بابــــل الجديدة

السبت11182017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية منوعات

حسناء برازيلية تعرض عذريتها في المزاد العلني

بابل الجديدة: صنعت حسناء برازيلية، تدعى كاترينا مغليوريني، بعض العناوين الرئيسة حول العالم بقولها إنها تطرح عذريتها لصاحب العطاء الأكبر في مزاد علني على الإنترنت. وقالت إن الهدف من هذه الخطوة غير المألوفة هي نيتها توظيف المال من أجل تشييد أكبر عدد ممكن من المساكن للأسر التي تعاني ويلات الفقر.

حتى وقت كتابة هذا الخبر، الذي نقلته الصحافة البريطانية، كانت العطاءات المقدمة إلى هذه الشابة (20 عامًا) المتحدّرة من أصول إيطالية قد بلغت 155 ألف دولار. وهذا مبلغ يشي بأن العطاء النهائي ربما وصل إلى رقم هائل، لأن المزاد نفسه سينتهي في الخامس عشر من أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وسيصبّ هذا المال في خزينة جمعية خيرية هي التي ستتولى تشييد منازل عدة لأصحاب العوز في بلدتها إيتابيما، ولاية سنت كاترينا، في جنوب البرازيل.

وتحدثت كاترينا إلى وسائل الإعلام المحلية، فتصدت لشائعات وصمتها بأنها "مومس" تسعى إلى الشهرة عبر فيلم عنها يسمّى Virgins Wanted «فيزجينر وانتيد» (مطلوب عذراوات) يصوّره فريق أسترالي يتابعها بالكاميرات من أجل الترويج لها.

ونفت كاترينا بأن تكون مومسًا، قائلة إن الذي تبيعه هو «عذريتها»، وإن شرط المزاد الرئيس في هذا الموقع هو الخضوع لاختبار طبي يثبت هذه العذرية - إضافة إلى خلو الجسد من الأمراض.

 

تساءلت كاترينا، وهي معلّمة تربية بدنية، قائلة: «هل تُصنّف الفتاة مومسًا إذا مارست الفتاة الحب لأجل المال مرة واحدة في حياتها؟، لا أعتقد ذلك. وهذا يستوي مع شخص إلتقط صورة فوتوغرفية بديعة، ونشرها في إحدى المجلات. هل يحق له عندها أن يسمّي نفسه مصوّرًا محترفًا؟».

ومضت تقول: «أنظر إلى هذا الأمر باعتباره مشروعًا تجاريًا صرفًا. وما فعله الفيلم هو أنه أتاح لي فرصة للسفر ورؤية العالم. هذا مكسب إضافي لا أرفضه بالطبع. لكنني، داخل أعماقي، فتاة رومانسية تؤمن بالحب. كن ما يهمّ في نهاية المطاف هو أنني سأساعد الفقراء في هذه المنطقة، والأمل هو أن أحدث تغييرًا نحو الأفضل يمكّنهم من العيش بشيء من الكرامة».

يذكر أن كاترينا ستحصل على مبلغ 20 ألف دولار من «فيرجينز وانتيد» إضافة إلى 90 في المائة من العطاء الأكبر لعذريتها. وهذا هو المبلغ الذي ستتبرّع به للجمعية الخيرية التي ستتولى تشييد المنازل للفقراء، بينما تذهب الـ10 في المائة الباقية إلى دار المزادات كما هي العادة المتبّعة.

ويذكر أيضًا أن صاحب العطاء الأكبر سيخضع للفحص الطبي كذلك للتأكد من خلوه من الأمراض الجنسية المعدية، بالرغم من أن من شروط الجماع استخدام العازل الطبي (الكوندوم). وستفقد كاترينا عذريتها وهي على متن طائرة متجهة من أستراليا إلى الولايات المتحدة التفافًا على قوانين حظر البغاء البرازيلية. وستسجل الكاميرا مشاعرها قبل الحدث الكبير وبعده من أجل إكمال الفيلم الذي بدأ تصويره قبل سنتين.

أخيرًا فإن كاترينا ليست الأولى التي تقدم على عمل جريء كهذا. ففي 2009 عرضت حسناء أميركية تدعى ناتالي ديلان (22 عامًا) عذريتها في المزاد العام. وتمّ لها هذا بالتنسيق مع دار البغاء (الشهيرة أميركياً على الأقل) «مون لايت باني رانش» العاملة بشكل علني في كارسون سيتي، نيفادا، حيث البغاء مشروع قانونيًا. ووقتها تقدم أكثر من 10 آلاف رجل بعطاءاتهم في هذا المزاد.

 

لص.. يشخر تحت السرير

بابل الجديدة: فوجئت مسنّة روسية بوجود لصّ نائم بسلام تحت سريرها وهو يشخر.

ونقلت وكالة أنبار "نوفوستي" الروسية عن مدعي عام منطقة تولا بوسط روسيا، أن اللص، سيرغي إيفانوف (23 عاماً) تسلل إلى منزل امرأة مسنة عمرها 82 عاماً في تولا ، حيث كانت غارقة في النوم.

وقد أخذ اللص الثمل هاتف المرأة النقال وسكيناً، لكن الامرأة استيقظت فجأة، فقرر الاختباء تحت سريرها وغرق في النوم.
وسمعت المرأة صوت شخير ينبعث من تحت السرير ، ولمحت حذاء اللص،فاتصلت مذعورة بالشرطة.
ويواجه إيفانوف حالياً حكماً بالسجن 5 سنوات بتهمة السرقة.

الصديقة الجديدة للأمير هاري تهجره بسبب صوره العارية

بابل الجديدة: قررت كريسيدا بونا، الصديقة الجديدة للأمير هاري، المصنّف ثالثاً في ترتيب ولاية العرش في بريطانيا، هجره بعد ظهوره عارياً في شريط فيديو خلال حفل في أحد فنادق لاس فيغاس.
وقالت صحيفة (صندي ميرور) اليوم الأحد، إن الفتاة الشقراء كريسيدا أبلغت صديقاتها وأصدقاءها أن "الظهور المهين للأمير هاري عارياً في صور مع امرأة جعلها تشعر بالخزي، ولم تعد ترى أي مستقبل لها معه".
وأضافت أن كريسيدا، الممثلة البالغة من العمر 23 عاماً، ابنة نجمة الغلاف في الستينات ماري غاي كيرزون، قضت أوقاتاً ممتعة مع الأمير هاري في لندن، وتردد بأنهما شوهدا في وضع حميمي خلال العرض الأول لفيلم الرجل الوطواط في تموز/يوليو الماضي.
وأشارت الصحيفة إلى أن هاري (27 عاماً) وكريسيدا، أمضيا معاً عطلة رومانسية في منطقة البحر الكاريبي مع مجموعة أكبر من الأصدقاء، قبل أن يذهب كل منهما في سبيله بعد نشر الصور العارية للأمير الشاب.
ونسبت إلى مصدّر مقرّب من كريسيدا قوله إن "سلوك هاري دمّر كل شيء وأنهى العلاقة الغرامية بينهما، بعد أن كانت كريسيدا ترى مستقبلاً لها مع الأمير، لكنه سبّب إحراجاً لها بسبب ما فعله في لاس فيغاس".
وقالت (صندي ميرور) إن الأمير هاري، وفي موقف محرج آخر، يواجه التحقيق من قبل قادة الجيش البريطاني عند عودته للخدمة حول ما حدث في لاس فيغاس.

زواج عبر تويتر في تركيا

 بابل الجديدة: زوّج رئيس بلدية أوسكودار، التابعة لمدينة اسطنبول التركية، مصطفى كارا، ثنائي تركي عبر موقع التدوين المصغّر "تويتر"، فيما يعتقد أنه أول زواج يتم عبر هذا الموقع في العالم.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن رئيس البلدية استخدم حسابه على "تويتر" في جميع مراسم عقد القران، حيث رحب بالمدعوين، وقرأ شروط الزواج على الزوجين جنكيزهان تشليك وجاندان جانيك والشهود.

وسأل كارا، تشليك وجانيك ما إذا كانا يقبلان الزواج، وحصل على "نعم" من كل منهما عبر تغريدات من حسابيهما على تويتر.
واستخدم الشهود أيضاً حساباتهم على تويتر لتأدية دورهم في الزواج.

وبعد انتهاء الإجراءات، أعلن كارا مجدداً عبر تغريدة من تويتر تشليك وجانيك زوجاً وزوجة.
وشاهد المدعوون مراسم عقد قران العروسين على تويتر عبر شاشات عرض كبيرة داخل قاعة الحفل.

وذكّر رئيس البلدية الزوجين بالعمل بوصية رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، بتأسيس عائلة مكونة من "ثلاثة أطفال" على الأقل.

 

شهيرة: أقنعت ممثلات كثيرة بالحجاب

بابل الجديدة: قالت إن الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية مظلوم جداً لأنه تولى أمور البلاد فى وقت صعب. 

وأضافت أن مرسى " غلبان جداً" ولكنها تخشى عليه من بعض المقربين منه. جاء ذلك خلال لقائها مع الإعلامية رولا خرسا فى برنامج " ظالم ومظلوم " على قناة صدى البلد. وأكدت شهيرة أنها تعرضت للظلم أكثر من مرة عقب الهجوم عليها من قبل إحدى صديقتها بعد اتهامها بشن حملة ضدها عبر موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك". وتابعت انها شعرت براحة نفسية عقب ارتداء الحجاب، مشيرة إلي ان هناك محجبات ليس لهم صلة بالحجاب لانها "عريانة" سلوكيا ودينيا، فالحجاب غطاء خارجى وان الله ينظر الى القلوب. وقال "لا اجبر ابنتى على ارتداء الحجاب لانها محجبة سلوكيا". واضافت انها لم تشعر بالظلم عندما نشرت الحجاب بين الفنانات وتابعت انها اقنعت حنان ترك وسهير رمزى وسهير البابلى.

وقالت ان هناك بعض الشائعات نالتها عقب ارتداء الحجاب بانها تتقاضى مبالغ من الخارج. واكدت انها ظلمت نفسها عقب رفضها عروض فنية بعد ارتداء الحجاب. وتابعت ان النظام السابق "ظالم ومظلوم لاننا كلنا فلول " وهناك ناس كتيرة مظلومة . ونفت الفنانة شهيرة قيام اجهزة الامن بمنعها من القاء الخطب والندوات الدينية. وقالت ان الفنانة سهير البابلى " لذيذة ومظلومة " والمخرجة ايناس الدغيدى " مظلومة لان لديها فكراً تريد توصيله إلى المشاهدين"، بينما وصفت شهيرة الفنانة غادة عبدالرازق بانها فنانة من الطراز الأول وعبيطة".
footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا