بابــــل الجديدة

الخميس09212017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية فنون

فن

بروك شيلدز في مسرحية 'طارد الأرواح الشريرة'

بابل الجديدة:تعود الممثلة الأميركية بروك شيلدز إلى المسرح لتجسد دور الأم في اقتباس جديد لفيلم الرعب الكلاسيكي "طارد الأرواح الشريرة" في مسرحية جديدة تحمل الاسم نفسه.
وذكر موقع (إنترتيمنت ويكلي) أن شيلدز انضمت إلى فريق التمثيل في المسرحية المقتبسة من الفيلم الذي عرض عام 1973، حيث ستؤدي دور الوالدة "كريس ماكنيل" إلى جانب الممثل ريتشارد شامبرلين في دور "الأب ميرين" ومانويل فيليشيانو في دور "الأب جو" وستيفن بوغاردوس في دور "الطبيب ترونغ" وإيميلي ييتر التي تؤدي دور الطفلة المسكونة "ريغان".
وتعرض المسرحية من 3 تموز/يوليو حتى 12 آب/أغسطس.
يذكر أن فيلم "طارد الأرواح الشريرة" أنتج عام 1973 وهو مقتبس عن رواية بنفس العنوان من تأليف وليم بيتر بلاتي صدرت في عام 1971.
و تدور أحداث الفيلم حول طفلة مسكونة بالأرواح الشريرة ومحاولات أمها اليائسة لإعادتها إلى حالتها الطبيعية بواسطة عملية طرد الأرواح الشريرة يقوم بها كاهنان

سكارليت جوهانسون… على رصيف هوليوود

بابل الجديدة: نالت الممثلة الأميركية سكارليت جوهانسون نجمة على رصيف المشاهير في هوليوود حملت الرقم 2470.  وحضر حشد كبير من الإعلاميين والجمهور الذين نالوا بدورهم توقيع أو صورة فوتوغرافية الى جانب جوهانسون.

دراما تجمع هيفا وهبي وفيفي عبدو

بابل الجديدة: تخوض المطربة اللبنانية هيفاء وهبي لأول مرة تجربة العمل الدرامي من خلال مسلسل يجمعها بالراقصة المصرية فيفي عبده بعنوان ''مولد وصاحبه غايب''.
تقوم فيفي عبده في المسلسل بدور زوجة والد هيفاء وهبي، الذي يجسد دوره الفنان الشعبي أحمد عدوية، تحمل هيفاء بالمسلسل اسم "نوسة" الفتاة التي تعمل راقصة مع والدها "حسن" في الفرقة الشعبية.

يستعرض المسلسل الصراع بين الطبقات الفقيرة والثرية، من خلال عائلة تعمل في الموالد الشعبية.

المسلسل من تأليف السيناريست مصطفى محرم، الذي أكد أن العمل لا يدور عن الموالد والفرق الاستعراضية كما يردد البعض، وإنما يحمل رسالة لها أبعاد سياسية واجتماعية تسهم في كشف واقع فئة اجتماعية يجب أن يلتفت إليها المسؤولون عن إدارة المرحلة الانتقالية بمصر في عهدها الجديد، ولا يدخل ضمن قائمة المسلسلات التجارية.

ويقوم بإخراج العمل سامح عبد العزيز الذي بدأ تصوير مشاهد المسلسل باستوديو الأهرام على أن يستكمل تصوير باقي أجزاء العمل في لبنان وإسبانيا.

جدير بالذكر أن فيفي عبده تشارك في الدراما الرمضانية هذا العام بأكثر من عمل يأتي في مقدمتها الجزء الثاني من مسلسل "كيد النسا" تشاركه بطولته الفنانة نبيلة عبيد.

لوسى: الإسلاميون لن يستطيعوا غلق الكباريهات

بابل الجديدة: نفت الراقصة المصرية لوسي ما تردد عن تقديم رجال أعمال ينتمون إلى التيار الإسلامي عروضًا لشراء الملاهي الليلية المنتشرة في شارع الهرم بغية تغيير نشاطها، كما نفت الشائعات التي ترددت عن غنائها في إسرائيل.

وقالت لوسي -في تصريح لـmbc.net- إن ما تردد عن تقديم رجال أعمال عروضًا لشراء الكباريهات عارٍ تمامًا من الصحة، مؤكدةً أنه لم يُعرَض عليها ولا على أي ملهى ليلي في شارع الهرم شيء من هذا القبيل.

وأضافت الراقصة المصرية: "لن يستطيع الإسلاميون إغلاق الملاهي الليلية؛ فهي مصدر رزق العاملين بها "وفاتحة بيوت" عائلات كثيرة، عدا أنها جزء لا يتجزأ من السياحة التي هي أساس الدخل القومي في مصر".

وعلى الصعيد السياسي، قالت لوسي إنها لم تقرر بعد المرشح الرئاسي الذي ستمنحه صوتها، مشيرةً إلى أنها ستتخذ قرارها بعد قراءة برامج المرشحين؛ للوقوف على أفضل برنامج يفيد البلد في مجالات الصحة والتعليم والاقتصاد.

ونفت ما تردد من أنها قد غنت في إسرائيل، مشددةً على أنها لم ولن تغني في إسرائيل حتى تموت، فقالت: "فأنا أعتز بعروبتي وبهويتي المصرية".

وأعربت لوسي عن استيائها من الحكم الصادر بحق الفنان الكوميدي عادل إمام، ووصفته بأنه "كلام فارغ"؛ لأنه فنان محترم، لا يقدم أفلامًا مبتذلة على الشاشة، وقررت التضامن معه بوقفة احتجاجية في جميع ميادين مصر، مضيفةً: "إنهم يحاولون أن يدهسوا الفنانين بالأحذيةوأكدت أن الفنانين ليسوا بهذا الرخص؛ فهم يحملون الهوية المصرية.

وتساءلت: "ماذا يريد هؤلاء الأشخاص المتشددون؟! وإلى أين يريدون أن تصل مصر؟! فهناك مليون بلد تفتح ذراعيها لنا لنعيش فيها، ولكننا أبدًا لن نترك بلدنا".

وأضافت قائلةً: "عادل إمام ليس شخصية صغيرة لكي يُحبَس ثلاثة أشهر على عمل فني. ما يحدث سيتسبب بهدم البلد بكل ما فيها، لا الفن بمفرده".

ولفتت إلى أن "ما حدث اليوم للزعيم قد يحدث غدًا لفنانين آخرين ومن الممكن أن أكون على رأسهم؛ بسبب ارتدائي "بدلة رقص" ومن ثم سيصير كل فناني مصر داخل السجون".

ورغم نفي لوسي بشدة ما تردد عن اعتزالها الرقص، فإنها لا تعارض اعتزاله لو كانت هذه هي رغبة ابنها الوحيد فتحي.

وأضافت: "أندهش عند سماعي عن وجود خلافات بيني وبين ابني فتحي بسبب رقصي في الملهى الليلي. لا خلافات على الإطلاق؛ لأنه متفهم أن هذا عملي، ولو طلب مني أن أعتزل الرقص سأوافق على طلبه في الحال؛ فهو كل شيء لي في الحياة".

وكشفت عن فكرة كليب استعراضي نال إعجابها، لكنها شددت على أن الوقت ليس مناسبًا لتصويره في ظل الأحداث الساخنة التي تمر بها البلد.

وعلى الصعيد الفني، كشفت لوسي عودتها إلى مسلسل "سوق السلاحبعد أن كانت قد صرّحت من قبل بالتراجع عن تصوير المسلسل بسبب حدوث مشكلات خاصة بتصوير وإنتاج المسلسل، إلا أنها قد عادت إليه، وتقرأ حاليًّا السيناريو كاملاً استعدادًا لتصويره.

وتجسد لوسي دور سيدة "فتوّة" في سوق السلاح. ويرصد المسلسل التغيرات الكثيرة التي طرأت على المجتمع المصري طوال الفترة الماضية.

و"سوق السلاح" تأليف جابر عبد السلام، ويتولى إخراجه مجدي أبو عميرة.

يُذكر أن آخر أعمال لوسي هو مسلسل "سمارة" مع غادة عبد الرازق والذي عُرض رمضان عام 2011.

غادة عبد الرازق: أنتظر خبر حمل ابنتي بفارغ الصبر

بابل الجديدة: أكدت الفنانة غادة عبد الرازق  أنها تنتظر خبر حمل ابنتها الوحيدة "روتانا" بفارغ الصبر, فهي لا تخشى أبدا من أن تصبح جدة, على العكس فهي تتمنى أن يصبح لديها الكثير من الأحفاد, لحبها الجارف للأطفال بوجه عام وتنتظر أن تفرح بأمومة ابنتها وبأولادها بوجه خاص, لافتة أنها ستقيم الأفراح وسوف تعلن عن هذا الخبر إلى كل الدنيا لكى يشاركها الجميع فرحتها بابنتها الوحيدة.

وأضافت غادة أنها أصبحت تشعر بحنين شديد لابنتها وتشتاق لها من وقت لآخر وذلك بعد زواجها مؤخرا من ضابط شرطة مصري, فعلى الرغم من انشغالها كثيرا وقضائها ساعات طويلة بعيدا عن ابنتها بسبب طبيعة عملها كفنانة, إلا أنها كانت تعود لمنزل جدها وتملؤه بالبهجة, فهي رفيقة دربها وتوأم روحها على حد قولها

وحول علاقتها بزوج ابنتها أكدت غادة أنها أصبحت أما أيضا لزوج ابنتها الذي وصفته بأنه إنسان خلوق ومتفهم وأكثر من رائع، فهو لا يتحمل أي شيء على "روتانا" وتشعر أنها تركت ابنتها في يد أمينة, كما أنه يتعامل معها كصديقة له وليست كأم زوجته، وكثيرا ما كان يطلب منها خلال فترة خطوبته لابنتها أن تتدخل لحل أي مشكلة.

منوهة إلى مشاركتها فعلا في حل المشاكل بطريقة مبسطة مرضية للطرفين.

العلاقة بمحمد فوده والحرب الإعلامية

وحول علاقتها بزوجها الكاتب الصحفي محمد فوده أكدت غادة عبد الرازق أنها تعيش أسعد أيام حياتها, وأنها تشعر بأن هذا العام هو من أجمل سنوات عمرها, وأضافت أن الله عوضها عن العام الماضي الذي مرت به بأحداث سيئة للغاية, وكانت حالتها النفسية سيئة جدا, وذلك بسبب الحرب الإعلامية التي تعرضت لها من جهة، وبسبب إخفاقها في مسلسل "سمارة" الذي أشارت أنها لم تعط للشخصية حقها بسبب حالتها النفسية في ظل أحداث الثورة المصرية.

وأكدت أن العلاقة بينها وبين فودة ليست علاقة زوج بزوجة أو كاتب صحفي بفنانة لكنها علاقة صداقة استمرت على مدار سنوات طويلة جمعت بينهما.

وأعربت الفنانة غادة عبد الرازق عن استيائها الشديد من كثرة الشائعات التي لا تعرف مصدرها ولا مروجيها, ففي كل عمل كانت تدخله ويشاركها فيه فنانات أخريات كان لابد من أن تنتشر بعده سلسلة من الشائعات, حول خلافاتها مع هؤلاء الفنانات، وهو ما كان يصيبها بإزعاج شديد.

فعلاقاتها بزملائها أبسط ما تكون، وتبتعد حياتها كل البعد عن الغرور أو التكبر, والتعاون والمحبة هو عنوان علاقاتها بكل زملاء المهنة ولم يحدث يوما بينهما وبين أي زميلة أي خلاف من أي نوع, وشددت على أن بعض وسائل الإعلام تتربح من مثل هذه الشائعات لعمل فرقعات إعلامية تحقق لها أعلى نسبة مبيعات.

النوامة في ألف ليلة وليلة

وتنتظر غادة عبد الرازق عرض مسلسل "ألف ليلة وليلة" الذي تقوم بتصويره حاليا, والذي تجسد فيه شخصية "النوامة", وهو يعتبر أول مسلسل مصري يستخدم تقنية ثلاثية الأبعاد "3D" والمقرر عرضه خلال شهر رمضان المقبل حصريا على قناة الحياة, وقد حرصت غادة عبد الرازق على عدم ذكر أي تفاصيل حول الشخصية التي تجسدها في المسلسل وذلك طبقا لاتفاقها مع الشركة المنتجة, لكنها أكدت بأن المسلسل سيكون مفاجأة الموسم الرمضاني القادم

مسلسل "ألف ليلة ولية" تشارك في بطولته مجموعة كبيرة من النجوم منهم إياد نصار، آسر ياسين، ومنة شلبي، ودنيا سمير غانم، وهيثم أحمد زكي، وسوسن بدر، ومن تأليف محمد أمين راضي وهو من إخراج محمد ياسين، وإنتاج شركة key productions, وتم تحويله إلى مسلسل تليفزيوني بدلا من فيلم سينمائي وذلك بسبب طول أحداثه التي من المقرر أن تقدم على جزأين؛ الأول يعرض في رمضان المقبل والثاني في رمضان 2013.

ميريام : اشتقت إلى صوت روبي

بابل الجديدة: تمنت النجمة اللبنانية ميريام فارس التوفيق لمواطنتها هيفاء وهبي في مسلسل "مولد وصاحبه غايب" الذي يعد أولى تجاربها بالدراما التلفزيونية، والمقرر عرضه في رمضان المقبل.
ورفضت ميريام التعليق على الهجوم الذي شنته عليها المطربة المصرية روبي بسبب تقديمها "الفوزاير"، مطالبة إياها بالعودة إلى الغناء، معبرة عن اشتياقها لسماع صوتها.
وقالت ميريام في تصريحات خاصة لـmbc.net: "أتمني اكتمال مسلسل هيفاء الجديد على خير، وأن يكون التوفيق حليفها في هذه التجربة".
وأضافت "الظروف لم تسمح لي بمشاهدة هيفاء في فيلم "دكان شحاتة" وحتى لو شاهدته كنت سأرفض التعليق على أداء هيفاء، لأني أرفض مبدأ تعليق فنان على أداء زملائه حتى لو بالمدح".
ودللت على صحة كلامها بما حدث لمواطنها المطرب وائل جسار، حينما حاول مدحها في أحد البرامج، فلم ينل وقتها إلا هجومًا شديدًا".
وحول إمكانية لحاقها بهيفاء في مجال الدراما التلفزيونية، كشفت ميريام عن تلقيها عددًا من العروض الدرامية خلال رمضان الماضي، لكنها اعتذرت.
وقالت "الظروف الجارية التي تمر بها مصر لن تسمح للمصريين بمتابعتها بشكل جيد، لذلك وجدت أن الفرصة لن تكون مواتية في هذه الظروف".
وبررت ميريام ابتعادها عن السينما بعد تجربتها الوحيدة "سيلينا" بالقول "لم أجد حتى هذه اللحظة العمل الذي يملأ عيني لكي أكرر من خلاله تجربة السينما مرة أخرى، لكني تلقيت خلال الفترة الماضية عددًا من السيناريوهات من عدد كبير من المنتجين المصريين، لكن لم أجد نفسي في أي سيناريو منهم".
ورفضت ميريام التعليق على تصريحات المطربة المصرية روبي تجاهها قائلة "منذ بداية مشواري الفني وأنا لا أرد على أحد، وإن كانت إشادة الفنانة الكبيرة نيللي بأدائي في الفوازير يكفيني، خاصة أن نيللي تعد تاريخ الفوازير وإشادتها بي تعد أكبر شهادة لي".
وأضافت "أكن كل الاحترام إلى روبي، فهي شخصية "لذيذة" أو كما يقال في لبنان "مهضومة"، وأطالبها بالعودة إلى الغناء من جديد بعد ابتعادها طوال هذه الفترة عن الساحة الغنائية، فقد اشتقت إلى سماع أغنياتها الجميلة".

تحدٍّ بين مصرية ومغربية على لقب محبوب العرب

بابل الجديدة: تشتد المنافسة اليوم بين المصرية كارمن سليمان والمغربية دنيا بطمة في ختام برنامج "أراب أيدول"، حيث يختار الجمهور "محبوبه"، بعد أشهر من المنافسة والتحدي.

وتتنافس المشتركتان على حمل اللقب، واضعتين الجمهور أمام خيار صعب، لما تتمتع به كل منهما من تفرّد في الصوت، من حيث مساحته وخامته.

واليوم السبت يطوي "أراب أيدول" مشوار موسمه الأول، ضارباً لمشاهديه موعداً مع صوتين أكثر من جميلين، وموهبتين حلقتا عالياً خلال الحلقات الأخيرة.

وكانت كل من كارمن ودنيا قد تألقتا في الحلقة التي عرضت أمس الجمعة على قناة MBC1 بثلاث أغنيات لكل منهما، وكان مستواهما استثنائياً بشهادة لجنة الحكم.

حيث افتتحت كارمن سليمان الحلقة بأغنية "عيونك قالت" للفنانة سميرة سعيد، وأطربت الجمهور بأغنية أم كلثوم "رجعوني عنيك"، لتنهي مشاركتها في الحلقة بأغنية محمد عبده "وقالت لي في أمان الله".

أما دنيا بطمة، فبدأت مشاركتها بأغنية طلال مداح "ابتعد عني" وتلتها أغنية من الفولكلور المغربي، لتنهي مشاركتها بأغنية "حب إيه" لـ"الست" أم كلثوم.

صوت دنيا القوي يعجب لجنة التحكيم، ويحمل خلطة سحرية بحسب راغب علامة، كذلك صوت كارمن الآسر، فهذه "العين وهذه أختها" بحسب ما أكد مراراً راغب.

لكن الكلمة الفصل ستكون اليوم للجمهور، فهو صانع النجوم، وهو الذي سيتوج محبوبه أولاً على قلوب المشاهدين.

سما المصري تتقدم ببلاغ ضد نائب "التجميل" السلفي

بابل الجديدة: تقدمت الفنانة سما المصرى ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد النائب السلفي أنور البلكيمي الشهير بنائب "التجميلوذلك عقب موافقة مجلس الشعب على رفع الحصانة عنه.

وطالبت سما المصري فى بلاغها الذى حمل رقم 1054 لسنة 2012، بأخذ تعهد على البلكيمى بعدم التعرض إليها، بعد تهديده لها عبر القنوات الفضائية، فضلا عن اتهامه بالسب والقذف والتشهير. بحسب ما ذكرت صحيفة اليوم السابع القاهرية السبت 31 مارس/آذار الجاري.

وأضافت المصرى فى بلاغها أن البلكيمى هو المتسبب فى نشر شائعة زواجها منه بهدف كسب تعاطف الرأى العام بعد واقعة عملية التجميل، مشيره إلى أنه أرسل تهديدات إليها من خلال أحد البرامج على قناة دريم قائلا: "لا يشرفنى الارتباط بها".

وأشارت الفنانة سما المصرى، إلى أنها تقدمت ببلاغ لكشف الموقف أمام الرأى العام، خاصة بعد الأضرار النفسية والمادية التى لحقت بها وسط العائلة بعد انتشار شائعة زواجها من "البلكيمى".

كانت الفنانة المصرية قد صرحت لـ mbc.net بأن الخبر الذي نشرته مواقع وصحف مصرية عن زواجها من النائب السلفي، سبب لها مشكلات شخصية وأسرية.

ورفضت -في الوقت نفسه- التعليق على مدى صحة الخبر، معتبرة أنه ليس من حق أحد أن يسألها عن أية تفاصيل تتعلق بزوجها؛ لأنه شأن خاص بها".

وكان البلكيمي قد تقدَّم ببلاغ إلى النائب العام ضد المصري مطالبا بضرورة اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه الفنانة؛ "لادعائها" افتراءات كاذبة أساءت له ونالت من سمعته وكرامته، خصوصًا أنه عضو بمجلس شورى الدعوة السلفية بالإسكندرية وعضو بمجلس الشعب.

منى عبد الغني بعد غياب 13 عاما: سأعود بألبوم اجتماعي بدون رومانسية

بابل الجديدة : عود الفنانة المصرية منى عبد الغني للغناء بعد 13 عاما من الاعتزال، عقب ارتدائها الحجاب، بألبوم غنائي جديد يضم 10 أغان يتناول القيم والأخلاق النبيلة التي افتقدها المجتمع.

ولكن منى عبد الغنى أكدت أن عودتها للغناء لن تكون عودة كاملة، ولكن محاولة لتقديم رسالة للمجتمع في شهر رمضان القادم.

وقالت الفنانة -في تصريحها-: إن هذه العودة ستكون بعيدة كل البعد عن اللون الرومانسي، كما أن عودتها لن تكون عودة نهائية للغناء بشكل كامل.

وأضافت 'إنني أحاول تقديم رسالة للجمهور والمجتمع من خلال هذا الألبوم، والألبوم سيكون عبارة عن بعض الرسائل لتقييم سلوك المجتمع، وسيكون الألبوم خليطا بين الأغاني الدينية والاجتماعية'.

ورفضت منى الإفصاح عن اسم الألبوم، مؤكدة أنه سيكون في الأسواق في شهر رمضان المقبل، مؤكدة -في الوقت ذاته- أن إنتاج الألبوم سيكون على نفقتها الشخصية، وهناك أيضا بعض الشركات تريد أخد الألبوم وتكون مسؤولة عن توزيعه.

وقالت الفنانة المصرية: إن الألبوم سيحتوي على عدد 10 أغنيات، جميعها من كلمات الشاعر بهاء الدين محمد، وألحان وليد سعد، والتوزيع للعديد من الموزعين.

وعن أعمالها الدرامية قالت منى: إنها تقرأ الآن أكثر من سيناريو للاستقرار على عمل تعود به في رمضان القادم.

يذكر أن منى عبد الغني مطربة مصرية، اعتزلت الغناء منذ 13 عاما، وكونت مع كل من المطربة حنان والمطرب علاء عبد الخالق والموسيقار عمار الشريعي 'فريق الأصدقاء'، وصدر عنهم شريط كاسيت، ثم أصدرت بعد ذلك بمفردها شريط 'أصحاب'
footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا