أنها لها نفس دورة الحياة مثل الصفائح الدموية البشرية العادية عندما تزرع في الفئران.

 

وقال الأستاذ بمركز كيوتو وكبير الباحثين الذين كتبوا الدراسة الدكتور كوجي ايتو: "الخطوة التالية ستكون إجراء تجربة لتحديد ما إذا كانت الصفائح الدموية التي تم إنتاجها يمكنها أن تعمل في الجسم البشري وفي النهاية توفر مصدرا مستقرا للصفائح الدموية بجودة وكمية يسبق تحديدها يمكن أن تستخدم في العلاج بنقل الدم"، وفقا لوكالة "رويترز".

 

ويتم إنتاج الخلايا الجذعية باستخدام بشرة إنسان عادي أو خلايا دموية من خلال إعادتها إلى الحالة التي يمكنها عندها التمييز بين عدد من أنواع الخلايا المختلفة، وعندما اكتشفت الخلايا الجذعية للمرة الأولى في عام 2006 كانت تبدو حلا مثاليا للجدل الأخلاقي بشأن استخدام خلايا جذعية مأخوذة من أجنة لكن عملية إنتاج خلايا غير متحورة ثبت أنها تحد كبير.

 

والقصور الذي يقترن باستخدام خلايا جذعية في إنتاج صفائح دموية يكمن في القدرة على إيجاد وسيلة لإنتاج صفائح دموية بأعداد كبيرة بنوعية عالية.

تعاطي أدوية متعددة يزيد العجز الجنسي لدى الرجال

بابل الجديدة : كشفت دراسة امريكية اجريت على اكثر من 37 الف رجل ان الرجال الذين يتعاطون عقاقير متعددة لعلاج امراض مختلفة في نفس الوقت قد تزيد لديهم احتمالات حدوث ضعف جنسي.

 

ومن المعروف ان الرجال الذين يعانون من مشكلات صحية مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع نسبة الكولسترول اكثر عرضة للاصابة باختلال عملية الانتصاب من غيرهم من الرجال الاصحاء في نفس العمر.

 

وطبقا للنتائج التي نشرت في مجلة بريتيش جورنال اوف يورولوجي انترناشونال خلص الباحثون الذين درسوا حالة 37700 رجل في كاليفورنيا إلى ان الرجال الذين يتعاطون دواءين او ثلاثة يصبحون اكثر عرضة من غيرهم للاصابة بهذا الاختلال.

 

وقال ستيفن جاكوبسن من مركز الابحاث والتقييم في كايزر برماننت ساوذرن كاليفورنيا "البيانات تشير إلى ان بعض خصائص الرجال الذين يتعاطون ادوية متعددة ربما تعرضهم لاختلال وظيفة الانتصاب."

 

وتعتبر هذه المشكلة أكثر شيوعا لدى الرجال الاكبر سنا والمدخنين ومن يعانون من مشكلات صحية كالسكري او ارتفاع ضغط الدم. لكن حتى مع وضع الباحثين لذلك في الاعتبار فإن تعاطي أدوية متنوعة في نفس الوقت يمثل عاملا مشتركا في زيادة احتمالات الاصابة بالعجز الجنسي.

 

واعتمدت النتائج على استطلاع شارك فيه 37712 رجلا تتراوح اعمارهم بين 45 و69 عاما. وقال 29 في المئة منهم انهم يعانون من خلل متوسط او حاد في عملية الانتصاب.

 

وكان اكثر من نصف الرجال يتعاطون اكثر من ثلاثة انواع من الادوية يوميا طوال العام الماضي. وكما كان متوقعا كان المصابون بارتفاع نسبة الكولسترول وارتفاع ضغط الدم والسكري او الاكتئاب اكثر تعاطيا للادوية.

700 امرأة يقاضين طبيبا صورهن سرا أثناء الفحص

 

فرانكنتال ـ د ب أ: تقدمت أكثر من 700 امرأة بمدينة شيفرشتات بألمانيا بدعوى ضد طبيب الأمراض النسائية الذي يتعالجن عنده يتهمنه فيها بتصوريهن سرا أثناء الفحص الطبي.

و قال لوتار ليبيج، وكيل المدعي العام بمدينة فرانكتال القريبة من مدينة شيفرشتات، إن التحقيقات في الدعوى ستستغرق وقتا بسبب العدد الكبير للصور.

ويتهم طبيب النساء بتصوير نحو ثلاثة آلاف امرأة سرا أثناء خضوعهن للفحص في عيادته.

وقال ليبيج إن المحققين انتهوا بالفعل من تحديد هوية 800 من هذه الحالات وسؤال أصحابهن عما إذا كن يردن تقديم دعوى ضد الطبيب أم لا 'وهناك نسبة بسيطة جدا منهن لا يردن تقديم دعوى ضد الطبيب'.

كما تقدم عدد إضافي من النساء بدعوى ضد الطبيب.

وعثر المحققون في وقت سابق لدى الطبيب على أكثر من 35 ألف صورة التقطت للمريضات أثناء خضوعهن للفحص الطبي.

ويعاقب القانون الألماني كل من ينتهك حرمة الخصوصية بالتقاط صور لمناطق العورة شريطة أن تكون هناك دعوى من قبل الشخص الذي وقع عليه هذا الجرم.

النظام الغذائي المعتدل لصحَّة الدماغ وتنمية الذكاء

بابل الجديدة : الدماغ محب للحياة ومتعها كالهواء والغذاء والرياضة. ورغم اتفاق العلماء على أن الذكاء له علاقة بالوراثة وبطبيعة تركيب الدماغ، فإنهم يؤكدون أنه ينمّى أيضاً بالعلوم والمهارات والغذاء.

 

أصبح من الممكن تطوير القدرات المخفية بين طيات الدماغ إذا اكتشفنا ما يحتاج إليه هذا الأخير وما يستمتع به، لا سيما الغذاء. كذلك من المهم حماية الدماغ من الألم والملوثات وتوفير دعم بيئي له لينمو ويتطور.

 

بطبيعته، يحبّ الدماغ الحياة والسعادة، على غرار الإنسان، ويعمل بجد ومثابرة في الأجواء الإيجابية النشطة الممتعة، وفي غياب السعادة والمتعة تصبح خلايا الدماغ بليدة وخاملة، لكن بوجود التشويق والأفكار الجديدة والنشاط والمتعة تنشط الخلايا العصبية وتظهر زوائد متشعبة في الاتجاهات كافة، أي تصبح قادرة على النمو والتطور.

 

يحب الدماغ النظام الغذائي المعتدل كما يفضل التنوع في الغذاء ويستمتع بالدسم (لا أنواعه كافة) والأطباق الشهية المحضرة بعناية، وينزعج من النظام الغذائي القاسي الخالي من الدهون أو الكربوهيدرات الذي يفرض عليه أحياناً. كذلك يستمتع الدماغ ويبدع بممارسة الرياضة لأنه يتغذى من الأوكسيجين ويعشق الضحك والفرح والنوم. باختصار، يستمتع بالأمور نفسها التي تسعد الإنسان لأنه جزء منه.

 

اختيارات ذكية

 

ثمة عوامل تهيئ بيئة جيدة لتنشيط الدماغ وزيادة الذكاء، فرائحة المعجنات والحلويات والأداء الفكري والأنشطة البدنية والمناسبات العاطفية والاحتفالات، كلها خيارات جيدة لتنشيط الدماغ وزيادة الذكاء. كذلك ينشط الدماغ جراء أسلوب الحياة الصحي والنظام الغذائي الجيد، والاختيارات الصحيحة للأنشطة الفكرية، والاستخدام السليم للحواس، واكتشاف المفاهيم المختلفة التي يسهل فهمها ثم تطبيقها، والتزود بالفيتامينات والمعادن الضرورية وقت الحاجة. هذه الأمور البسيطة كافة تتيح اختيارات جيدة ونتائج مضمونة لتنمية الذكاء.

 

إسعاد الدماغ

 

يعني إسعاد الدماغ زيادة الذكاء، فالدماغ يسعد لأمور سهلة وبسيطة كالهدوء والطبيعة والهواء النقي والماء العذب والأوكسيجين والتغذية المناسبة، لا سيما الدهون والسكريات الجيدة، وهو عضو رومنسي للغاية يتوق إلى الحب والأجواء الحميمة والحياة الممتعة السعيدة، وكلما زادت سعادة الدماغ توقد نشاطه واشتعل ذكاؤه.

 

قواعد أساسيَّة

 

الأكل الجيد والتنفس بعمق

 

الدماغ أناني وطماع يريد كل شيء بسرعة وإلحاح، يحتاج إلى التزوّد بمقدار 100 ملغ من الغلوكوز في الدقيقة وإلى الأوكسيجين ليقوم بعملية الاحتراق، ويتزود بهما من تلقاء نفسه فيستأثر بـ 20% من السكّر من الغذاء المتناول، 20% من الأوكسيجين المتنفس. يحتكر الدماغ مقداراً من الطاقة تقدر بـ 10 مرات أكثر من الطاقة التي يستخدمها أي عضو آخر، علماً أن وزنه لا يتعدى 2% من وزن الجسم.

 

تتأثر فاعلية الدماغ وعمله بالغذاء والأوكسيجين، في حالة غضبه يتأثر الجسم وتحصل مشاكل وينخفض معدل السكر في الدم، يرافقه دوار وتراجع في مستوى الوعي والتنبيه والتيقظ. إذا استمر نقص الأوكسيجين أو السكّر بشكل كبير تبدأ معاناة الدماغ وتموت خلايا عصبية بعد ثلاث دقائق من حرمانها من هذه المواد.

 

الهواء والسكر

 

ثنائي بالنسبة إلى الدماغ

 

وجود هذا الثنائي ضرورة ملحة، إذ لا يكفي وصول أحدهما إلى الدماغ، ذلك أن السكّر لا يمكن أن يؤدي دوره كوقود إلا بوجود الأوكسيجين، ومن دون هذا الأخير يقل إنتاج السكّر للطاقة 18 مرة، أي يكاد لا ينتجها. من المهم لسلامة الدماغ عدم زيادة الوقود أو نقصها، لذلك يجب اختيار سكريات بطيئة كي لا يستهلكها الدم بسرعة.

 

الغذاء الجيد ضروريّ

 

الدماغ الذي لا يتغذى بشكل جيد لا يستطيع أن يقوم بمهمة التنسيق أو الحفظ أو التذكر، أو أي مهمة أخرى مطلوبة منه مهما كانت بسيطة. لذلك لا بد من إمداده بغذاء جيد يتكون من عناصر غذائية متعددة، بعضها كبير مثل البروتين والدهون والسكريات وبعضها صغير مثل الفيتامينات والأملاح المعدنية.

 

- البروتينات: الأيدي الصغيرة: يشكّل الدماغ مصنعاً جباراً ويعتبر العضو الأكثر تعقيداًَ، وهو مركز دائم لنشاطات لا تعد ولا تحصى لأجزاء الجسم. تبني الأحماض الأمينية الموجودة في البروتينات خلايا الدماغ وترممها باستمرار، ويؤدي النقص الحاد في البروتينات إلى الإصابة بمرض Kwashiorkor ويؤثر بشكل سلبي على عمل الدماغ.

 

- السكريات: الوقود: يعشق الدماغ السكّر إنما ليس أي سكّر، قد يحدث السكّر السريع الاحتراق هبوطاً حاداً في معدل سكر الدم بعد استخدامه بسرعة، بينما يعمل السكر البطيء الاحتراق بشكل أفضل، إذ يحافظ على معدل السكر في الدم. قد يؤدي مرور ثلاث دقائق من دون سكّر إلى هلاك الدماغ، ومن المهم تزويده بالسكريات البطيئة بدلاً من السريعة.

 

- الدهون: أساس البناء: تشكل الدهون 60% من وزن الدماغ وتدير نظام التواصل كله، لكن لا بد من حسن اختيار نوعيتها، فبعضها يحمي الجسم كأوميغا-3 وبعضها يسدّ الشرايين كالدهون المشبعة.

 

عمل الدهون في الدماغ عكس عملها في الجسم، فليس لدهون الدماغ وظيفة حرارية أي لا تنتج الطاقة، لكنها تشكل الجزء الأساسي من أغشية الدماغ، بما أن عدد الخلايا في الدماغ ضخم فإن نسبة الدهون فيه كبيرة. تعطي الدهون الجيدة دماغاً جيداً بينما تعطي الدهون السيئة دماغاً سيئاً.

 

- العناصر الغذائية الصغيرة: معاونون خفيون إنما أساسيون: هذه العناصر صغيرة بحجمها، لكنها كبيرة بتأثيرها ومفعولها، وهي تتكون بشكل أساسي من فيتامينات ومعادن. بما أن هذه العناصر قوية فنحتاج إلى كميات قليلة منها، ولا يمكن أن تصل البروتينات والدهون والسكريات إلى الدماغ من دون هذه العناصر. يحتاج الدماغ الى الفيتامينات كافة ليعمل بصورة سليمة، لكن بعضها أكثر أهمية كالفيتامينات.

 

- فيتامين B1: يسمح باستخدام السكّر، ويعتبر أحد الفيتامينات المهمة للجسم عموماً وللدماغ خصوصاً، يصيب نقصه بمرض الـ «بري بري» أي العجز الدماغي والعصبي.

 

يسبب عدم تناول هذا الفيتامين لمدة أسبوع تراجعاً في مستوى الذكاء وتعباً فكرياً مع توتر عصبي. كذلك يؤدي نقص بسيط في فيتامين B1 إلى اضطرابات في المزاج وتراجع في الأداء الفكري، خصوصاً لدى المسنين، ويرجع السبب إلى دور هذا الفيتامين في استخدام السكّر. أفضل مصادره: الدجاج، البندق، الكبده، الخبز الكامل، الحبوب الكاملة، العدس والبطاطا.

 

- فيتامين B2: يؤمن توازناً صحيحاً بين الفيتامينات. يتوافر في: الكبده، البيض، الفطر، الروب، اللحم، الخبز الكامل، الخضار، الخضرة المطبوخة.

 

- فيتامين B3: ضروري ليعمل الدماغ بشكل متناسق، ويسبب نقصه داء الذرة (Pellage) ويسمى أيضاً «مرض الرأس»، ويرتبط بالمشاكل العقلية والنفسية. يتوافر في: الكبده، الدجاج، التونة، السلمون، اللحم، الأسماك، الفطر، الخبز الكامل، الحبوب الكاملة والبقوليات.

 

- فيتامين B6: يتركز في الدماغ بمعدل 100 مرة أكثر من أي مكان آخر في الجسم. له فضل في تحسن المزاج والحماية من الاكتئاب وتقوية الذاكرة. يتوافر في: الكبده، الدجاج، القمح الكامل، اللحوم، الأسماك، الفواكه، الخضار والبيض.

 

- فيتامين B9: يسبب النقص الحاد فيه مشاكل فكرية وعقلية ونفسية، يزيد من خطر الإصابة بمرضي الزهايمر وباركنسون. يتوافر في: السبانخ، الجزر، الهليون، الملفوف، اللوبيا الخضراء، البطاطا، الحبوب الكاملة، اللحوم والحليب.

 

- فيتامين B12: نقص هذا الفيتامين مسؤول عن الاضطرابات العصبية والنفسية. يتوافر في: الأسماك، بعض الطحالب، القشريات كالروبيان وسرطان البحر، اللحوم، البيض والأجبان.

 

- فيتامين C: يعمل بشكل خفي في الدماغ لكنه أساسي، فبعض الناقلات العصبية كالدوبامين تحتاجه لتعمل، يوقظ الفكر وهو مضاد للضغط العصبي ويحمي من الشيخوخة.

 

- فيتامين E: بما أنه يحمي الدهون من التأكسد بفعل الجذور الحرّة فهو يعتبر حارساً للخلايا العصبية ويعمل على تماسك تكوين نسيج الدماغ وثباته.

 

- أهمية المعادن: يحتاج الدماغ إلى المعادن المختلفة ليعمل بشكل صحيح. يؤدي الزنك دوراً في العمليات الداخلية المتخصصة، ويعتبر المغنيزيوم أحد أهم أدوات إنتاج الطاقة في الدماغ ويساهم في توازن الخلايا العصبية.

 

للحديد دور مهم في نقل الأوكسيجين ويؤدي النقص فيه الى نقص الأوكسيجين، بالتالي إلى خلل في عمل الدماغ. كذلك يؤدي السلينيوم دوراً مهماً للحماية من التأكسد ولليود دور مباشر في عمل الدماغ ويؤثر على الذكاء.

مراجعة علمية جديدة تشكك في فوائد تقليل الملح في الطعام


لندن (رويترز) - أظهرت مراجعة لاكثر من 160 دراسة علمية نشرت يوم الاربعاء أن تقليل الملح في الوجبات الغذائية لجميع الناس ربما لا يكون له تأثير صحي ايجابي عام.  ففي تحليل يذكي الجدل بشأن الاثار الصحية للملح كتب باحثون في الدورية الامريكية لضغط الدم المرتفع American Journal of Hypertension ودورية (كوتشرين لايبراري Cochrane Library) أن المراجعة التي اجريت بشكل منهجي تضاف الى أدلة متنامية تشير الى أنه يتعين على المسؤولين اعادة تقييم السياسات التي تنصح كل فرد بتقليل الملح في الطعام. ووجدت المراجعة-التي فحصت وحللت نتائح 167 دراسة سابقة- أنه في حين قلل خفض الملح في الطعام من ضغط الدم في اناس لديهم معدل طبيعي أو مرتفع لضغط الدم فانه تسبب ايضا في زيادات في بعض الهرمونات ومركبات اخرى يمكن ان تؤثر سلبيا على صحة القلب. وقال نييلز جرودال من مستشفى جامعة كوبنهاجن في الدنمرك والذي قاد المراجعة لرويترز في مقابلة هاتفية "ليس بمقدوري في الواقع -بالنظر الي مجمل الادلة- أن ارى أي سبب للاعتقاد بان هناك فائدة كاملة لتقليل تناول الناس بشكل عام للصوديوم." ومن المعروف أن خفض الملح في الطعام يقلل ضغط الدم لكن لم تظهر الابحاث حتى الان ما اذا ذلك يترجم الى تحسن عام في صحة القلب بين الناس على نطاق اوسع.

أضخم مولود يثير جدلا بألمانيا بعد تسميته بـ"جهاد"

انضم إلى أسرته المؤلفة من 13 طفلا بوزن 6 كم

أثارت سيدة ألمانية من أصل مسلم جدلا كبيرا في الأوساط الألمانية، بعدما قررت تسمية جنينها الأكثر وزنا في ألمانيا "جهاد".

وكان الطفل جهاد قد تصدر عناوين الصحف في ألمانيا؛ نظرا لكونه أسمن جنين يولد بوزن 5.97 كيلوجرامات.

 

وانتقد موقع متخصص بشؤون المرأة "جيزابيل" الاسم، معتبرا أن كلمة جهاد توحي بالقتال وتحديداً غير المسلمين، وبأن التعبير ارتبط مؤخرا بالمنظمات الإسلامية التي اتسم عدد كبير منها بصفة الإرهاب في وسائل الإعلام الأجنبية.

 

ورغم وزنه الكبير، إلا أن والدته ألفي ياجي (40 عاماً) أصرت على أن تلده ولادة طبيعية بعكس نصائح الأطباء، الذين يفضلون العمليات القيصرية لأي طفل يتخطى وزنه 4.5 كيلوجرامات.

 

كانت الأم قد قالت للطبيب إن جميع أطفالها يخلقون كبيري الحجم فوق وزن الـ 5 كيلوجرامات. ولحسن الحظ فإن الولادة تمت بدون أية تعقيدات، ليصبح جهاد الطفل رقم 14 ضمن عائلته المؤلفة من 9 إخوة و4 أخوات.

 

وبلغ وزن الأم ما بعد الولادة نحو 237 كيلوجراما. ورغم معاناتاها من مرض السكر، فإنها أصرت على ولادته بطريقة طبيعية، وفق ما نشرت صحيفة "ديلي ميل".

 

وتعتبر ألفي حالياً والدة أكبر طفل في ألمانيا وليس في العالم، إذ كانت سيدة كندية قد أنجبت طفلاً يزن 10.4 كيلوجرامات في العام 1879، والذي لم يتفوق عليه أحد حتى الآن.

 

وتتضمن ألمانيا ثالث أكبر جالية مسلمة في أوروبا الغربية بعد فرنسا، حيث يتواجد نحو 3.5 مليون مهاجر من أصل مسلم.

النساء والشباب أكثر عرضة للانتحار في أمريكا


أتلانتا: كشفت دراسة تستند إلى بيانات تعود لعامي 2008 و2009 أن أكثر من ثمانية ملايين من البالغين في الولايات المتحدة فكروا في الانتحار خلال العام السابق وأن أكثر من مليوني شخص قالوا بالفعل انهم وضعوا خططا لقتل أنفسهم.

وقالت أول دراسة من نوعها اصدرتها المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها يوم الخميس ان النساء والقوقازيين والذين تقل أعمارهم عن 30 عاما أكثر عرضة لافكار الانتحار.

ويشير مسح قام بدراسة بيانات من عامي 2008 و2009 الى أن أكثر من ثمانية ملايين شخص بالغ قالوا انهم فكروا في الانتحار خلال العام السابق وأن أكثر من مليوني شخص قالوا انهم وضعوا خططا لقتل أنفسهم وأن أكثر من مليون شخص ذكروا انهم حاولوا الانتحار.

وتظهر الدراسة اختلافات واسعة من ولاية لاخرى في بلد يسكنه حوالي 310 ملايين نسمة.

وكان واحد بين كل 15 بالغا في ولاية يوتا لديه أفكار جادة للانتحار وهي أعلى نسبة بين الولايات بينما كانت النسبة في جورجيا هي الادنى حيث بلغت واحدا بين كل 50 بالغا.

واشارت الدراسة الى أن ولاية رود ايلاند سجلت أعلى عدد من محاولات الانتحار التي جرى تسجيلها حيث بلغت محاولة واحدة بين كل 67 بالغا.

وقال الدكتور اليكس كروسبي الباحث في علم الاوبئة بالمراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها واحد الذين شاركوا في الدراسة ان الغرض من هذه الدراسة تحديد أي المجموعات أكثر عرضة للانتحار.

وأوضح كروسبي أن حوالي 35 الف شخص بالغ في الولايات المتحدة ينتحرون كل عام. واضاف أن أبحاثا سابقة أظهرت أن أولئك الذين فكروا في الانتحار هم الاكثر عرضة لخطر قتل أنفسهم في نهاية المطاف.

وقال كروسبي لرويترز "عبء المشكلة ليس فقط على الذين يموتون... فنحن نحاول معرفة مكان السكان الاكثر عرضة للخطر."

واضاف كروسبي انه برغم أن الدراسة لم تبحث في أسباب الاختلافات بين الولايات فالعوامل المحتملة هي الاختلافات في التركيبة السكانية والوصول الى الرعاية الصحية.

وقال الدكتور توماس فريدن مدير المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها في بيان "نحن بحاجة للعمل معا لرفع مستوى الوعي بالانتحار ومعرفة المزيد عن التدخلات التي تعمل على منع حدوث هذه المشكلة الصحية العامة."

انتشار مراكز التدليك في العراق ترافقه شائعات فساد ودعارة

وسيم باسم – إيلاف :  يحرص أمين الجبوري على الترويج لمركز العلاج الطبيعي، الذي افتتحه في منطقة الكرادة في بغداد في العام الماضي، عبر الانترنت والإعلانات الورقية في شوارع بغداد، بعدما وجد أن هناك الكثير من المراكز وعيادات المساج المنافسة التي بدأت تنتشر في بغداد والمحافظات.

 

ويسعى الجبوري إلى توظيف خبرته في مجال التدليك وعلاج الظهر، التي اكتسبها خلال فترة عمله طيلة سنين في الأردن وسوريا، لكنه في الوقت عينه يحرص أيضًا على إبعاد الشبهات، التي تطلق في الغالب على مراكز التدليك المختلطة، من أن تتحول إلى وكر للعلاقات الجنسية المحرّمة والاتصالات الجنسية والجسدية غير المتلائمة مع العادات والتقاليد، ذلك إن تجربته في الأردن جعلته يأخذ هذه المحاذير على محمل الجد.

 

الترويج للفساد

يرى الجبوري أنه من الضروري جدًا عدم السماح بتشويه سمعة مراكز التدليك والمساج، لاسيما إذا كان المشرفون عليها من النساء والرجال.

ويضيف: "عملي في الأردن أتاح لي اكتساب تجربة تشوبها السلبيات، فقد اتهم المركز، الذي كنت أعمل فيه بأنه يشجّع على علاقات جنسية أو اتصالات جسدية محرمة، صنفت في خانة الترويج للفساد والدعارة، وهذا يجب أن لا يحصل في بغداد.

 

تنتشر اليوم في بغداد وبعض مدن العراق، لاسيما السليمانية وأربيل (مدن في كردستان) و كركوك (240 كم شمال بغداد) مراكز العلاج الطبيعي بالتدليك والمساج. ويقدر خبير التجميل رياض الشرهان عدد مراكز التدليك واللياقة والعناية بالبشرة في بغداد بحوالى ثمانين محلاً، عدا صالونات الحلاقة.

 

لكن الكثير من المدن الأخرى، التي تتسم بطابع مجتمعها المحافظ، تتوافر على بيوتات شبه سرية لعلاج آلام الظهر. ورغم أن هذه الخدمة موجودة في العراق منذ القدم، لكن الجديد فيها أن هذه البيوتات عبارة عن مراكز تضم أجهزة رياضية ومدلكين من الجنسين. وفي الماضي كان الرجال يقصدون شخص "يجبر الظهر" أو يزيل "عرق النسا" مقابل مبلغ بسيط.

 

لكن مراكز اليوم العلنية والسرّية تضم خليطًا من مشرفين من الذكور والإناث، مهمتهم معالجة آلام الجسم في المواضع المختلفة. تقول أم أيمن (30 سنة) إنها تجري أعمال المساج للرجال والنساء على حد سواء. وتضيف "رغم أن الظاهرة جديدة في العراق، وغير واضحة المعالم في الشارع، لأن البعض يعتبرها (غير شرعية)، لكنها منتشرة بصورة شبه سرية.

 

وتتابع: الكثير من الرجال يفضّلون عمل المساج عبري، لخبرتي في هذا المجال، والرجل الذي يأتي مرة واحدة، يكرر زياراته لشعوره بالرضا من العلاج الذي أقدمه.

 

وتقول أم أيمن إن الزبائن من الرجال هم الأكثر في غالب الأحيان بسبب آلام الظهر، والتي تبلغ نسبتها لديهم أكثر مما هي لدى النساء. وحول قدرتها على فتح مركز تجميل بصورة رسمية، قالت انه يمكن ذلك، لكنه يتطلب جهدًا أكبر ورأسمالاً، إضافة إلى "أنني لا أستطيع في العلن سوى معالجة النساء، بسبب المحظورات الاجتماعية والدينية التي يفرضها البعض".

 

تزور أم أيمن بصحبة أحد مساعديها من الرجال الكثير من البيوت، حيث تجري معالجة حالاتهم في البيوت. واتهم مركز علاج طبيعي في المنصور في بغداد بأنه يقدم خدمات لا أخلاقية إلى الزبائن. وتقول كوثر حسين إن مراكز التدليك في العراق، مازالت تعاني النظرة المحافظة، وغالبًا ما تطلق تهم أخلاقية على الفتيات العاملات في تلك المراكز.

 

عملت كوثر في سوريا قرابة 3 سنوات كمدلكة للرجال والنساء على حد سواء. وتتابع: "يرغب بعض المستثمرين العراقيين باستقدام

فتيات من جنسيات أوروبية شرقية، وشرق آسيوية، ضمن مشاريع العلاج الطبيعي بالتدليك في العراق، لكنني نصحت أحدهم بعدم القيلم بذلك، لأنه لن ينجو من الشائعات والاتهامات الأخلاقية.

 

وأثار مركز تدليك في منطقة زيونة في بغداد شائعات حول توافر خدمات جنسية، لاسيما أن فتيات آسيويات يعملن فيه، واستمر العمل في المركز مدة سنتين، لكنه اضطر إلى إغلاق أبوابه بسبب الضغوط والتهديدات. ويشير أحمد فتحي إلى زيارته إلى المركز عام 2009، حيث عولج على يد فتاة عراقية، ترتدي بدلة رياضية ضيقة، نجحت في إزالة آلام ظهره. ويضيف: ليس ثمة في الأمر ما يتجاوز العرف والأخلاق، داعيًا إلى الإكثار من هذه المراكز في العراق.

 

ويتابع: غالبية الرجال في العراق يرغبون في تدليك أو مساج على يد امرأة، وليس رجلاً، وليس في ذلك ما يضر. وتستغرب سعاد الفيضي صاحبة مركز حلاقة وتجميل نسائي في كربلاء (108 كم جنوب غرب بغداد) من الربط (الظالم) بين صالونات الحلاقة والتجميل والمساج والدعارة.

 

وتتابع: الرجل العراقي ينظر في الغالب نظرة شك وريبة إلى صالونات التجميل، بل ويعتبرها البعض وكرًا للدعارة. تطمح الفيضي إلى تأسيس  مركز للمساج وعلاج آلام الرأس والظهر، يشمل بخدمته الرجال والنساء على حد سواء، لكنها تتريث في الأمر، بسبب الطبيعة المحافظة للمدينة.

لكن أحمد علوان، الذي افتتح مركزًا للعلاج والتدليك في شارع فلسطين في بغداد، يستقبل الرجال فقط.

 

ويقول: سنبدأ في تعزيز عملنا، عبر تأسيس مركز خاص للنساء، تشرف عليه نساء فقط. ويتابع: خدمات هذه المراكز يجب أن تتلائم مع العادات والتقاليد والقيم الدينية، لأننا مجتمع محافظ، وهذه المراكز تتعامل مع أجزاء حساسة في جسم الإنسان، ولا يمكن لها أن تكون مختلطة في المجتمع العراقي. ويضيف: علينا الاستفادة من تجارب مصر ولبنان والأردن وسوريا، حيث تحولت بعض مراكز التدليك إلى أوكار للدعارة والجنس الرخيص.

 

كلفة ساعة التدليك

تبلغ كلفة الجلسة الواحدة للتدليك والمساج ما بين 20 – 35  دولارًا أميركيًا. ويقول النقيب في الشرطة سعد التميمي إن الشائعات التي تطلق على بعض صالونات الحلاقة والتجميل والمساج لم تأت من فراغ، لأن الكثير من قضايا الدعارة المسجلة في مراكز الشرطة لها علاقة بهذه المراكز، لاسيما في بغداد.

 

ويتابع: ألقي القبض عام 2009 على فتيات آسيويات، يعملن في الدعارة، تحت ستار إجراء المساج والتدليك وعمليات التجميل للبشرة والشعر.وتشير الحلاقة النسائية فاطمة رسول إلى أنها كادت أن تقع في شراك صالون تجميل في الميدان في بغداد، قبل أن يتبين في ما بعد، أنه يدير فعاليات مشبوهة، مما اضطرها إلى ترك عملها فيه.

 

وتشير إعلانات ومشاريع مستقبلية يروجّ لها أشخاص وشركات إلى قرب انتشار حمّامات الساونا والحمامات التركية وصالونات التلديك على يد خبراء وخبيرات أجنبيات في المستقبل القريب.

 

ويقول رجل الدين علي السيد حسين من بابل إن البعض يسأله عن شرعية مراكز التدليك هذه التي انتشر الكثير منها في العراق، وجوابه إن هذه  المراكز يجب أن تكون غير مختلطة، وأن تبتعد عن الممارسات اللا أخلاقية، وأن تكون أغراضها طبية فحسب.

 

وبدأ يظهر في العراق بسبب الانفتاح المجتمعي الكثير من مظاهر الإباحية والأسلوب الغربي في الحياة. ويقول الباحث الاجتماعي رحيم كاظم ان هناك - على سبيل المثال - الكثير من الإعلانات التي تتضمن صور نساء في أوضاع ومظاهر غير محتشمة. ويضيف: زرت مع ابنتي مركز تجميل نسائيًا، لغرض قصّ شعرها، فلفتت نظري الصور غير المحتشمة التي ألصقتها صاحبة الصالون على الجدران.

 

وفي بعض الدول المجاورة للعراق، فإن مراكز التدليك والمساج وصالونات التجميل، أضحت ستارًا يحجب حقيقة ما يحدث من ممارسة للرذيلة والترويج للجنس، مما يهدد بنقل التجربة إلى العراق، لاسيما وأن الكثير من خبراء التجميل العراقيين عملوا في تلك الدول، إضافة إلى وجود جالية عراقية كبيرة في تلك الدول تتأثر بمثل هذه الممارسات.

 

بحسب مصطفى حمه رش، مدير الشؤون السياحية في كردستان، فإن حوالى 18 مركزاً للمساج يوجد في محافظة السليمانية، مما اضطر المديرية إلى منع منح إجازات فتح مراكز جديدة للمساج.

 

ينتقد حمة عدم مراعاة بعض المراكز للعادات والتقاليد القومية، ويشترط عدم دخول من هم دون سن الثامنة عشر اليها. ويؤكد الدكتور سعيد الرماحي اختصاصي الظهر والرقبة من النجف أنه يراقب بقلق انتشار مراكز العلاج العشوائية في المدن العراقية على يد أشخاص، يدّعون أنهم من أصحاب الاختصاص، داعيًا إلى تكثيف الرقابة، ووضع ضوابط لها، لأنها تنذر بتهديد صحة الإنسان، عبر استغلال أساليب إغراء عن طريق توظيف فتيات جميلات يقمن بالتدليك للزبائن.

جينات النساء تمنحهن القدرة على مقاومة الأمراض أكثر من الرجال

جنت-بلجيكا: وجدت دراسة علمية بلجيكية جديدة أن النساء مبرمجات وراثيا لمقاومة الإصابة بالالتهابات والسرطان بشكل أفضل من الرجال.

وقال الطبيب كلود ليبرت من جامعة جنت في بلجيكا في حديث لصحيفة ديلي تلغراف إن نظام المناعة لدى الرجال لا يماثل نظيره لدى النساء لانهن يمتلكن حمضا نوويا ريبيا قصيرا مشفرا على اكس كروموسوم.

وأضاف ليبرت أن الرجال يمتلكون اكس كروموسوم واحد فيما تمتلك النساء اثنين منهما ولذا فعندما يتم تعطيل احد جينات الحصانة عن العمل فإن الآخر قادر على تعويض النقص وتأدية دوره مشيرا إلى أن الاحصائيات تفيد بأن النساء وأنثى الثدييات يعشن اطول من الذكور ويمتلكن قدرة أكبر على مقاومة النوبات المفاجئة من العدوى وتعفن الدم والصدمة.

وأوضح ليبرت أن العلماء يعتقدون أن السبب يرجع إلى اكس كروموسوم الذي يحتوي على عشرة بالمئة من الرناوات الصغيرة المكتشفة حتى الآن في الجينوم أي الشفرة الوراثية.

وقال ليبرت بيولوجيا من الممكن إرجاع سبب تطور الاختلاف إلى أن النساء هن من يضمن استمرارية الوجود ولذا فإنهن يمتلكن القدرة على مقاومة المرض اثناء الحمل أو تربية طفل.

 

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا